رئيسيةأخبار الكهرباءكهرباء

الكهرباء في السودان.. دعم جديد وإقرار تعرفة القطاع الزراعي

شهد قطاع الكهرباء في السودان خطوةً جديدة تمثلت في إجازة وزير الطاقة والنفط السوداني، المهندس محمد عبدالله محمود، لدعم كهرباء القطاع الزراعي في بلاده بنسبة 76%، وفق بيان أصدرته وزارة الطاقة والنفط في السودان، اليوم الجمعة.

وجاءت نسبة الدعم اقتراحًا من لجنة كوّنها الوزير محمود لمراجعة تعرفة كهرباء القطاع الزراعي في السودان، وأشرك فيها المزارعين إضافة إلى وزارة المالية وجهاز الأمن والمخابرات.

إقرار التعرفة الجديدة

أقرّ وزير الطاقة والنفط السوداني التعرفة الجديدة لكهرباء القطاع الزراعي التي اقترحتها بعد أن خلصت من أعمالها ورفعت تصورها للوزير.

الكهرباء في السودان
وزير الطاقة والنفط السوداني، المهندس محمد عبدالله محمود

وشدّد الوزير محمود على أهمية دعم الحكومة للمشروعات الزراعية، مؤكدًا أن وزارته ستعمل على تخفيض برمجة قطاعات كهرباء المشروعات الزراعية إلى الحد الأدنى، كما أكد العمل على تحسين الإمداد الكهربائي للمشروعات الزراعية والخدمية الأخرى، إلى جانب المشروعات السكنية.

وحث المزارعين على العمل على إدخال الطاقات المتجددة لتقليل تكاليف الطاقة المستخدمة في الإنتاج الزراعي، وأشار إلى أن الوزارة ستقدّم كل الدعم الفني المطلوب، خصوصًا "أن الحكومة قد سبق أن أصدرت قرارًا بإعفاءات ضريبية للمعدات والأجهزة المستخدمة في إنتاج الطاقة المتجددة".

الكهرباء في السودان.. معاناة وتحديات

يعاني قطاع الكهرباء في السودان مشكلات مستمرة، ويواجه العديد من التحديات.

ومنذ مدة، يشهد التيار الكهربائي في البلاد تزايدًا في عدد ساعات انقطاع التيار، خاصة مع دخول فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة، والتي يتزايد معها الطلب على الكهرباء.

وكانت شركة الكهرباء الحكومية في السودان قد حدّدت عددًا من الاحتياجات اللازمة لضمان استقرار إمداد الكهرباء في السودان، ووضعت خطة على المدى المتوسط خلال المدة من 2022 إلى 2026.

وتتنوع المشروعات التي تشملها الخطة بين مشروعات مُوِّلَت ولم تُستكمَل، وأخرى بحاجة إلى تمويل.

ويأمل العاملون بقطاع الكهرباء في السودان في تنفيذ الخطة التي تعمل على تقليل العجز في الإمداد، وتقليل تكاليف التشغيل، وزيادة كفاءة توليد المحطات الكهرومائية.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق