سياراتأخبار السيارات

أولى الحافلات الكهربائية في البرتغال محايدة للكربون وتحمل 47 راكبًا

وإطلاق طرازات شمسية وهيدروجينية قريبًا

هبة مصطفى

أطلقت شركة فليكس باص الألمانية أولى الحافلات الكهربائية في البرتغال، ضمن خطة الشركة لتعزيز خطط التنقل الكهربائي بين دول القارة الأوروبية.

وودّعت أولى الحافلات الكهربائية في البرتغال الكربون بنسبة 100%، وهي تُصنّف ضمن الحافلات السريعة التي تتسع لنحو 47 راكبًا، وتملك بطاريتها القدرة على إعادة الشحن بالكامل في غضون 3 ساعات، وفق صحيفة ذي برتغال نيوز المحلية الناطقة بالإنجليزية (The Portugal News).

وتسعى البرتغال لكهربة النقل العام والخاص، تماشيًا مع خطط القارة العجوز لتعزيز نشر السيارات والحافلات الكهربائية، في محاولة لخفض الانبعاثات، لا سيما في قطاع النقل الذي يُعد ضمن أكبر المساهمين بغازات الاحتباس الحراري.

خطط البرتغال وفليكس باص

بصورة إجمالية، عكفت البرتغال على تعزيز خطط النقل الكهربائي، في محاولة منها لدعم الخطط المناخية، وفق ما اطلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

الحافلات الكهربائية في البرتغال
إحدى حافلات شركة فليكس باص - الصورة من (Circum-Mundum)

ولتحقيق ذلك، سلكت الدولة الواقعة جنوب غرب أوروبا مسارات عدة من ضمنها زيادة الاستثمارات، والتوسع بمحطات الشحن، مع تخصيص الحكومة حجم إنفاق لدعم عمليات شراء السيارات الكهربائية.

أما شركة فليكس باص فطورت خلال الآونة السابقة حافلات كهربائية بالكامل، وأخرى تعمل بالغاز بنسبة 100%، كما تستعد لإطلاق حافلات تعمل بواسطة الألواح الشمسية لرحلات دولية تقع البرتغال ضمن وجهاتها.

وتعمل الشركة الألمانية حاليًا -بالتنسيق مع مجموعة فرودنبيرغ الألمانية، والشركة المتخصصة في إنتاج قطاع غير السيارات "زد إف" الألمانية أيضًا- على تطوير أولى حافلات المسافات الطويلة الأوروبية المعتمدة على خلايا وقود الهيدروجين، وفق صحيفة بلونغ (Ploonge).

وأوضحت الشركة أن الحافلات العاملة بالألواح الشمسية على وشك الانطلاق على طريق الخط الدولي الرابط بين العاصمة البرتغالية لشبونة والعاصمة الإسبانية مدريد.

أولى الحافلات الكهربائية في البرتغال

تعد أولى الحافلات الكهربائية في البرتغال، التي أطلقتها شركة فليكس باص الألمانية إحدى الحافلات السريعة، ومقرها محطة حافلات مدينة براغانزا، وهي حافلة يمكنها السير لمسافات طويلة بصورة سريعة دون إطلاق أي انبعاثات بنسبة 100%.

ويربط خط أولى الحافلات الكهربائية في البرتغال بين مدينتي بورتو و براغانزا، بعدما خضعت الحافلة لاختبارات تجريبية في ألمانيا وفرنسا، وأُطلقت حافلات مماثلة بأميركا، وفق صحيفة يوروب سيتيز.

وجاءت أولى الحافلات الكهربائية في البرتغال بمثابة شراكة بين فليكس باص الألمانية والمُشغل المحلي "أوتو ترافيك فيرينس"، لترتيب إطلاق أولى الحافلات السريعة والمحايدة كربونيًا، للربط بين مدينتي بورتو وبراغانزل عبر المرور بمدن فيلاريال وأمارانتي.

من جانبه، أوضح المدير العام لشركة فليكس باص بمدن البرتغال وإسبانيا، بابلو باستيغا، إن إطلاق أولى الحافلات الكهربائية في البرتغال -المزودة بتقنيات تجعلها طرازًا سريعًا وخاليًا من الكربون- يُعد خطوة مهمة للنقل المستدام في لشبونة.

وأشار باستيغا إلى أن شركته تعتزم مواصلة خططها للتنقل الكهربائي لتوفير طرازات مستدامة لديها القدرة على حمل الملايين، مضيفًا أن إطلاق أولى الحافلات الكهربائية في البرتغال بمثابة مركز لثورة النقل الخضراء.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق