رئيسيةأخبار الغازغاز

إيرادات سلطنة عمان من الغاز تقارب 3 مليارات دولار في 2021 (صور)

ونمو إيرادات الشركة العمانية بنسبة 31% إلى 3.3 مليار دولار

الطاقة

بلغت إيرادات الحكومة في سلطنة عمان من الغاز نحو 2.873 مليار دولار خلال عام 2021، في حين حققت الشركة العُمانية للغاز الطبيعي المسال نموًا في إيراداتها بنسبة 31% بنهاية عام 2021 الماضي، لتصل إلى 3.278 مليار دولار أميركي، بفضل انتعاش قطاع الطاقة العالمي.

ووفق بيان صحفي، فإن صافي دخل الشركة العمانية ارتفع بنهاية العام الماضي بنسبة 34%، بعد خصم الضريبة لصالح الدولة، ليبلغ 886 مليون دولار أميركي، مقارنة مع 663 مليون دولار في نهاية العام السابق له 2020، حسبما نقلت وكالة الأنباء العمانية.

واقتربت الإيرادات الحكومية من الغاز في سلطنة عمان خلال العام الماضي 2021، من حاجز الـ3 مليارات دولار، محققة نحو 2.873 مليار دولار، بفضل قطاع الغاز الطبيعي المسال، بحسب تقرير الشركة السنوى، الذي اطّلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

برامج المسؤولية الاجتماعية

قال تقرير الشركة العمانية، إنها واصلت ريادتها في برامج المسؤولية الاجتماعية، إذ خصصت نحو 37 مليون دولار لبرامج ومبادرات مسؤوليتها الاجتماعية، ودعم المناطق المتأثرة بإعصار "شاهين" والتغيرات المناخية في محافظة جنوب الشرقية.

سلطنة عمان
مشروعات الغاز من الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال - الصورة من وكالة الأنباء العمانية

ونفّذت الشركة العمانية مبادرات ومشروعات اجتماعية، تمثلت في افتتاح مشروع مركز فتح الخير في ولاية صور والمبادرة الوطنية لتركيب ألواح شمسية في 32 مبنى لجمعيات المرأة العُمانية في سلطنة عمان.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة العمانية، طلال بن حامد العوفي، إن الشركة أبدت استعدادها التامّ ومرونتها للتأقلم خلال المدة الماضية ومواجهة كل التحديات والصعاب لتنفيذ أعمالها وفق أعلى المستويات.

سلطنة عمان
مشروعات الغاز من الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال - الصورة من وكالة الأنباء العمانية

وأشار العوفي إلى تحقيق الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال نتائج إيجابية عالية في الإيرادات وصافي الدخل خلال عام 2021، قاربت تلك التي حققتها خلال الأعوام التي سبقت جائحة فيروس كورونا.

قطاع الطاقة في سلطنة عمان

تعتزم الشركة العُمانية للغاز الطبيعي المسال العمل مع عديد من الشركاء، لتطوير قطاع الطاقة في السلطنة، إذ واصلت الشركة أداءها الإيجابي خلال عام 2021، رغم التحديات التي شهدتها صناعة الطاقة على مستوى العالم.

وحققت الشركة أكثر من 10 ملايين ساعة عمل في مجال الصحة والسلامة والبيئة، دون حدوث أيّ إصابة مضيّعة للوقت، وهو ما يعادل 688 يوم عمل، حرصًا منها على الموظفين والبيئة والمجتمعات القريبة من عملياتها.

سلطنة عمان
أحد مشروعات الغاز في سلطنة عمان - الصورة من وكالة الأنباء العمانية

كما نفّذت الشركة عددًا من المشروعات الإستراتيجية وعمليات الصيانة الدورية لقاطراتها، تضمنت وجود عدد كبير من الموظفين والمتعاقدين، إذ وصلت نسبة التعمين في الشركة إلى 91%، مدعومة بجهود التدريب والتأهيل، ووضع خطة واضحة للإحلال الوظيفي.

وواصلت الشركة تقدّمها في مشروعات تعزيز الإنتاجية، مثل مشروع تجديد المصنع ومشروع رفع كفاءة إنتاجية القاطرات ومشروع الطاقة الحديث، الذي يعمل بتقنية محركات الغاز لرفع الكفاءة.

وأسهمت النتائج المبكرة لهذه المشروعات في ارتفاع معدلات الإنتاج، لتصل إلى مستويات قياسية بلغت 10.6 مليون طن متري خلال عام 2021، مقارنة بنحو 10.2 مليون طن في عام 2020.

شحن الغاز المسال عالميًا

في مجال الشحن والتسويق، وصل إجمالي عدد شحنات الغاز الطبيعي المسال، التي انطلقت من سلطنة عمان إلى العملاء حول العالم، بنهاية عام 2021 إلى 163 شحنة، منها 119 شحنة للشركة العُمانية، و44 شحنة لشركة قلهات للغاز الطبيعي المسال.

وبلغ إجمالي شحنات مشتقات الغاز الطبيعي المكثفة 30 شحنة، استقبلتها شركات المصافي العُمانية، وفق معلومات اطّلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

ووفق التقرير، فقد أدى دعم الحكومة للشركة وتوجيه جهاز الاستثمار العُماني إلى استمرار وصول الطاقة إلى أكثر من 20 دولة حول العالم، لتحافظ سلطنة عمان على مكانتها الكبيرة في السوق العالمية.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق