أخبار الغازرئيسيةروسيا وأوكرانياغاز

إنتاج غازبروم الروسية يتراجع 12% منذ بداية 2022

وارتفاع صادراتها إلى الصين بنسبة 61%

دينا قدري

تراجع إنتاج شركة غازبروم الروسية من الغاز بنسبة 12%، في المدّة من يناير/كانون الثاني إلى يوليو/تموز 2022، مقارنةً بالمدّة نفسها من العام الماضي (2021).

وأنتجت الشركة 262.4 مليار متر مكعب من الغاز خلال تلك المدّة، بانخفاض 35.8 مليار متر مكعب عن إجمالي إنتاجها خلال الأشهر الـ7 الأولى من عام 2021، بحسب ما أظهره بيان نشرته شركة الغاز الروسية العملاقة.

كما انخفض الإنتاج اليومي من الغاز لشركة غازبروم في يوليو/تموز إلى أدنى مستوى منذ عام 2008 على الأقلّ، إذ انخفضت صادراتها إلى الأسواق الرئيسة للشهر الرابع على التوالي، وفقًا لحسابات بلومبرغ.

وتخطط الشركة لإنتاج 494.4 مليار متر مكعب في عام 2022، بانخفاض 4% عن العام الماضي (2021).

تراجع الصادرات.. وزيادة صينية

أوضحت غازبروم -في بيان أصدرته اليوم الإثنين 1 أغسطس/آب- أن الطلب المحلي على إمدادات الشركة من نظام نقل الغاز انخفض بنسبة 2%، أو 3 مليارات متر مكعب، في المدّة من يناير/كانون الثاني إلى يوليو/تموز 2022.

وبلغت صادرات الغاز إلى دول خارج الاتحاد السوفيتي السابق 75.3 مليار متر مكعب، وهو ما يقلّ بنسبة 34.7% (أو 40 مليار متر مكعب) عن الرقم المسجل في المدّة نفسها من عام 2021.

وشددت شركة غازبروم على أنها تورّد الغاز امتثالًا للطلبات المؤكدة من العملاء، وفق المعلومات التي اطّلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

وأشارت إلى أن صادرات الغاز إلى الصين عبر خط أنابيب "قوة سيبيريا" تستمر في النمو في إطار العقد الثنائي طويل الأجل بين غازبروم وشركة النفط الوطنية الصينية (سي إن بي سي).

إذ ارتفعت هذه الصادرات بنسبة 60.9% خلال الأشهر الـ7 الأولى من عام 2022.

وعلى سبيل المثال، شهد شهر يوليو/تموز إمدادات الغاز تتجاوز بانتظام الأحجام اليومية التعاقدية، وكُسر الرقم القياسي على الإطلاق للصادرات اليومية 3 مرات.

تراجع الإنتاج الشهري

كشفت حسابات بلومبرغ -المستندة إلى البيانات المنشورة اليوم الإثنين (1 أغسطس/آب)- أن غازبروم ضخّت في المتوسط 774 مليون متر مكعب يوميًا الشهر الماضي، بانخفاض 14% عن يونيو/حزيران.

ويأتي هذا الانخفاض في الإنتاج أعقاب انخفاض كبير في شحنات غازبروم إلى الاتحاد الأوروبي، الذي كان تاريخيًا أكبر أسواقها، وسط تدهور علاقات روسيا مع الغرب بسبب الحرب في أوكرانيا.

إلّا أن بلومبرغ أكدت أن شركة غازبروم تمكنت -تاريخيًا- من زيادة الإنتاج بسرعة، حتى بعد شهور من الانكماش، من خلال نشر طاقة فائضة في حال ارتفاع الطلب.

روسيا

غازبروم تحمل أوروبا المسؤولية

شددت الشركة -في بيانها- على أن انخفاض استهلاك الغاز في الاتحاد الأوروبي يُعدّ عاملًا رئيسًا في انخفاض الطلب العالمي.

ووفقًا للتقديرات الأولية والبيانات الحالية المتاحة، بلغ إجمالي الطلب العالمي على الغاز في الأشهر الـ7 الأولى من عام 2022، نحو 35 مليار متر مكعب، مقارنة بالمدّة نفسها من عام 2021.

وانخفض استهلاك الغاز في دول الاتحاد الأوروبي بمقدار 31 مليار متر مكعب خلال المدّة المذكورة لعام 2022، بحسب البيان.

ووفقًا لمؤسسة مشغّلي البنية التحتية للغاز في أوروبا، جُدِّدَت احتياطيات الغاز الموجودة في مرافق تخزين الغاز تحت الأرض في أوروبا بمقدار 42.8 مليار متر مكعب في 30 يوليو/تموز.

وسيتعين على الشركات ضخّ 29.6 مليار متر مكعب أخرى من الغاز في مرافق تخزين الغاز تحت الأرض؛ لنقلها إلى المستويات التي لوحظت في بداية مدّة السحب 2019-2020.

غازبروم
شعار شركة غازبروم الروسية - الصورة من "سي إن بي سي"

وفي الوقت نفسه، شهدت بعض الدول الأوروبية -مثل ألمانيا وبلجيكا- كميات الغاز المسحوبة في أيام معينة في يوليو/تموز، تتجاوز الكميات المحقونة في مرافق تخزين الغاز تحت الأرض الخاصة بها.

خفض الإمدادات.. ووقف التدفقات

خفضت غازبروم -في وقت سابق من العام الجاري (2022)- الإمدادات إلى العديد من الدول، وخفضت التدفقات على خط أنابيب نورد ستريم إلى ألمانيا إلى 20% من السعة، مشيرة إلى مشكلات صيانة التوربينات.

وزوّدت الشركة ما معدله 206 ملايين متر مكعب يوميًا إلى دول خارج الاتحاد السوفيتي السابق، في يوليو/تموز، وفقًا لحسابات بلومبرغ.

ويُعدّ هذا انخفاضًا بنحو 22% عن مستوى يونيو/حزيران، وهو أيضًا أدنى مستوى منذ عام 2014 على الأقلّ، حتى مع تضاعف التدفقات اليومية إلى الصين 3 مرات في الشهر الماضي.

وظلت شحنات الشركة عبر أوكرانيا أقلّ من 40% من حجم النقل المتعاقد عليه، بعد خروج نقطة دخول رئيسة عبر الحدود للغاز عن الخدمة في منتصف مايو/أيار.

وفي الوقت نفسه، أوقفت شركة غازبروم التدفقات عبر رابط يامال-أوروبا، الذي يمرّ عبر بيلاروسيا وبولندا إلى ألمانيا، في مايو/أيار وسط عقوبات مضادة من روسيا.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق