أخباركهرباءمتجددةمقالات

«سيمنس»: إنتاج الكهرباء من محطة غرب بكر لطاقة الرياح في خليج السويس 2021

أعلنت شركة «سيمنس جاميسا» البدء فى بناء محطة غرب بكر لطاقة الرياح بمنطقة خليج السويس، المملوكة لشركة «ليكيلا» العالمية بقدرة 252 ميجاوات.

ومن المستهدف إنتاج أكثر من ألف جيجاوات فى العام، لتزويد أكثرمن 350 ألف منزل باحتياجاتها من الكهرباء، وتوفير حوالى 550 ألف طن من انبعاثات ثانى أكسيد الكربون سنويًا. وقال كريس أنتونوبولوس، الرئيس التنفيذى لشركة ليكيلا، المتخصصة فى إقامة المشروعات الكهربائية فى إفريقيا، إنه سيتم تسليم أول توربينات الرياح فى منتصف عام 2020، ومن المقرر أن يتم تشغيل المشروع بالكامل فى عام 2021، وقد تم توقيع اتفاقية شراء الطاقة وعقد اتصال المحطة بشبكة الكهرباء من قبل شركة ليكيلا مع الشركة المصرية لنقل الكهرباء وهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة فى وقت سابق هذا العام.

وحسب بيان، أمس، سيتم تنفيذ جميع الأعمال المدنية ومعظم الأعمال الكهربائية واللوجستية بواسطة مقاولين مصريين، كما سيتم إنتاج غالبية أبراج توربينات الرياح فى مصر، موضحا أنه سيتم تنفيذ 70% تقريبًا من المشروع بسواعد مصرية ما يدعم الاقتصاد.

وبانتهاء تنفيذ هذا المشروع ستزيد الطاقة المنتجة من الرياح فى مصر بنسبة 18%، لتصل إلى 1650 ميجاوات.

فى سياق متصل، توقع تقرير الآثارالاجتماعية والاقتصادية لطاقة الرياح، الذى تم بتكليف من شركة سيمنس جاميسا، زيادة الطلب على هذا النوع المتجدد من الطاقة بنسبة 9 مرات بحلول عام 2040 ليصل إلى 34% بدلًا من 4% حاليًا، مشيرا إلى أن استخدام الطاقة يقلل من حجم التلوث عام 2050 بنحو (5.6 مليار طن من ثانى أكسيد الكربون)، ما يسهم فى خفض الإنفاق على الصحة بما يصل إلى 3.2 تريليون دولار فى السنة.

وقال التقرير إن ندرة المياه مشكلة تؤثرعلى 40% من سكان العالم، ولكن استخدام طاقة الرياح يمكن أن توفر 16 مليار متر مكعب من المياه بحلول عام.

يُذكر أن شركة سيمنس جاميسا لديها أكثر من 3.1 جيجاوات من إنتاج الطاقة فى دول مصر، وجنوب إفريقيا، والمغرب، وتونس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى