رئيسيةأسعار النفطسلايدر الرئيسيةنفط

أسعار النفط تتراجع 2%.. وخام برنت فوق 110 دولارات - (تحديث)

تراجعت أسعار النفط نحو 2%، في نهاية تعاملات اليوم الخميس، 23 يونيو/حزيران 2022، مواصلة نزيف الخسائر للجلسة الثانية على التوالي، مسجلة أقل مستوى منذ 6 أسابيع.

يأتي ذلك في الوقت الذي يُقَيِّم فيه المستثمرون مخاطر الركود والطلب على النفط، وسط ارتفاع أسعار الفائدة في الاقتصادات الكبرى.

وينتظر المستثمرون صدور تقرير حفارات النفط في الولايات المتحدة عن شركة بيكر هيوز، غذًا الجمعة (24 يونيو/حزيران).

أسعار النفط اليوم

في نهاية الجلسة، تراجعت أسعار العقود الآجلة لخام برنت القياسي -تسليم شهر أغسطس/آب المقبل- بنسبة 1.5%، لتبلغ 110.05 دولارًا للبرميل.

كما انخفض سعر العقود المستقبلية لخام غرب تكساس الوسيط -تسليم شهر أغسطس/آب المقبل- بنحو 1.8% مسجلًا 104.27 دولارًا للبرميل، وهو أقلّ إغلاق منذ جلسة 10 مايو/أيّار 2022، وفق البيانات التي اطّلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

كانت أسعار النفط قد أنهت تعاملاتها، أمس الأربعاء، على تراجع بنحو 3% مسجلة أدنى مستوياتها منذ منتصف مايو/أيار.

أسعار الفائدة

يواصل المستثمرون تقييم مدى قلقهم بشأن احتمال دفع المصارف المركزية للاقتصاد العالمي إلى الركود، وسط محاولات لكبح التضخم من خلال زيادة أسعار الفائدة.

وقال كبير المحللين في فوجيتومي سيكيوريتيز، كازوهيكو سايتو: "ظلت أسواق النفط تحت الضغط؛ إذ كان المستثمرون قلقين من أن رفع أسعار الفائدة الأميركية سيعطل التعافي الاقتصادي ويضعف الطلب على الوقود".

وأضاف: "كانت صناديق التحوط الأميركية والأوروبية تبيع مراكزها قبل نهاية الربع الثاني، وهو ما يؤدي أيضًا إلى تهدئة معنويات المستثمرين"، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

أسعار النفط
صهريج تخزين نفط في حوض بيرمان في تكساس - الصورة من وكالة رويترز

توقعات أسعار النفط

توقع كازوهيكو سايتو أن ينخفض خام غرب تكساس الوسيط إلى أقل من 100 دولار للبرميل قبل عطلة 4 يوليو/تموز في الولايات المتحدة.

وقال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، جيروم باول، أمس الأربعاء، إن المصرف المركزي لا يحاول هندسة ركود لوقف التضخم، لكنه ملتزم تمامًا بجعل الأسعار تحت السيطرة حتى لو أدى ذلك إلى المخاطرة بحدوث ركود اقتصادي.

النفط الروسي

كتب محللون من هايتونغ فيوتشرز: "مع وجود المزيد من البيانات التي تثبت أن إمدادات الخام الروسي أقل تأثرًا بالعقوبات مما قدر معظم الناس في السابق؛ فقد يشهد جانب العرض زيادة أكبر من المتوقع في المدى القريب".

وقال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الأربعاء، إن روسيا بصدد تغيير مسار تجارتها وصادراتها النفطية نحو دول من مجموعة البريكس للاقتصادات الناشئة في أعقاب العقوبات الغربية على أوكرانيا.

وارتفعت واردات الصين من النفط الخام من روسيا في مايو/أيار بنسبة 55% عن العام السابق وعند مستوى قياسي.

ضغوط بايدن

في غضون ذلك، دعا الرئيس الأميركي جو بايدن الكونغرس لتمرير تعليق لمدة 3 أشهر لضريبة البنزين الفيدرالية للمساعدة في مكافحة أسعار الضخ القياسية وتوفير إغاثة مؤقتة للعائلات الأميركية هذا الصيف.

وقال محلل فوجيتومي: "الأخبار عززت بشكل مؤقت أسعار المنتجات النفطية، لكن تبين لاحقًا أنه حتى إذا عُلِّقَت ضريبة البنزين؛ فإن أسعار التجزئة ستظل مرتفعة؛ ما يجعل من الصعب تحفيز الطلب".

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن بياناتها الأسبوعية عن النفط، التي كان من المقرر إصدارها اليوم الخميس، ستتأخر بسبب مشكلات في الأنظمة حتى الأسبوع المقبل على الأقل.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق