التقاريرتقارير الطاقة المتجددةتقارير دوريةرئيسيةطاقة متجددةعاجلوحدة أبحاث الطاقة

مشروعات الطاقة الشمسية في أميركا تسجل أقل مستوى منذ 2020

خلال الربع الأول من 2022

وحدة أبحاث الطاقة - أحمد شوقي

تراجعت مشروعات سعة الطاقة الشمسية في أميركا خلال الربع الأول من 2022 إلى أقلّ مستوى منذ بداية وباء كورونا، مع ارتفاع الأسعار وقيود سلسلة التوريد.

وأظهر تقرير حديث صادر عن شركة الأبحاث، وود ماكنزي وجمعية صناعات الطاقة الشمسية، أن السعة الشمسية المركبة في أميركا بلغت 3.9 غيغاواط خلال الأشهر الـ3 المنتهية في مارس/آذار 2022، بانخفاض 24% عن الربع نفسه من 2021، ليكون أقلّ مستوى منذ عام 2020.

وتسببت ارتفاعات أسعار المواد الخام وقيود سلسلة التوريد في قمع صناعة الطاقة الشمسية في أميركا، إلى جانب تداعيات تحقيق وزارة التجارة الأميركية في واردات الألواح من جنوب شرق آسيا.

الطاقة الشمسية في أميركا

بلغت سعة الطاقة الشمسية الجديدة على نطاق المرافق 2.173 غيغاواط خلال الربع الأول من 2022، بانخفاض بنسبة 41% على أساس سنوي، لتسجّل أقلّ مستوى من المشروعات الجديدة منذ عام 2017.

وتراجعت سعة الطاقة الشمسية على النطاق التجاري بنسبة 28% في الربع الأول، كما هبطت السعة المجتمعية بنحو 59%.

وعلى النقيض من ذلك، شهدت سوق الطاقة الشمسية السكنية نموًا قياسيًا في الربع الأول 2022، مع تركيب 1.2 غيغاواط من السعة، بدعم من طلب العملاء.

ورغم التراجع الإجمالي لتركيبات الطاقة الشمسية في أميركا، يرى التقرير -الذي اطلعت عليه وحدة أبحاث الطاقة- أن إعلان البيت الأبيض الأسبوع الجاري إعفاءً جمركيًا لمدة عامين للألواح الشمسية من جنوب شرق آسيا، يمنح الشركات اليقين لتسريع المشروعات التي تأخرت بسبب تحقيق وزارة التجارة في مزاعم التحايل على التعرفات الجمركية.

الطاقة الشمسية - أميركا

تحديات الطاقة الشمسية

بدأت وزارة التجارة الأميركية تحقيقًا في مارس/آذار الماضي، بشأن ما إذا كانت واردات الألواح الشمسية من كمبوديا وماليزيا وتايلاند وفيتنام تتحايل على الرسوم الجمركية المفروضة على السلع المصنوعة في الصين.

ونتيجة لذلك، أوقف معظم مصنعي وحدات الطاقة الشمسية الشحنات إلى الولايات المتحدة، ما تسبب في نقص الإمدادات.

وعلى مدار الأشهر الـ9 الماضية، خُفضت توقعات 2022 إلى النصف بسبب استمرار تحديات سلسلة التوريد والتحقيق في مكافحة التحايل على التعرفات الجمركية من قبل الدول الآسيوية.

وكانت شركة أبحاث الطاقة، ريستاد إنرجي، قد توقعت أن 17.5 غيغاواط من إجمالي مشروعات الطاقة الشمسية في أميركا هذا العام -البالغة 27 غيغاواط- عُرضة للخطر؛ جراء تحقيق وزارة التجارة الأميركية.

ومن المتوقع أن تخف قيود التوريد هذه مع زيادة الشركات المصنعة إمدادات مكونات الطاقة الشمسية إلى الولايات المتحدة في الأشهر المقبلة، بعد قرار الإعفاء الجمركي، بحسب التقرير.

وبحسب وود ماكنزي، فإن هذا القرار قد يؤدي إلى رفع توقعات الحالة الأساسية لتركيبات الطاقة الشمسية في أميركا ما بين 2 و3 غيغاواط.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق