سلايدر الرئيسيةأسعار النفطرئيسيةنفط

أسعار النفط ترتفع في تعاملات متقلبة.. وخام برنت فوق 114 دولارًا - (تحديث)

ارتفعت أسعار النفط في نهاية تعاملات اليوم الأربعاء، 25 مايو/أيار 2022، بعد جلسة متقلبة، ليصعد خام برنت فوق 114 دولارًا، مع صدور تقرير المخزونات الأميركية من الخام.

وتلقت أسعار الخام الدعم، مع نقص الإمدادات واحتمال زيادة الطلب مع بدء موسم القيادة الصيفي في الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للخام في العالم.

أسعار النفط اليوم

في نهاية التعاملات، ارتفع سعر العقود الآجلة لخام برنت القياسي -تسليم شهر يوليو/تموز المقبل- بنحو 0.4%، ليصل إلى 114.03 دولارًا للبرميل، بعدما هبط عند 113.01 دولارًا خلال التداولات.

كما صعد سعر العقود المستقبلية لخام غرب تكساس الوسيط -تسليم شهر يوليو/تموز المقبل- بنسبة 0.5%، مسجلًا 110.33 دولارًا للبرميل، بعدما صعد فوق 111 دولارًا وهبط تحت 110 دولارات خلال الجلسة.

كانت أسعار النفط قد شهدت تعاملات متقلبة أمس الثلاثاء، إذ أنهى خام برنت تعاملاته مرتفعًا لليوم الخامس على التوالي فوق 113 دولارًا، في حين تراجع الخام الأميركي إلى أقلّ من 110 دولارات للبرميل.

نقص الإمدادات

يتواصل شحّ إمدادات الخام العالمية مع تجنّب المشترين النفط من روسيا، ثاني أكبر مصدّر للنفط في العالم، وسط عقوبات بعد غزوها لأوكرانيا، الذي تصفه روسيا بـ "عملية عسكرية خاصة".

قالت وزيرة الخارجية الفرنسية الجديدة، أمس الثلاثاء، إنها متفائلة حول تغير موقف عدد من الدول التي ما زالت تعارض حزمة عقوبات جديدة من الاتحاد الأوروبي من شأنها إلغاء واردات النفط الروسية إلى دول الاتحاد، مشيرة إلى أن التكتل سيُبرم اتفاقًا سيكون له أثر في تقليص العرض العالمي.

أسعار النفط
صهاريج تخزين في مصفاة بتروينيوس إينيوس للبنزين في لافيرا ، فرنسا - الصورة من وكالة رويترز

حظر النفط الروسي

قال الشريك الإداري لشركة إس بي آي أسيت مانغمنت، ستيفن إينيس،: "مع فرض حظر صريح على استيراد النفط الروسي في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، وإحجام شركات النفط عن الشراء حتى دون عقبات قانونية رسمية، ما زالت العقوبات الذاتية تسبّب نقصًا في الإمدادات".

وفي إطار استمرار الضغط على الإمدادات الروسية، توجّه مسؤول في إدارة بايدن إلى الهند، أمس الثلاثاء، للتحدث مع المسؤولين في الحكومة والمسؤولين التنفيذيين في الصناعة الخاصة بشأن العقوبات الأميركية على روسيا، حسبما قالت وزارة الخزانة، في الوقت الذي تسعى فيه واشنطن لمنع مشتريات الهند من النفط الروسي من الارتفاع.

مخزونات النفط الأميركية

يتقلص وضع الإمدادات الخام، إذ من المتوقع أن يكون السفر في عطلة نهاية الأسبوع، يوم الذكرى الأميركي، هو الأكثر ازدحامًا منذ عامين، مما يتسبب في زيادة الطلب على الوقود، إذ يخطط المزيد من السائقين لضرب الطريق والتخلص من قيود جائحة فيروس كورونا على الرغم من ارتفاع أسعار الوقود.

وأظهر التقرير الأسبوعي الصادر عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية، اليوم الأربعاء، انخفاض مخزونات النفط في الولايات المتحدة بعكس توقعات المحللين، بمقدار مليون برميل، لتصل إلى 419.8 مليون برميل.

كما تراجعت مخزونات البنزين بنحو 500 ألف برميل، في حين ارتفعت مخزونات المقطرات بمقدار 1.7 مليون برميل.

مخزونات النفط في أميركا

وتوقّع محللون، في استطلاع أجرته وكالة رويترز، انخفاض مخزونات النفط الخام والبنزين في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي، بينما ارتفعت مخزونات نواتج التقطير.

الطلب في الصين

في الصين، أكبر مستورد للنفط في العالم، كثّفت بكين جهود الحجر الصحي لإنهاء تفشّي كورونا الذي بدأ منذ شهر، بينما تخطط السلطات في شنغهاي للإبقاء على معظم القيود سارية هذا الشهر، قبل الرفع الكامل لمدة شهرين بداية من 1 يونيو/حزيران المقبل.

وقالت المحللة في سي إم سي ماركيتس، تينا تينغ،: "ارتفعت أسعار النفط، إذ يبدو أن معنويات المخاطرة تتعافى من مخاوف الركود الأخير، مع تخفيف الصين تدريجيًا لعمليات الإغلاق وإجراءات التحفيز التي اتخذتها بكين".

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

 

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق