التغير المناخيأخبار التغير المناخيرئيسية

قبل قمة المناخ كوب 27.. مصر تكثف جهودها لخفض انبعاثات قطاع النفط

الطاقة

تتحرك مصر بخطى واسعة قبل استضافتها قمة المناخ كوب 27 في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، بمدينة شرم الشيخ؛ إذ تعمل الدولة على عدد من المسارات، في مقدمتها دعم التحول إلى الطاقة النظيفة بمختلف القطاعات.

وتولي مصر أهمية خاصة بملف كفاءة الطاقة، إلى جانب خفض انبعاثات قطاع النفط والغاز، بالتعاون مع كبرى الشركات العالمية في هذا الشأن.

وتقود وزارة البترول المصرية، خطة تتضمن أكثر من محور بارز، لتسريع جهود خفض انبعاثات النفط، إلى جانب تسريع جهود كفاءة استخدام الطاقة في هذا القطاع.

التعاون بين مصر وبيكر هيوز

استعدادًا لعقد فعاليات قمة المناخ كوب 27، التقى وزير البترول والثروة المعدنية المصري المهندس طارق الملا، اليوم الخميس، وفدًا من شركة خدمات حقول النفط الأميركية بيكر هيوز، ضم مدير عام الشركة في مصر والسودان المهندس تمير ناصر، ونائب رئيس الشركة للعلاقات الحكومية الدولية مات أرمسترونغ.

جرى خلال اللقاء -بحسب بيان نشرته الوزارة- بحث مجالات التعاون القائم بين قطاع النفط المصري والشركة الأمريكية، وفي مقدمته إقامة مشروعات لخفض الانبعاثات الكربونية وتحسين كفاءة استخدام الطاقة بصناعة النفط والغاز، في إطار سياسة القطاع لتحقيق الاستدامة.

قمة المناخ كوب 27
جانب من لقاء طارق الملا ووفد بيكر هيوز لبحث جهود مصر استعدادًا لقمة المناخ كوب 27 - الصورة من صفحة الوزارة على فيسبوك (19 مايو 2022)

وتابع الوزير مع الوفد الأميركي خطوات تنفيذ اتفاقيتي التعاون اللتين وُقِّعَتا بين الجانبين خلال مؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول (إيجبس 2022) في فبراير/شباط الماضي.

كانت فعاليات إيجبس 2022 قد شهدت توقيع اتفاقية تعاون بين هيئة البترول المصرية وبيكر هيوز؛ للتعاون في مجال استرجاع غازات الشعلة وخفض الانبعاثات الكربونية.

كما وُقِّعَت اتفاقية أخرى بين تحالف عدد من الشركات المصرية والأمريكية، يضم بيكر هيوز؛ للتعاون في تنفيذ مشروعات تهدف إلى تقليل انبعاثات الكربون من مواقع قطاع النفط والغاز.

مبادرات مصر قبل قمة المناخ كوب 27

أكد وزير البترول والثروة المعدنية، المصري طارق الملا، أهمية مؤتمر المناخ الذي تستضيفه بلاده نهاية هذا العام، وقيادته الجهود الدولية لمكافحة تغير المناخ.

وقال الملا، خلال لقائه وفد شركة بيكر هيوز، اليوم الخميس، إن "قطاع البترول يكثف جهوده خاصة مع قرب استضافة مصر ورئاستها لقمة المناخ العالمية COP27؛ لوضع المبادرات والمشروعات الداعمة لخفض الانبعاثات موضع التطبيق، بالتعاون مع شركاء قطاع البترول من الشركات العالمية صاحبة التقنيات الرائدة و الحلول المتطورة".

وأضاف أنه وجه بـ"تنفيذ مبادرة للتوسع في البرامج التدريبية للتحول الطاقي وكفاءة الطاقة وخفض الانبعاثات، ضمن النسخة الجديدة من برامج تدريب القيادات الشابة والمتوسطة بمشروع تطوير القطاع وتحديثه، التي تضم نحو 300 من الكوادر الشابة، بهدف إعداد جيل متمكن من تلك المجالات التي تتزايد أهميتها مواكبة للتوجه العالمي الحالي".

من جانبه، أكد مدير عام بيكر هيوز الأميركية في مصر والسودان، المهندس تمير ناصر، أن تحالف شركات جنرال إلكتريك وبكتل، بالإضافة إلى بيكر هيوز وشركتي بتروجت وإنبي المصريتين، درس خلال المدة الماضية العديد من مناطق العمل النفطي لتحديد أفضلها للبدء في تنفيذ مشروعات خفض الانبعاثات الكربونية والاستفادة منها، بالإضافة إلى تحسين كفاءة الطاقة خلال المدة المقبلة.

وأشار إلى التزام شركته بتنفيذ برامج تدريب الكوادر البشرية في قطاع النفط المصري بالعديد من المجالات العلمية والعملية.

وأشاد بما وجه به المهندس طارق الملا، بالتركيز على مجالات التحول الطاقي وكفاءة الطاقة وخفض الانبعاثات في برامج تدريب القيادات الشابة والمتوسطة بمشروع تطوير القطاع وتحديثه.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق