أخبار النفطرئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

النفط الرخيص قد يواجه رسومًا أميركية

قد يواجه النفط الرخيص حاليًا رسومًا جمركية من إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الذي قال منذ أسبوعين، إنه سيستثمر هذه الأسعار في ملء الاحتياطي النفطي الإستراتيجي لبلاده على آخره.

وقال ترمب، إنه يدرس فرض رسوم جمركية على واردات النفط الخام، أو أنه سيتّخذ إجراءات أخرى من أجل حماية العمّال في مجال الطاقة من انهيار أسعار النفط.

وقال ترمب في مؤتمر صحفي حول تفشي فيروس كورونا: "إذا اضطررت إلى فرض رسوم جمركية على النفط القادم من الخارج، أو إذا كان عليّ القيام بشيء ما لحماية... عشرات الآلاف من عمّال الطاقة وشركاتنا العظيمة التي توفّر كلّ هذه الوظائف، فسأفعل كلّ ما عليّ فعله"، وفقًا لصحيفة نيويورك تايمز الأميركية.

وأكّد الرئيس الأميركي أنه لا يهتمّ بمنظّمة الدول المصدّرة للنفط (أوبك) على الإطلاق، إذ يرى أن أعضاءها يدمّرونها بأنفسهم، حيث قال في مؤتمر صحفي، عقده مساء السبت: "أوبك لا تهمّني على الإطلاق، إلّا أنهم يدمّرون أنفسهم".

وذكرت صحيفة فاينانشيال تايمز البريطانية أن مسؤولين أميركيين وكنديين يناقشون فرض رسوم جمركية على ورادات النفط السعودية والروسية، إذا لم يتوصّل البلَدان العضوان فى تجمّع أوبك+ إلى اتّفاق سريع لإنهاء حرب الأسعار.

وقال جيسون كيني -رئيس وزراء مقاطعة ألبرتا الكندية- للصحيفة، إنه أجرى مناقشات مع واشنطن حول تلك الرسوم الجمركية. وأكّد مسؤولون أميركيون للصحيفة نفسها أن وزارة الطاقة تدرس جدوى هذه الرسوم الجمركية، رغم أن المحادثات مبدئية، وبين عدّة خيارات أخرى.

وأحجم البيت الأبيض عن التعليق على ما أوردته الصحيفة، حسبما أفادت وكالة بلومبرغ للأنباء.

ويتعارض هذا التوجّه مع عزم الولايات المتّحدة ملء الاحتياطي الإستراتيجي -على آخره- بالنفط الرخيص، إلّا أن اجتماع ترمب مع شركات النفط الأميركية يوم الجمعة، ناقش الأزمات التي تمرّ بها تلك الشركات حاليًا، والتي قد تصل إلى إعلان الإفلاس.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى