رئيسيةأخبار الغازغاز

"ناقلات" القطرية تسجل أرباحًا نصف سنوية بمعدل نمو 14.9%

الطاقة

سجلت شركة قطر لنقل الغاز المحدودة ناقلات، خلال النصف الأول من العام الجاري (2022)، أرباحًا صافية تفوقت على أرباح الفترة ذاتها من العام الماضي بـ 14.9% معدل نمو سنوي.

وجاء ارتفاع الأرباح الصافية ليعزز من دور الشركة التي تمثل الحلقة الرئيسة لسلسلة إمداد الغاز الطبيعي المسال العالمية من قطر، بحسب ما ورد في وكالة الأنباء القطرية "قنا".

وأعلنت الشركة الرائدة في مجال النقل والخدمات البحرية -والتي تأسست عام 2004- نتائجها النصف سنوية للعام الجاري (2022) للأشهر من يناير/كانون الأول حتى نهاية يونيو/حزيران، اليوم الإثنين 8 أغسطس/آب، وفق ما اطلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

أرباح نصف سنوية

بلغت أرباح شركة "ناقلات" خلال الأشهر الـ6 الأولى من العام الجاري 730 مليون ريال قطري، مسجلة ارتفاعًا عن مستويات الفترة ذاتها العام الماضي (2021) المقدرة بنحو 636 مليون ريال قطري.

(1 ريال قطري = 0.27 دولار أميركي)

ناقلات
ناقلة غاز مسال تابعة لشركة ناقلات القطرية - الصورة من موقع الشركة الإلكتروني

ويُشير معدل الأرباح الصافية إلى ارتفاع قدره 14.9% على أساس سنوي، ما يعزز دور الشركة ذات رأس مال قدره 5.540 مليار ريال في أسواق الغاز المسال.

وفيما يتعلق بأرباح أسهم الشركة، سجلت ربحية السهم 0.13 ريال قطري خلال المدة الخاضعة للتقييم (الأشهر الـ6 الأولى من العام الجاري 2022)، مقابل 0.11 ريال خلال المدة ذاتها العام الماضي (2021)، وفق بيانات بورصة قطر.

وبصورة إجمالية، تعكف قطر على نقل إمدادات الغاز المسال إلى مشتري الأسواق العالمية من خلال أسطول يضم ناقلات الغاز المؤخرة.

ويعزز ذلك من صدارة قطر وتمركزها في المرتبة الثاني ضمن أكبر مُصدري الغاز المسال على الصعيد العالمي، بعدما سجلت صادراتها العام الماضي (2021) ما يقدر بنحو 77.4 مليون طن.

أداء الربع الأول

كان أداء شركة "ناقلات" القطرية المُعلن اليوم حول أرباحها الصافية خلال النصف الأول من العام الجاري (2022) متوافقًا مع أداء الربع الأول الذي سجل زيادة قدرها 19.3% على أساس سنوي.

وسجلت الشركة، خلال الفترة من يناير/كانون الثاني حتى نهاية مارس/آذار، أرباحًا صافية بلغت 382 مليون ريال قطري بارتفاع عن الفترة ذاتها من العام الماضي المقدرة بما يصل إلى 320.1 مليون ريال قطري.

ناقلات الغاز - قطر

وقالت الشركة حينها إنها تملك وتشغل أكبر أسطول لنقل الغاز المسال في العالم، وأنها واصلت جهودها في مسار الطاقة النظيفة بموثوقية وكفاءة رغم التحديات العالمية لجائحة كورونا وتداعياتها، وفق ما ورد بتقرير أداء الربع الأول المنشور على الموقع الإلكتروني للشركة.

واعتبر الرئيس التنفيذي للشركة، المهندس عبد الله فضالة السليطي، أن أرباح الربع الأول تعكس مدى كفاءة نموذج العمل المرن الذي عكفت الشركة على تأسيسه طوال السنوات الماضية، وتعهد بتوسع الشركة لزيادة أصولها وتوفير عائدات مستدامة للمساهمين.

ولم ينشر الموقع الإلكتروني للشركة التقرير التفصيلي للأداء النصف السنوي حتى توقيت كتابة هذا التقرير.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق