رئيسيةأخبار منوعةمنوعات

أسعار الذهب ترتفع مسجلة مكاسب أسبوعية - (تحديث)

ارتفعت أسعار الذهب في نهاية تعاملات اليوم الجمعة، لتسجل مكاسب أسبوعية، على الرغم من ارتفاع الدولار وعوائد السندات الأميركية.

يأتي أداء المعدن الأصفر، بعد تراجعه في التعاملات المبكرة، وسط توقعات برفع أسعار الفائدة بقوة من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، ما عوّض -جزئيًا- الطلب على الذهب الذي يُعد الملاذ الآمن في ظل الصراع الروسي الأوكراني المتصاعد.

أسعار الذهب اليوم

في نهاية الجلسة، ارتفع سعر العقود الآجلة للذهب -تسليم شهر يونيو/حزيران- بنحو 0.4%، ليصل إلى مستوى 1945.60 دولارًا للأوقية.

وكانت أسعار الذهب قد أنهت تعاملاتها أمس على ارتفاع مسجلة الصعود الأول بعد 3 جلسات متتالية.

وحققت أسعار المعدن الأصفر مكاسب تزيد على 1.1% خلال الأسبوع المنتهي اليوم.

بحلول الساعة 05:45 مساءً بتوقيت غرينتش (08:45 مساءً بتوقيت مكة المكرمة)، ارتفع سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنحو 0.5%، ليصل إلى 1941.65 دولارًا للأوقية.

وفي التوقيت نفسه، ارتفع سعر العقود الآجلة للفضة -تسليم مايو/أيار- بنحو 0.4%، عند 24.83 دولارًا للأوقية.

وزاد سعر البلاتين الفوري بنسبة 1.2% عند 977.88 دولارًا للأوقية، وصعد سعر البلاديوم الفوري 8% عند 2487.14 دولارًا للأوقية.

وفي غضون ذلك، ارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة أمام 6 عملات رئيسة، بنحو 0.2% إلى 99.912 نقطة.

أسعار الذهب اليوم
ذهب وعملات نقدية - أرشيفية

عوائد السندات الأميركية

قال كبير المحللين في أواندا، جيفري هالي: "لقد صمد الذهب بصفة جيدة نسبيًا هذا الأسبوع، نظرًا إلى الحركة المرتفعة من قبل كل من العوائد الأميركية والدولار الأميركي، وقد نشهد بعض عمليات شراء التحوط من التضخم والملاذ الأساسي تدعم الاتجاه الهبوطي".

وارتفع الدولار الأميركي إلى أعلى مستوى في عامين تقريبًا مقابل سلة من العملات، واستعد لأفضل أسبوع له في شهر، مدعومًا بتصريحات متشددة من العديد من صانعي السياسة الفيدرالية الذين يدعون إلى تسريع وتيرة زيادات أسعار الفائدة لكبح جماح التضخم الاقتصادي السريع.

ويجعل الدولار الأميركي القوي الذهب أقل جاذبية لأصحاب العملات الآخرين.

تحركات الفيدرالي الأميركي

أظهر محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي في 15-16 مارس/آذار الماضي قلق صانعي السياسات من أن التضخم قد اتسع، مع استعداد العديد من المشاركين لرفع أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس زيادات في الأشهر المقبلة.

كما لامس عائد سندات الخزانة الأميركية القياسي لأجل 10 سنوات أعلى مستوى له في 3 سنوات فوق 2.7%، ما زاد من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة السبائك غير ذات العوائد.

وقالت فيتش سوليوشنز في مذكرة: "إنه مع ذلك، يُدعم الذهب بسبب حالة عدم اليقين في أوكرانيا، والتضخم السريع، واستمرار جائحة كورونا، لكن الموقف العدواني لمجلس الاحتياطي الفيدرالي لمكافحة التضخم واستعادة عوائد السندات، وتقوية الدولار، وتخفيف القيود الوبائية على معدلات التطعيم المرتفعة؛ سيضع غطاء لأسعار الذهب".

وقدمت روسيا أكثر التقييمات قاتمة حتى الآن لغزوها لأوكرانيا، ووصفت تزايد الخسائر في القوات والضربة الاقتصادية من العقوبات بـ"المأساة"، إذ أُجلي الأوكرانيون من المدن الشرقية قبل هجوم كبير متوقع.

وقال البنك المركزي الروسي إنه بسبب "تغيير كبير في ظروف السوق" سيشتري الذهب من المصارف التجارية بالسعر المتفاوض عليه من 8 أبريل/نيسان، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق