رئيسيةأخبار النفطأسعار النفطنفط

أرامكو السعودية ترفع أسعار بيع الخام العربي إلى آسيا لمستويات قياسية

خلال سبتمبر المقبل

أعلنت شركة أرامكو السعودية رفع سعر البيع الرسمي للخام العربي الخفيف لشحنات شهر سبتمبر/أيلول المقبل إلى عملائها في آسيا، لتسجل مستويات عالية رغم تراجع هوامش التكرير.

وقررت أرامكو زيادة سعر البيع الرسمي إلى آسيا لخامها العربي الخفيف، للشهر الثالث على التوالي، إلى 9.80 دولارًا للبرميل فوق متوسط عمان/دبي لشهر سبتمبر/أيلول، بارتفاع 0.50 دولارًا عن أغسطس/آب الجاري، حسب وثيقة تسعير اطلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

مستويات قياسية

تجاوزت الأسعار الجديدة التي كشفت عنها شركة أرامكو السعودية، اليوم الخميس، 4 أغسطس/آب، الرقم القياسي السابق البالغ 9.35 دولارًا للبرميل المسجل خلال شحنات شهر مايو/أيار.

على الرغم من زيادة أسعار النفط السعودي لشحنات سبتمبر/أيلول؛ فإنها جاءت أقل من توقعات السوق التي قدّرتها من 70 سنتًا إلى دولار واحد للبرميل.

أرامكو السعودية
خزانات وأنابيب نفط تابعة لشركة أرامكو - الصورة من رويترز

وقال تاجر مقيم في سنغافورة: "الآن أصبحت جميع درجات الخام أرخص؛ لذا تحتاج السعودية إلى جعل أسعارها تنافسية، وإلا فإن التجار سيأخذون الشحنات الفورية بدلا من النفط السعودي"، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

وانخفضت هوامش الربح في مصافي التكرير الآسيوية التي تعالج خام دبي بنسبة تصل إلى 96% في يوليو/تموز، متأثرة باحتمال حدوث ركود اقتصادي عالمي وضعف الطلب على الوقود.

قرار أوبك+

تأتي خطوة أرامكو السعودية بعد يوم واحد من قرار تحالف أوبك+ -بقيادة المملكة العربية السعودية وروسيا- بزيادة الإنتاج نحو 100 ألف برميل يوميًا خلال سبتمبر/أيلول المقبل، وهي واحدة من أصغر الزيادات الشهرية التي قررها التحالف.

كانت أسعار النفط قد أنهت تعاملاتها، أمس الأربعاء؛ إذ انخفض خام برنت بنسبة 4% تقريبًا إلى ما دون 100 دولار للبرميل، بعد بيانات أظهرت انخفاض استهلاك البنزين في الولايات المتحدة، ومع تعافي الإنتاج في ليبيا.

وارتفع خام برنت إلى نحو 130 دولارًا للبرميل في أعقاب هجوم روسيا على أوكرانيا، لكنه انخفض منذ ذلك الحين، وسط قلق متزايد بشأن احتمال حدوث ركود اقتصادي في الولايات المتحدة وأوروبا.

وتُعَد السعودية هي أكبر مصدّر للنفط في العالم، وتبيع معظم خامها في آسيا؛ إذ يُنظر إلى قرارات التسعير الشهرية لأرامكو على أنها رائدة سوق النفط، وغالبًا ما تتبعها تحركات مماثلة من كبار المنتجين الآخرين في الخليج العربي.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق