أخبار النفطرئيسيةروسيا وأوكرانيانفط

النفط الروسي يعود إلى التشيك عبر أوكرانيا في غضون يومين

بعد استئناف ضخه إلى سلوفاكيا والمجر

دينا قدري

تتوقع التشيك استئناف تدفق النفط الروسي عبر خط أنابيب دروجبا إلى أراضيها في غضون يومين، بعد أن وصلت الإمدادات إلى سلوفاكيا والمجر.

إذ دفعت شركتا النفط المجرية "مول" و"سلوفنفط" السلوفاكية التابعة لها رسوم نقل النفط لشهر أغسطس/آب إلى أوكرانيا مباشرةً بدلًا من روسيا، بسبب العقوبات الغربية على موسكو في أعقاب غزو أوكرانيا.

وكانت شركة "ترانس نفط" الروسية قد أعلنت -الثلاثاء الماضي- أن أوكرانيا أوقفت شحنات النفط عبر الطريق الجنوبي من خط دروجبا منذ 4 أغسطس/آب، بعد أن رفضت البنوك الأوروبية تحويل الأموال إلى نظيرتها الأوكرانية "أوكرترانس نفط"، بحسب المعلومات التي رصدتها منصة الطاقة المتخصصة.

عودة النفط الروسي إلى التشيك

قال رئيس الشركة المشغلة لخط الأنابيب التشيكي "ميرو"، ياروسلاف بانتوسك، إن بلاده تنتظر اتخاذ خطوات مماثلة لما قامت به مول وسلوفنفط، اليوم الخميس (11 أغسطس/آب)، لاستئناف ضخ النفط الروسي.

وتُعد شركة يونيبترول التشيكية -التي تسيطر عليها مجموعة بي كيه إن أورلين البولندية- هي عميل خط دروجبا في التشيك.

وقال بانتوسك: "لقد أبلغني عميلنا أنه يتخذ خطوات مماثلة اليوم.. لذا أتوقع أنه قريبًا جدًا، غدًا أو بعد غد، سيتدفق النفط هنا أيضًا"، وفق ما نقلته وكالة رويترز.

يُذكر أن هناك مصفاتين تشيكيتين للنفط، بما في ذلك مصفاة ليتفينوف التي تعالج النفط الروسي، مملوكتين لشركة النفط البولندية بي كيه إن أورلين.

النفط الروسي - واردات أوروبا من النفط الخام والمشتقات النفطية الروسية

احتياطيات كافية في التشيك

في وقتٍ سابق، قالت شركة خطوط الأنابيب التشيكية "ميرو"، أمس الأربعاء، إن لديها احتياطيات كافية من النفط الخام للأسابيع المقبلة في حالة عدم دخول مزيد من الوقود إلى البلاد.

إذ أكد المدير الفني التنفيذي للشركة، زدينيك دودر، أن نحو مليون طن من النفط مخزنة في خزانات فولاذية، في تصريحات أدلى بها خلال زيارته لمستودع تخزين النفط المركزي التابع لـ ميرو، وفق ما نقلته منصة "ذا ناشيونال تايلاند" (The National Thaliand).

ويُستخدم المستودع لتخزين احتياطيات النفط الإستراتيجية في حالات الطوارئ، فضلًا عن التخزين الوسيط قصير الأجل للنفط المنقول عن طريق أنابيب النفط دروجبا وأي كيه إل.

كما صرّح وزير الصناعة والتجارة التشيكي جوزيف سيكيلا، بأن بلاده تعاونت مع السلطات البولندية للبحث عن خيارات لاستئناف شحنات النفط إلى جمهورية التشيك.

حل الأزمة في سلوفاكيا والمجر

من جانبه، أكد وزير الاقتصاد السلوفاكي ريتشارد سوليك -أمس الأربعاء (10 أغسطس/آب)- أن شحنات النفط الروسي عبر خط أنابيب دروجبا قد استُؤنفت بعد حل مشكلة تتعلق بمدفوعات العبور.

وقال سوليك -في منشور على فيسبوك-: "النفط موجود على أراضي سلوفاكيا"، بحسب ما نقلته وكالة "أسوشيتد برس".

كما أعلنت وزارة التكنولوجيا والصناعة المجرية -في بيان أصدرته- استئناف إمدادات النفط الروسي إلى المجر عبر خط أنابيب دروجبا مساء الأربعاء.

وقالت: "بفضل تدخل المجر، التي أجرت رسوم العبور، أصبح من الممكن القضاء على المشكلات الفنية المتعلقة بالمحاسبة في وقت قصير من أجل استئناف الإمدادات".

وأضافت: "بدأت عمليات التسليم بالأمس، وأصبح النفط يتدفق مرة أخرى بشكل مستمر من روسيا عبر أوكرانيا إلى المجر عبر خط الأنابيب منذ ساعات الليل"، وفق ما أوردته وكالة "إنترفاكس" (Interfax).

كما شددت على أنه رغم انقطاع الإمدادات فإن المستهلكين المحليين "لم يُهددوا من قبل أي شيء، لأن بلادنا لديها احتياطيات كافية لعدة أسابيع".

خط أنابيب دروجبا

تعليق نقل النفط الروسي عبر أوكرانيا

كانت تدفقات النفط الروسي إلى وسط أوروبا قد توقفت من قبل أوكرانيا، منذ 4 أغسطس/آب، بعد أن منعت العقوبات الغربية موسكو من دفع رسوم نقل الخام.

وأكدت شركة "ترانس نفط" الروسية أنها سددت مدفوعات لنقل النفط في أغسطس/آب إلى شركة "أوكرترانس نفط" الأوكرانية في 22 يوليو/تموز الماضي؛ إلا أن الأموال أُعيدت في 28 يوليو/تموز لعدم اكتمال الدفعة، وفقًا لما نقلته وكالة رويترز.

وأوضح مصرف "غازبروم بنك" -الذي تولّى الدفع- أن الأموال أُعيدت بسبب قيود الاتحاد الأوروبي، وفق بيان صحفي أصدرته ترانس نفط.

وشددت ترانس نفط على أن الطريق الجنوبي من خط أنابيب دروجبا -الذي يمر عبر أوكرانيا إلى المجر وسلوفاكيا والتشيك- أُغلق في 4 أغسطس/آب.

وأشارت إلى أن الطريق الشمالي من خط الأنابيب، الذي يمر عبر بيلاروسيا إلى بولندا وألمانيا، لم يتأثر بهذه المشكلات.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق