رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الكهرباءطاقة متجددةكهرباء

ماس العراقية تنقذ محطة كهرباء رومانية من الإفلاس وتضعها على مسار الطاقة المتجددة

ضمن صفقة شراء تجاوزت 91 مليون دولار أميركي

هبة مصطفى

أنهت مجموعة ماس العراقية القابضة بنجاح صفقة شراء ضخمة لمحطة طاقة حرارية في رومانيا تسمح لها بتطوير إنتاج المحطة وملاءمتها مع خطط انتقال الطاقة التي تستهدفها أوروبا.

وأعلنت المجموعة العراقية حجم الاستثمارات المزمع للإنفاق على التطوير الذي يتيح للمحطة مساحة أكبر لإنتاج الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة، بعدما انتشلت المجموعة محطة مينتيا من عثرات مالية أخّرت توافقها مع خطط الاتحاد الأوروبي، بحسب صحيفة سي نيوز (See News).

وتأتي صفقة شراء مجموعة ماس العراقية للمحطة الرومانية في خضم أزمة أوروبية تتطلب إجراء تنوع في مزيج الطاقة بعيدًا عن الاعتماد على الغاز الروسي وحده بصفته مصدرًا للتدفئة وإمدادات الكهرباء خلال فصل الشتاء المقبل، وفق ما اطلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

وتسعى دول القارة العجوز إلى إحداث توازن بين ضمان أمن الإمدادات وعدم الوقوع في براثن أزمة طاقة من جهة، وبين أهدافها المناخية التي تلقت ضربة من الغزو الروسي لأوكرانيا دفعت نحو تأخر خطط الطاقة المتجددة واضطرار بعض تلك الدول للعودة إلى الفحم والوقود الأحفوري.

تفاصيل عملية الشراء

أعلنت شركة "إكسبيرت إنسولفنتا" للخدمات الاستشارية في حالات الإفلاس -التي تعمل بمثابة "الحارس القضائي" للمحطة- بيع مجمع هونيدوارا للطاقة "سي إي إتش" المملوك للدولة الرومانية محطة مينتيا للطاقة الحرارية إلى مجموعة ماس العراقية، بحجم استثمارات بلغ 91.2 مليون يورو.

(اليورو = دولار أميركي)

محطة بسمايا التابعة لمجموعة ماس العراقية
محطة بسمايا التابعة للمجموعة - الصورة من الموقع الإلكتروني للمجموعة العراقية

ووفق شروط وزارة الطاقة الرومانية، فإن مجموعة ماس العراقية وشركتها الفرعية في الدولة الواقعة جنوب شرق أوروبا يتعيّن عليها تعديل خطط إنتاج الكهرباء في المحطة بحجم إنفاق على خطط التطوير يصل إلى ما يزيد على مليار يورو.

وجاءت عملية الشراء بمثابة إنقاذ لمحطة مينتيا للطاقة الحرارية، بعدما واجهت حالات الإفلاس والتعثر المالي منذ عام 2019، وتسبب نقص الاستثمارات في استمرار خضوعها للصيانة منذ صيف العام الماضي (2021) حتى الآن.

وتضم المحطة في الآونة الحالية 5 وحدات تعمل بمولدات البخار لإنتاج الكهرباء والطاقة الحرارية، ولم تفصح الشركة العراقية أو الجهات المعنية في رومانيا عن مصيرها ضمن خطط التطوير التي تهدف إلى مطابقة مواصفات عمل المحطة مع خطط الاتحاد الأوروبي نحو معايير الملاءمة البيئية.

تعديل مسار

يتمثّل الهدف الرئيس أمام مجموعة ماس العراقية في دعم محطة مينتيا لإعادة إنتاج الكهرباء، بما يتوافق مع الخطط والمعايير البيئية التي وضعها الاتحاد الأوروبي.

وألزمت وزارة الطاقة الرومانية المجموعة العراقية بتدابير محددة باعتبار ملكيتها لمجمع هونيدوارا للطاقة "سي إي إتش"، تضمنت إنتاج قدرة جديدة تصل إلى 1290 ميغاواط/ساعة، بحلول نهاية ديسمبر/كانون الأول عام 2026.

ووفق شروط وزارة الطاقة الرومانية، فإن مجموعة ماس العراقية يتعيّن عليها إنتاج 800 ميغاواط/ساعة من القدرات الجديدة عبر مصادر الطاقة المتجددة.

وأكد رئيس المجموعة، أحمد إسماعيل صالح، أن حجم الاستثمار المخطط لتطوير محطة مينتيا للطاقة الحرارية في رومانيا بلغ مليار يورو.

وأضاف أن الهدف الرئيس لخطط التطوير هو إعادة إنتاج المحطة للكهرباء بما يتلاءم مع المواصفات والأهداف الأوروبية، ودعم إنتاج الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة، بما يتماشى مع أهداف الوصول إلى الحياد الكربوني بحلول منتصف القرن (2050).

ومن المقرر بدء عمليات التطوير في محطة الكهرباء فور موافقة الجهات المختصة في رومانيا على إصدار موافقات صفقة البيع.

المجموعة العراقية في رومانيا

تهتم مجموعة ماس العراقية القابضة المُنشأة عام 1995 بتوليد الكهرباء وإنتاج الأسمنت والحديد والصلب، وتتوسع المجموعة في خطط إنتاج الكهرباء من المحطات بموجب مبدأ: البناء، والتملك، والتشغيل (بي أو أو).

شراء مجموعة ماس العراقية لمحطة مينتيا للطاقة الحرارية في رومانيا
محطة مينتيا للطاقة الحرارية في رومانيا - الصورة من (SeeNews)

وبلغ حجم الطاقة الإنتاجية الإجمالية التي تملكها المجموعة وفق هذا المبدأ -حتى الآن- ما مجموعه 7 آلاف و100 ميغاواط (7 غيغاواط و100 ميغاواط) مقسمة كالآتي: (3 غيغاواط في بغداد العراقية، و4 غيغاواط في إقليم كردستان، و100 ميغاواط من طاقة الرياح في الأردن)، بحسب الموقع الإلكتروني للمجموعة.

ويتوافق توجه مجموعة ماس العراقية مع اهتمامات رومانيا -لا سيما في السنوات الأخيرة- حيال مشروعات الطاقة المتجددة والطاقة النظيفة.

وفي منتصف شهر يوليو/تموز الماضي، أعلنت مجموعة هولندية بدء بناء ثاني محطاتها للطاقة الشمسية في رومانيا، وأوضحت مجموعة "فوتون إنرجي" أن المحطة ذات الطاقة 4.7 ميغاواط تأتي ضمن خططها لتطوير مشروعات للطاقة الشمسية في بوخارست بحلول نهاية العام الجاري (2022)، بمستهدف يصل إلى 32 ميغاواط.

وكانت رومانيا قد أعلنت مطلع العام الجاري (2022) عزمها رفع حصة الطاقة المتجددة ضمن مزيج الكهرباء بنسبة 30.7% بحلول نهاية العقد (2030).

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق