نفطتقارير النفطرئيسيةعاجل

أكبر مصفاة نفط في أفريقيا تنتظر طرح سندات لتمويل المشروع

وكالة فيتش: المصفاة تحتاج 1.1 مليار دولار إضافية

حياة حسين

ينتظر مشروع أكبر مصفاة نفط في أفريقيا، وهي "دانغوتي" في نيجيريا، دفعة مالية لاستكمال عمليات البناء، وإعلان موعد التدشين في القريب العاجل.

وتخطط شركة دانغوتي إندستريز ليمتد "ديل" النيجيرية لطرح سندات محلية بقيمة 750 مليون دولار، لتمويل جزء من متطلبات استكمال المصفاة.

وأشار تقرير حديث لمؤسسة التصنيف الائتماني العالمية "فيتش" إلى أن أغنى رجل في أفريقيا، المساهم الأكبر في أكبر مصفاة نفط في أفريقيا، أليكو دانغوتي، سيكون مضطرًا لجمع مبلغا قيمته 1.1 مليار دولار، لتمويل عمليات استكمال المشروع.

وأوضح تقرير فيتش أن أليكو دانغوتي لا يمتلك تلك التمويلات اللازمة، لتصبح مصفاة دانغوتي جاهزة للتشغيل في 2023.

تمويل مصفاة دانغوتي

خلَت جيوب رجل الأعمال النيجيري، أغنى الأفارقة، أليكو دانغوتي، من السيولة اللازمة لاستكمال مشروع المصفاة، لذلك سيلجأ إلى الاقتراض من جديد عبر طرح سندات في السوق المحلية، لتوفير جزء من التمويل المطلوب، حسبما ذكر موقع "بزنس إنسايدر أفريكا".

وتلتزم كل من شركة ديل، ودانغوتي فيرتيليزر ليمتد، بسداد القرض الذي ستحصل عليه أكبر مصفاة نفط في أفريقيا، من خلال طرح سندات بقيمة 750 مليون دولار، تمثّل أكثر من 50% من احتياجات التمويل.

وتوقعت "فيتش" في تقريرها أن تلجأ "ديل" إلى بيع جزء من أصولها في مصنع الأسمنت أو البتروكيماويات، لتوفير التمويل اللازم، في حال فشل الشركة في إصدار السندات، بسبب مشكلات في السوق.

وقال التقرير: "إذا لم ينجح طرح السندات، فإنه من المستبعد أن يقوم المُقرضون الحاليون لأكبر مصفاة نفط في القارّة، بمنحها مزيدًا من القروض لتوفير التمويل، لذلك ستضطر شركة ديل إلى بيع حصة من أسهمها في مصنع الأسمنت أو مشروعات أخرى تابعة".

الحوكمة والشفافية

أكبر مصفاة نفط في أفريقيا
أليكو دانغوتي في جولة سابقة خلال تفقُّده عمليات البناء في المصفاة - الصورة من موقع نايراميتركس النيجيري

قال تقرير حديث لمؤسسة فيتش، إن شركة ديل النيجيرية، صاحبة الحصة الأكبر في مصفاة دانغوتي، تفتقر إدارتها إلى قواعد الحوكمة، والشفافية، وإن لديها السيطرة على العمليات التشغيلية، بوصفها المُسهِم الأكبر.

ووصفت مؤسسة التصنيف الإتماني العالمية هيكلَ شركة ديل بـ"المعقد".

وقالت: "إننا نرى أن سيطرة أليكو دانغوتي على حصة حاكمة في المصفاة تُعدّ من المخاطر الإضافية إلى ضعف الحوكمة والشفافية في الشركة".

وتوقعت فيتش، رغم ذلك، أن تحصد أكبر مصفاة نفط في أفريقيا إيرادات قوية، ما ينوّع من مصادر دخل شركة ديل المالكة لأكبر حصة، ويمكّنها من سداد ديونها سريعًا.

وقال تقرير فيتش: "إنه بمجرد تشغيل مصفاة دانغوتي، ستحصد إيرادات إجمالية سنويًا؛ تدور حول مليار دولار -قبل حساب الضرائب والإهلاكات- ثم تزيد في 2024".

إعلان التشغيل

من المقرر أن تبلغ الطاقة الإنتاجية لمصفاة دانغوتي 650 ألف برميل يوميًا.

وكان تقريران لكل من مؤسسة "فايننشال دريفاتيفس" المالية، ومركز ترويج مشروعات القطاع الخاص "سي بي بي إي"، قد توقّعا، في يناير/كانون الثاني الماضي، أن يُحسّن تشغيل مصفاة دانغوتي في لاغوس من النمو الاقتصادي للدولة الأفريقية.

وكانت حكومة نيجيريا قد أعلنت، العام الماضي، بدء تشغيل المصفاة في 2022، عقب شراء شركة النفط الوطنية 20% من أسهمها، بقيمة 2.8 مليار دولار، لكن لن يحدث قبل 2023، في آخر البيانات المُعلنة.

وكررت الجهات المعنية إعلان بدء تشغيل أكبر مصفاة نفط في أفريقيا، منذ الكشف عن المشروع في عام 2013، على الرغم من تسلُّم معظم الوحدات الرئيسة في عام 2019.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق