منوعاتأخبار منوعةرئيسية

أسعار الذهب تتراجع 22 دولارًا مسجلة خسائر أسبوعية - (تحديث)

تراجعت أسعار الذهب بنحو 22 دولارًا تقريبًا، في نهاية تعاملات اليوم الجمعة، 26 أغسطس/آب، مع ارتفاع الدولار وعوائد سندات الخزانة الأميركية.

يأتي ذلك مع تقييم المستثمرين لخطاب رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي جيروم باول، في اجتماع رئيس للمصارف المركزية، الذي قد يقدم إرشادات بشأن رفع أسعار الفائدة.

وسجلت أسعار الذهب خسائر أسبوعية بنحو 0.7%، ما يعادل 13.1 دولارًا خلال الأسبوع المنتهي في 26 أغسطس/آب 2022.

أسعار الذهب اليوم

في نهاية الجلسة، تراجع سعر العقود الآجلة للذهب -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنسبة 1.2%، ما يعادل 21.60 دولارًا، ليسجّل مستوى 1749.80 دولارًا للأوقية.

وكانت أسعار الذهب قد أنهت تعاملاتها، أمس الخميس، على ارتفاع بنحو 10 دولارات للجلسة الثالثة، مدعومة بتراجع العملة الأميركية.

بحلول الساعة 05:45 مساءً بتوقيت غرينتش (08:45 مساءً بتوقيت مكة المكرمة)، انخفض سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنسبة 1.2%، مسجلًا 1738.28 دولارًا للأوقية.

وفي الوقت نفسه، تراجع سعر العقود الآجلة للفضة -تسليم سبتمبر/أيلول- بنسبة 1.6%، عند 18.86 دولارًا للأوقية، وفق البيانات التي اطّلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

كما تراجع سعر البلاتين الفوري بنحو 2.2%، ليسجّل 868.87 دولارًا للأوقية، وانخفض سعر البلاديوم الفوري بنسبة 1.5%، عند 2118.86 دولارًا للأوقية.

وفي هذه الأثناء، ارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة أمام 6 عملات رئيسة، بنحو 0.3%، ليصل إلى 108.787 نقطة.

أداء الدولار

جاءت خسائر الذهب مع ارتفاع الدولار الأميركي، بالقرب من أعلى مستوى في شهر؛ ما يجعل الذهب أكثر تكلفة بالنسبة للمشترين بالعملات الأخرى.

كما صعدت عوائد سندات الخزانة الأميركية لأجل 10 سنوات فوق 3%، ما زاد الضغط على أسعار الذهب.

وقال مستشار أبحاث ميتال فوكس، في جنوب آسيا، هارشال باروت: "إذا كرر الاحتياطي الفيدرالي حقيقة أن التضخم يمثّل أولوية قصوى واستمر في رفع أسعار الفائدة حتى ينخفض التضخم رسميًا، يمكننا أن نرى الذهب ينخفض إلى مستويات جديدة"، بحسب وكالة رويترز.

أسعار الذهب
مشغولات ذهبية - أرشيفية

خطاب باول

حذر رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول خلال خطابه بمؤتمر جاكسون هول في وايومنغ الأميركية، من معاناة الاقتصاد والأسر في الولايات المتحدة، في الوقت الذي يحارب فيه المصرف المركزي ارتفاع معدل التضخم.

ولم يتوافق مسؤولو الاحتياطي الفيدرالي، أمس الخميس، على حجم زيادة أسعار الفائدة التي سيوافقون عليها في اجتماعهم في المدة من 20 إلى 21 سبتمبر/أيلول، لكنهم واصلوا طرح النقطة التي سيرفعون بها أسعار الفائدة ويبقونها هناك حتى يُقلّص التضخم.

وتزيد أسعار الفائدة المرتفعة من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة السبائك غير ذات العوائد، مع زيادة الدولار.

الوضع الاقتصادي

انكمش الاقتصاد الأميركي بوتيرة أكثر اعتدالًا مما كان يُعتقد في البداية في الربع الثاني، إذ خفّف الإنفاق الاستهلاكي بعض العوائق الناجمة عن التباطؤ الحاد في تراكم المخزون، ما يبدد المخاوف من حدوث ركود.

وقفز صافي واردات الصين من الذهب عبر هونغ كونغ إلى أعلى مستوى في 9 أشهر في يوليو/تموز، حسبما أظهرت بيانات أمس الخميس، مع اقتناص المصارف للسبائك، مع سعي بكين لإنعاش الاقتصاد المتضرر من عودة ظهور حالات الإصابة بفيروس كورونا.

ويُعدّ الذهب استثمارًا آمنًا في أوقات التقلبات الاقتصادية، إلا أن ارتفاع أسعار الفائدة يزيد تكلفة الفرصة البديلة لحيازة سبائك غير مدرة للعائد.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق