أخبار الغازرئيسيةغاز

توسعة حقل الشمال.. كونوكو فيليبس تنضم لتطوير أكبر مشروع غاز مسال في العالم

الطاقة

انضمت شركة كونوكو فيليبس الأميركية، إلى جانب توتال الفرنسية، وإيني الإيطالية، لتطوير توسعة حقل الشمال القطري، الذي يعدّ أكبر مشروع غاز مسال في العالم.

وأعلنت قطر للطاقة اختيار شركة كونوكو فيليبس شريكة في مشروع توسعة حقل الشمال الشرقي، وهو أكبر مشروع منفرد في تاريخ صناعة الغاز الطبيعي المسال.

يعدّ الإعلان هو الثالث للشراكات في مشروع التوسعة الذي تبلغ تكلفته 28.75 مليار دولار، بعد إعلان إنضمام شركتي توتال الفرنسية، وإيني الإيطالية.

وقّع اتفاقية الشراكة كل من، وزير الدولة لشؤون الطاقة، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لقطر للطاقة، المهندس سعد بن شريدة الكعبي، ورئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لشركة كونوكو فيليبس، ريان لانس، خلال حفل أقيم في المقرّ الرئيس لقطر للطاقة في الدوحة، بحضور عدد من كبار المسؤولين من الشركتين.

توسعة حقل الشمال
من مراسم توقيع اتفاقية الشراكة لتطوير توسعة حقل الشمال - الصورة من قطر للطاقة (20 يونيو 2022)

تفاصيل الاتفاق

بموجب اتفاقية الشراكة التي وُقِّعَت اليوم الإثنين، 20 يونيو/حزيران، تصبح قطر للطاقة وكونوكو فيليبس شريكتين في شركة مشروع مشترك، تمتلك فيها قطر للطاقة حصة تبلغ 75%، في حين تمتلك كونوكو فيليبس حصة 25% في المقابل.

ومن المقرر أن تمتلك شركة المشروع المشترك 12.5% من مشروع توسعة حقل الشمال الشرقي، والذي تبلغ طاقته الإنتاجية 32 مليون طن سنويًا من الغاز الطبيعي المسال، حسبما ذكر بيان للشركة القطرية، اطّلعت عليه منصة الطاقة.

من جانبه، قال سعد بن شريدة الكعبي: "نوقّع اليوم اتفاقية شراكة جديدة ستعزز علاقاتنا وتمكّننا من الاستفادة من خبرات كونوكو فيليبس في أكبر مشروع لتطوير الغاز الطبيعي المسال في العالم".

وأضاف: "سيسهم عملنا معًا في تحقيق هدفنا لرفع طاقة إنتاج قطر من الغاز الطبيعي المسال من 77 مليون طن سنويًا إلى 110 ملايين طن سنويًا من خلال مشروع حقل الشمال الشرقي، الذي سيبدأ إنتاجه عام 2026".

توسعة حقل الشمال
من مراسم توقيع اتفاقية الشراكة لتطوير توسعة حقل الشمال - الصورة من قطر للطاقة (20 يونيو 2022)

الطلب على الغاز

يقول بن شريدة الكعبي: "سيسهم تعاوننا في إنتاج طاقة أنظف تسهم في تلبية الطلب العالمي المتزايد، وتحقيق انتقال واقعي إلى طاقة منخفضة الكربون، تضمن تحقيق أهدافنا المتعلقة بمعالجة تغير المناخ بفضل أحدث تقنيات التقاط الكربون واحتجازه المطبّقة في هذا المشروع".

من جهته، قال ريان لانس: "يسرّ شركة كونوكو فيليبس توطيد علاقات التعاون المستمر مع قطر للطاقة، والمشاركة بمشروع توسعة حقل الشمال الشرقي في دولة قطر".

وأضاف: "نحن ندرك أن الغاز الطبيعي المسال يؤدي دورًا مهمًا بشكل متزايد في أمن الطاقة وتحول الطاقة العالمي".

ويستخدم المشروع أعلى معايير الصحة والسلامة والبيئة، بما في ذلك تقنيات التقاط واحتجاز الكربون التي تهدف إلى خفض بصمة المشروع الكربونية الإجمالية لأدنى مستويات ممكنة.

ومن المقرر أن ينضمّ المزيد من الشركاء إلى مشروع توسعة حقل الشمال الشرقي، وسيُعلَن الشركاء الآخرون قريبًا.

حقل الشمال
من مراسم توقيع اتفاقية الشراكة مع إيني

شراكات سابفة

كانت قطر للطاقة، قد وقعت خلال الأيام الماضية اتفاقيين، الأولى مع شركة توتال إنرجي الفرنسية، للدخول في مشروع مشترك تمتلك فيه قطر للطاقة حصة تبلغ 75%، بينما تمتلك توتال إنرجي الحصة المتبقية والبالغة 25%.

وستمتلك شركة المشروع المشترك 25% من مشروع توسعة حقل الشمال الشرقي، والذي يتضمن 4 خطوط عملاقة لإنتاج الغاز الطبيعي المسال يبلغ مجموع طاقتها 32 مليون طن سنويًا.

في حين يتضمن اتفاق الشراكة مع شركة إيني الإيطالية تأسيس شركة مشروع مشترك، تمتلك فيه قطر للطاقة حصة تبلغ 75%، بينما تمتلك إيني الحصة المتبقية والبالغة 25%. وبدورها، ستمتلك شركة المشروع المشترك 12.5% من مشروع توسعة حقل الشمال الشرقي.

موضوعات متعلقة..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق