أخبار السياراتسيارات

السيارات الكهربائية تعزز مكانة شركة "بي واي دي" في السوق الصينية

تبيع الشركة أكثر من 100 ألف سيارة شهريًا

مي مجدي

أصبحت شركة "بي واي دي أوتو" واحدة من أكبر 3 شركات لصناعة السيارات في الصين؛ بفضل مبيعات السيارات الكهربائية.

وأظهرت بيانات الاتحاد الصيني لسيارات الركّاب للأشهر الـ5 الأولى من العام الجاري -الصادرة يوم الجمعة 10 يونيو/حزيران- أن شركة "فاو فولكس فاغن" احتلّت المرتبة الأولى، تليها "شانغان أوتو"، ثم "بي واي دي أوتو"، حسبما نشر موقع سي إن بي سي (CNBC)

وبموجب البيانات، التي اطّلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة، تضاعفت مبيعات شركة صناعة السيارات الكهربائية "بي واي دي"، وعزز ذلك مكانتها بين أكبر الشركات المصنّعة للسيارات في الصين.

المنافسة مع كبرى الشركات

يبدو أن شركة "بي واي دي" -أكبر شركة لتصنيع السيارات الكهربائية في الصين- تسير على الطريق الصحيح -حاليًا-، إذ تجاوزت مبيعاتها 100 ألف وحدة شهريًا خلال الأشهر الـ3 الماضية.

وبدعم من شركة بيركشير هاثاواي، تعدّ الشركة -أيضًا- من الشركات المصنّعة للبطاريات، وتتنافس بعض نماذجها مع شركة تيسلا الأميركية.

السيارات الكهربائية
إحدى سيارات شركة بي واي دي أوتو- الصورة من موقع ذا درايفن

ولم تقتصر هيمنة الشركة الصينية على سيارات الطاقة الجديدة، والتي تشمل السيارات الهجينة العاملة بالبطارية، لكن الشركة قفزت إلى صفوف أفضل 3 علامات تجارية في الصين من خلال مبيعات سيارات الركاب.

وأوضحت البيانات أنه على رغم من تأثير عمليات الإغلاق الناجمة من فيروس كورونا في سلاسل التوريد، باعت شركة "بي واي دي" 113 ألفًا و768 سيارة ركّاب جديدة الشهر الماضي.

وكانت اثنتان من سيارات الشركة ضمن أفضل 3 نماذج من سيارات الطاقة الجديدة مبيعًا في الصين الشهر الماضي، ولم تكن تيسلا الأميركية ونيو وإكسبنغ الصينيتان ضمن القائمة.

بدوره، أشار رئيس مجلس إدارة الشركة، وانغ تشوانفو، خلال الاجتماع السنوي الأخير للمساهمين، إلى أن كهربة صناعة السيارات تتقدم على نحو أسرع مما كان متوقعًا في السابق.

مبيعات الشركة

وضعت هذه المبيعات -عمومًا- شركة "بي واي دي" في المرتبة الثانية بسوق سيارات الركّاب الصينية خلف شركة "فاو فولكس فاغن"، التي تجاوزت مبيعاتها الـ150 ألف سيارة، وفقًا للبيانات.

وسجلت مبيعات شركة "بي واي دي" زيادة بنسبة 159.5% على أساس سنوي، بينما تراجعت مبيعات "فاو فولكس فاغن" بنسبة 10.6% عن شهر مايو/أيار من العام الماضي.

في حين حازت شركة جيلي الصينية على المرتبة الثالثة من حيث مبيعات سيارات الركّاب، عند 73 ألفًا و315 وحدة، بانخفاض بنسبة 14.5%.

ويعدّ ذلك إنجازًا لشركة "بي واي دي" بعدما احتلّت المرتبة الـ13 من حيث مبيعات سيارات الركّاب خلال العام الماضي.

أسواق السيارات

على صعيد آخر، لم تحتلّ تيسلا أيًا من المراكز الـ3 الأولى في سوق سيارات الركّاب بالولايات المتحدة.

السيارات الكهربائية
إحدى سيارات شركة بي واي دي أوتو- الصورة من موقع إليكتريك كارز

ومن حيث المبيعات، جاءت شركة تويوتا في المرتبة الأولى، تليها شركتا فورد وشيفروليه، وفقًا لبيانات شركة الاستشارات "سينو أوتو إنسايتس".

وبحسب بيانات اتحاد سيارات الركّاب، تراجعت مبيعات سيارات الركّاب في الصين بنسبة 11.8% في مايو/أيار مقارنة بالعام الماضي، في حين شهدت مبيعات سيارات الطاقة الجديدة ارتفاعًا بنسبة 91.2%.

وعلى صعيد سيارات الطاقة الجديدة، احتلّت شركة "بي واي دي أوتو" المرتبة الأولى، يليها مشروع شركة جنرال موتورز المشترك مع ولينغ موتورز وسايك موتورز المملوكة للدولة، واحتلّت شركة تيسلا تشاينا المرتبة الثالثة.

سوق سيارات الطاقة الجديدة

في غضون ذلك، انتعشت مبيعات سيارات الطاقة الجديدة الصينية خلال الشهر الماضي، بعدما شهدت انخفاضًا في أبريل/نيسان؛ بسبب عمليات الإغلاق الناجمة عن فيروس كورونا.

وشهد شهر مايو/أيار ثاني أكبر عدد من سيارات الطاقة الجديدة المبيعة في تاريخ الصين، وبلغ إجمالي عدد السيارات 412 ألف سيارة، انخفاضًا بمقدار 34 ألف عن شهر مارس/آذار.

ومع رفع القيود، انتعشت سوق السيارات الكهربائية الجديدة في الصين، سواء المركبات الكهربائية التي تعمل بالبطارية أو السيارات الكهربائية الهجينة، أو مركبات خلايا الوقود.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق