التقاريرتقارير دوريةتقارير منوعةرئيسيةعاجلمنوعاتوحدة أبحاث الطاقة

إنتاج الإيثان في الولايات المتحدة قد يصل لذروته خلال 2050 (تقرير)

بعد نمو 9% خلال النصف الثاني من 2022

وحدة أبحاث الطاقة

تشهد الولايات المتحدة الأميركية ارتفاعًا ملحوظًا في إنتاج الإيثان، وسط توقعات بأن يصل إلى ذروته خلال منتصف القرن الحالي (2050)، بعد نمو قوي 9% خلال النصف الأخير من العام الجاري (2022).

وبحسب تقرير حديث صادر عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية، اليوم الأربعاء (31 أغسطس/آب 2022)، فإن إنتاج الإيثان في الولايات المتحدة آخذ في الارتفاع خلال السنوات الـ5 الماضية، ليسجل رقمًا قياسيًا شهريًا بنحو 2.5 مليون برميل يوميًا خلال شهر مارس/آذار الماضي.

وتوقع التقرير -الذي اطلعت عليه وحدة أبحاث الطاقة- نمو إنتاج الإيثان في الولايات المتحدة بنسبة تقارب 9% خلال النصف الثاني من العام الجاري، مقارنة بأول 6 أشهر من 2022، بمتوسط 2.6 مليون برميل يوميًا.

ويُعدّ الإيثان مادة وسيطة في مصانع البتروكيماويات، وتستخدم كذلك في تصنيع البلاستيك والراتنجات.

وعلى أساس سنوي، توقع تقرير إدارة معلومات الطاقة الأميركية ارتفاع إجمالي إنتاج البلاد من مادة الإيثان خلال العام الجاري بنسبة 16% مقارنة بالعام الماضي، أو بحجم زيادة يقارب 340 ألف برميل يوميًا.

نمو مطرد في الإنتاج

توقعت إدارة معلومات الطاقة استمرار ارتفاع إنتاج الولايات المتحدة من مادة الإيثان خلال العام المقبل (2023) بنسبة 7%، ليصل إلى ما يقرب من 2.7 مليون برميل يوميًا، وذلك في إطار نمو الاستهلاك المحلي وصادرات البلاد.

وعلى مدار هذا العقد، من المتوقع أن يستقر إنتاج الولايات المتحدة من الإيثان عند 2.7 مليون برميل يوميًا خلال النصف الثاني من العقد الجاري بعد أن يشهد نموًا سريعًا.

وبصفة عامة، ترى إدارة معلومات الطاقة الأميركية أنه سيكون هناك نمو مطرد بعد عام 2030، في إطار التوقعات بزيادة الطلب على الغاز الطبيعي.

وشهدت الولايات المتحدة بدء عمل 3 وحدات تكسير جديدة لمادة الإيثيلين، لدعم نمو البلاد من تلك المادة، يقع اثنان منهما في تكساس والأخرى في ولاية بنسلفانيا.

الأسعار حافز على الإنتاج

حفز ارتفاع أسعار مادة الإيثان منذ عام 2017 مشغلي محطات الغاز الطبيعي استخراج المزيد من الإيثان من الغاز الطبيعي الخام، لبيعه في الأسواق.

وتوضح معلومات الطاقة أن متوسط أسعار الإيثان خلال العام الماضي بلغ 80 سنتًا لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، وهو ما دفع إلى ارتفاع معدلات إنتاج الإيثان.

ويشير التقرير إلى أنه يتزايد الطلب على الإيثان في السوق العالمية بصفته مادة أولية للبتروكيماويات منذ عام 2015.

صادرات أميركا من الإيثان

توقعت إدارة معلومات الطاقة استمرار نمو صادرات الولايات المتحدة من مادة الإيثان، لترتفع من 350 ألف برميل يوميًا خلال الربع الثاني من العام الجاري إلى 440 ألف برميل يوميًا خلال الربع الأخير من العام (2022).

كما توقعت مواصلة صادرات الولايات المتحدة من الإيثان الارتفاع خلال العام المقبل (2023) لتصل إلى 460 ألف برميل يوميًا.

وتوقع تقرير إدارة معلومات الطاقة، أن يتركز إنتاج الإيثان في الولايات المتحدة داخل منطقتين؛ هما: الجنوب الغربي وشرق البلاد.

ذروة الإنتاج

توقعت إدارة معلومات الطاقة الأميركية أن يصل إجمالي إنتاج الولايات المتحدة من مادة الإيثان إلى ذروته بحلول عام 2050، ليصل إلى 3 ملايين برميل يوميًا.

وتضمّنت توقعات إدارة معلومات الطاقة نمو إنتاج الجنوب الغربي للولايات المتحدة من مادة الإيثان إلى 1.1 مليون برميل يوميًا بحلول عام 2050، مقارنة بنحو 800 ألف برميل يوميًا في عام 2021.

كما توقعت تضاعف إنتاج شرق الولايات المتحدة من 300 ألف برميل يوميًا خلال العام الماضي إلى ما يقرب من مليون برميل يوميًا من مادة الإيثان بحلول عام 2050.

وفي السياق نفسه، توقع التقرير أن يشكّل الجنوب الغربي للولايات المتحدة 36% من إجمالي إنتاج الإيثان بالبلاد، في حين سيشكل شرق الولايات المتحدة 32%.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق