انفوغرافيكتقارير الطاقة النوويةتقارير دوريةسلايدر الرئيسيةطاقة نوويةعاجلوحدة أبحاث الطاقة

أكبر 10 دول حسب سعة الطاقة النووية في العالم (إنفوغرافيك)

وحدة أبحاث الطاقة - أحمد شوقي

تتصدّر الولايات المتحدة قائمة أكبر 10 دول من حيث سعة الطاقة النووية المركبة في العالم، بنهاية العام الماضي (2021).

وبصفة عامة، ارتفعت سعة المفاعلات النووية المُولّدة للكهرباء عالميًا بنحو 1 غيغاواط، لتصل إلى 370 غيغاواط بنهاية 2021، وهو أعلى مستوى سنوي على الإطلاق، بحسب تقرير حديث صادر عن الرابطة النووية العالمية.

وتستحوذ الولايات المتحدة على أكثر من ربع سعة الطاقة النووية المركبة عالميًا؛ حيث يمثّل هذا المصدر 20% من مزيج توليد الكهرباء في البلاد.

وترصد وحدة أبحاث الطاقة فيما يلي أكبر 10 دول حسب سعة محطات الطاقة النووية في العالم، حتى نهاية العام الماضي.

أميركا في الصدارة

بلغت سعة الطاقة النووية المركبة في الولايات المتحدة 94.718 غيغاواط بنهاية 2021، لتكون في المرتبة الأولى عالميًا.

ومع امتلاكها 56 مفاعلًا عاملًا، احتلّت فرنسا المركز الثاني عالميًا؛ إذ سجّلت سعة المحطات النووية 61.370 غيغاواط في العام الماضي، لتشكّل 69% من إجمالي توليد الكهرباء في البلاد.

وجاءت الصين في المرتبة الثالثة عالميًا من حيث سعة الطاقة النووية المركبة، التي بلغت 52.150 غيغاواط في العام الماضي، لتبلغ حصّتها 5% في مزيج الكهرباء.

وحلّت اليابان رابعًا؛ إذ بلغ إجمالي سعة محطات الطاقة النووية 31.679 غيغاواط بنهاية 2021، لتكون حصّتها في توليد الكهرباء 7.2%، بحسب البيانات، التي رصدتها وحدة أبحاث الطاقة.

وبنهاية العام الماضي، بلغت سعة الطاقة النووية المركبة في روسيا 27.727 غيغاواط -تمثّل 20% من توليد الكهرباء في البلاد- لتقبع في المركز الخامس عالميًا.

وفي المركزين السادس والسابع، حيث كوريا الجنوبية وكندا، وصلت قدرة محطات الطاقة النووية إلى 24.431 و13.624 غيغاواط على التوالي.

بينما احتلّت أوكرانيا وإسبانيا والهند المراكز من الثامن حتى العاشر، بسعة نووية مركبة قدرها 13.017 و7.121 و6.885 غيغاواط على الترتيب.

توليد الكهرباء من الطاقة النووية

الطاقة النووية في العالم

ارتفع توليد الكهرباء من الطاقة النووية عالميًا بمقدار 100 تيراواط/ساعة في 2021، ليصل إلى 2653 تيراواط/ساعة في العام الماضي، وهو ثالث أعلى مستوى على الإطلاق بعد عامي 2006 و2019، بحسب الرابطة النووية العالمية.

وازداد إنتاج الكهرباء من الطاقة النووية في أفريقيا وآسيا وشرق أوروبا وروسيا وأميركا الجنوبية خلال العام الماضي، لكنه تراجع في أميركا الشمالية، مع تقاعد بعض المحطات، خاصة في الولايات المتحدة، بحسب التقرير، الذي تابعت تفاصيله وحدة أبحاث الطاقة.

وكان متوسط معامل السعة لقدرة محطات الطاقة النووية في العالم 82.4% خلال عام 2021، ارتفاعًا من 80.3% في عام 2020.

وبنهاية عام 2021، بلغ عدد المفاعلات النووية القابلة للتشغيل 436 مفاعلًا، بانخفاض 5 مفاعلات عن عام 2020.

وترى الرابطة النووية العالمية ضرورة تعزيز سعة الطاقة النووية المركبة عالميًا من أجل ضمان أمن الطاقة والاستمرار على المسار الصحيح لتحقيق الحياد الكربوني، بعدما أجبرت تداعيات الغزو الروسي لأوكرانيا العالم على العودة إلى الفحم.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق