أخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

أسعار النفط تتراجع بسبب تأجيل اجتماع أوبك+

تراجعت أسعار النفط، اليوم الإثنين، بعد تأجيل اجتماع لبحث تخفيضات في الإنتاج، قد تساعد على تخفيف تخمة المعروض في الأسواق العالمية، في وقت يشهد انهيارًا في الطلب، بسبب وباء فيروس كورونا.

ونزل خام برنت إلى ما يقرب من 30 دولارًا للبرميل في وقت سابق، لكنّه قلّص الخسائر إلى انخفاض 24 سنتًا، أو 0.7%، إلى 33.87 دولارًا للبرميل بحلول الساعة 0639 بتوقيت غرينتش. وهبط خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 41 سنتًا، أو 1.5%، إلى 27.93 دولارًا للبرميل، بعد جلسة جرى تداوله فيها بسعر أقلّ عند 25.28 دولارًا.

وكان مقرّرًا في البداية أن تجتمع أوبك+ اليوم لبحث تخفيضات الإنتاج، لكنّ الاجتماع تأجّل إلى الخميس المقبل، لأسباب فنّية.

وصرّح رئيس الصندوق السيادي الروسي لتلفزيون سي.إن.بي.سي، اليوم، أن السعودية وروسيا “قريبتان جدًّا جدًّا” من اتّفاق لخفض إنتاج النفط.

وشهدت الأسعار على جانبي المحيط الأطلسي أسوأ شهر في مارس / آذار، بسبب الشلل الذي ألحقته جائحة فيروس كورونا بالطلب في سوق مترعة بالإمدادات.

وحذّر المحلّلون لدى إيه.إن.زد وسيتي من أن تخفيضات الإنتاج قد تأتي “ضئيلة جدًّا ومتأخّرة جدًّا”.

لكن الدكتور أنس الحجي -الخبير في شؤون الطاقة- قد أكّد في تصريحات خاصّة لـ“الطاقة” أن التجّار والخبراء كانوا ينتظرون بلهفة إعلان أرامكو عن الأسعار الرسمية لشهر مايو / آيّار، لأنه سيعكس توجّهات السياسة النفطية السعودية.

وأضاف الحجي قائلًا: “بالرغم من أن التأجيل إلى ما بعد اجتماع أوبك كان متوقّعًا، فإن أهمّية التأجيل تعكس مرونة السعودية وتضحيتها في محاولة للوصول إلى اتّفاق عالمي لتحقيق الاستقرار في أسواق النفط، ومجابهة الانخفاض الهائل في الطلب الذي سبّبه فيروس كورونا”.

وأرجأت المملكة إعلان الأسعار حتّى يوم الجمعة، انتظارًا لما سيسفر عنه اجتماع بين أوبك وحلفائها بخصوص تخفيضات إنتاج محتملة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى