أخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

تراجع صادرات السعودية النفطية في فبراير

أظهرت بيانات رسمية، اليوم الإثنين، أن صادرات السعودية من النفط الخام في فبراير / شباط، تراجعت إلى 7.278 مليون برميل يوميًا، من 7.294 مليون برميل يوميًا في يناير / كانون الثاني.
تُقدّم الرياض وأعضاء آخرون بمنظّمة البلدان المصدّرة للبترول (أوبك)، أرقام التصدير الشهرية إلى مبادرة البيانات المشتركة التي تنشرها على موقعها الإلكتروني.
وأظهرت البيانات التي نُشرت على الموقع الإلكتروني لمبادرة البيانات المشتركة (جودي)، ومقرّها الرياض، أن السعودية -أكبر مصدّر للنفط في أوبك- ضخّت 9.784 مليون برميل يوميًا في فبراير / شباط، ارتفاعًا من 9.748 مليون برميل يوميًا في يناير / كانون الثاني.
وظلّت صادرات النفط السعودية في فبراير / شباط متماشيةً مع التزاماتها، بموجب اتّفاق تمّ التوصّل إليه في ديسمبر / كانون الأوّل بين أوبك ودول منتجة أخرى، وهي مجموعة تعرف باسم (أوبك+).
وارتفع الاستهلاك السعودي المباشر للخام في فبراير / شباط بواقع 26 ألف برميل يوميًا، ليسجّل 318 ألف برميل يوميًا.
وتراجعت مخزونات الخام بمقدار 682 ألف برميل إلى 153.286 مليون برميل.
وعالجت مصافي التكرير المحلّية 2.212 مليون برميل يوميًا في فبراير / شباط، مقارنةً مع 2.202 مليون برميل يوميًا في يناير / كانون الثاني، حسبما أفادت جودي.
وأظهرت البيانات أن صادرات المملكة من المنتجات النفطية المكرّرة انخفضت بمقدار 198 ألف برميل إلى 550 ألف برميل يوميًا، كما تراجع الطلب المحلّي على المنتجات النفطية بمقدار 56 ألف برميل إلى 2.155 مليون برميل يوميًا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى