أخبار النفطرئيسيةنفط

حريق في أكبر مصفاة نفط بوسط غرب أميركا يرفع أسعار الوقود

دينا قدري

توقف الإنتاج من معظم الوحدات في أكبر مصفاة نفط بوسط غرب أميركا؛ ما أدى إلى ارتفاع أسعار وقود السيارات، في وقت تسعى فيه إدارة الرئيس جو بايدن السيطرة على ارتفاع الأسعار المتزايد.

واضطرت شركة النفط البريطانية "بي بي" إلى إغلاق بعض الوحدات في مصفاة وايتينغ، بقدرة 435 ألف برميل يوميًا، بسبب حريق نتج عن ماس كهربائي مساء الأربعاء (24 أغسطس/آب)، بحسب ما نقلته وكالة رويترز.

وقالت الشركة إن الحريق أُخمد، مع العمل على تحديد موعد إعادة تشغيل الوحدات المتضررة، وفق التصريحات التي اطّلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

إغلاق وحدات في أكبر مصفاة نفط بوسط غرب أميركا
مصفاة وايتينغ التابعة لشركة بي بي - الصورة من وكالة بلومبرغ

إغلاق أكبر وحدة خام

اندلع الحريق في مركز الكهرباء بأكبر مصفاة نفط في وسط غرب أميركا، وتسبب في فقدان مياه التبريد، ما قد يؤدي إلى إتلاف المعدات، وفقًا لما نقلته وكالة بلومبرغ.

وأثّر الحريق في مرافق عدة وحدات في المصفاة، ودعت شركة بي بي معظم موظفي المصفاة إلى العمل على الإصلاحات وإعادة التشغيل.

وتشمل الوحدات التي أُغلقت بايبستل 12، أكبر وحدة خام في المنطقة بسعة 255 ألف برميل يوميًا، وبايبستل 11 إيه بسعة 70 ألف برميل يوميًا.

وتعالج بايبستل 12 ما يصل إلى 90% من الخام الكندي الثقيل الذي يُضخ عبر الأنابيب من الرمال النفطية.

وإذا كان الضرر الناتج عن الحريق محصورًا بلوحة التحكم، فقد تبدأ إعادة تشغيل الوحدات في أقرب وقت نهاية هذا الأسبوع، مع العودة إلى العمليات العادية في أقرب وقت من الأسبوع المقبل.

ارتفاع أسعار البنزين والديزل عقب الحادث

أدى الحادث الذي وقع في مصفاة وايتينغ -وهي أكبر مصفاة نفط في وسط غرب أميركا، وأكبر مصفاة تابعة لشركة بي بي في العالم- إلى ارتفاع أسعار وقود السيارات في سوق شيكاغو.

وارتفع سعر البنزين في شيكاغو بمقدار 30.5 سنتًا للغالون، ليُتداول بـ3 سنتات فوق مؤشر العقود الآجلة في بورصة نيويورك التجارية، وفقًا لما قاله مشاركون في السوق.

فيما ارتفع سعر الديزل منخفض الكبريت في شيكاغو 17 سنتًا، متداولًا فوق عقود الديزل الآجلة بمقدار 20 سنتًا.

وقد جرى تداول الديزل للتسليم الفوري بعلاوة 5 سنتات للغالون على التسليمات في أوائل سبتمبر/أيلول، وفقًا لأحد الوسطاء.

وقفز البنزين الذي يُسلّم إلى ميشيغان بمقدار 10 سنتات للجالون، بعد أنباء عن انقطاع الإمدادات أيضًا.

تداعيات إغلاق المصفاة

قد يؤدي الإغلاق المطول لأكبر مصفاة نفط في وسط غرب أميركا -التي توفر البنزين والديزل ووقود الطائرات إلى معظم مراكز التوزيع الرئيسة في المنطقة- إلى عجز الإمدادات بأسواق الوقود، في الوقت الذي يستعد فيه المزارعون لموسم الحصاد.

ويبدأ الطلب على الديزل -عادةً- في الارتفاع في هذا الوقت من العام، لأنه يُستخدم للتدفئة وتزويد الآلات الكبيرة بالوقود.

وقد يؤدي الإغلاق المطول إلى تحويل النفط الخام إلى مستودع التخزين في كوشينغ بولاية أوكلاهوما.

وارتفعت المخزونات في هذا المركز -نقطة التسليم للعقود الآجلة للخام الأميركي القياسي- لمدة 8 أسابيع متتالية، وتؤثر احتمالية زيادة البناء في أسواق النفط الخام الآجلة والفعلية.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق