رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الكهرباءطاقة متجددةكهرباء

الأردن يطلق خطة لتطوير شبكة الكهرباء لاستيعاب قدرات الطاقة المتجددة

أطلق الأردن، اليوم الثلاثاء، خطة إستراتيجية لتطوير شبكة الكهرباء الوطنية، في إطار مساعيه لزيادة قدرات الطاقة المتجددة، وتأمين الطلب المتنامي على الكهرباء.

وكشفت وزارة الطاقة والثروة المعدنية عن إطلاق دراسة تمتد حتى عام 2030 لتطوير شبكة الكهرباء الأردنية، لتعزيز قدراتها والتوسع في استيعاب المزيد من الطاقة المتجددة.

وأكد وزير الطاقة الدكتور صالح الخرابشة أهمية تطوير الشبكة الكهربائية، للتوسع في استغلال مصادر الطاقة المتجددة وتقليل الفاقد الكهربائي وإيجاد الحلول المناسبة لتخزين الكهرباء.

الطاقة المتجددة في الأردن

قال وزير الطاقة الدكتور صالح الخرابشة إن الطاقة المتجددة تشكل خيارًا إستراتيجيًا للأردن، لتعزيز إسهاماته في توليد الكهرباء، البالغة نحو 25%، و"نطمح لزيادتها إلى 50% بحلول عام 2030".

وأكد أهمية المشروع في دفع عجلة الاقتصاد الوطني وجذب المزيد من الاستثمارات وتوفير فرص عمل مباشرة وغير مباشرة.

وزير الطاقة الأردني صالح الخرابشة
وزير الطاقة الأردني صالح الخرابشة

وأضاف أن الأردن يتمتع بموارد وفيرة من الطاقة المتجددة لوقوعه على الحزام الشمسي وارتفاع عدد الأيام المشمسة وتوفر الخبرات والكفاءات التي تمكنه من زيادة الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة في خليط الطاقة الكلي وتوليد الكهرباء.

تطوير شبكة الكهرباء

عرضت مجموعة من الخبراء عناصر الدراسة وأفضل السبل لتطوير شبكة الكهرباء الأردنية، إذ ستُنفذ الدراسة من قبل شركة "إيليا غروب" الألمانية البلجيكية، بتمويل من الجانب الألماني ضمن برنامج الشراكة الأردنية-الألمانية في مجال الطاقة.

وشارك في الاجتماع أمين عام وزارة الطاقة والثروة المعدنية المهندسة أماني العزام، ورئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن الدكتور حسين اللبون، ومدير عام شركة الكهرباء الوطنية المهندس أمجد الرواشدة، ومدير الكهرباء وفلس الريف المهندس زياد السعايدة، ومديرة التطوير المؤسسي المهندسة شروق عبدالغني.

تأتي الدراسة في وقت يسعى فيه الأردن إلى إصلاح شامل في قطاع الكهرباء، وزيادة قدرات التوليد، إذ يعتمد على الاستيراد بصفة كبيرة لتوفير الوقود اللازم لتوليد الكهرباء، وهو ما يعرّض المملكة دائمًا إلى أزمة تقلبات الأسعار ويضغط على موازنة البلاد، إذ يستحوذ الغاز الطبيعي على نسبة تصل إلى أكثر من 60% من قدرات توليد الكهرباء.

وتنقسم قدرات توليد الكهرباء في الأردن ما بين الغاز الطبيعي -الذي يشكّل 61% من اجمالي القدرة- والطاقة المتجددة بنسبة 21%، وصخر زيتي بنسبة 15%، ومشتقات نفطية بنسبة 3%.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. بادىء البدء خطوة بالاتجاه الصحيح اذا تم تنفيذ ما اقترح بخصوص الطاقة التقليدية والتي يتم الاعتماد عليها حاليا بنسبة جاوزت ٦٠ % فان كفاءة وموثيقية نظام الطاقة عالي جدا بالمقارنة مع الطاقة المتجددة وليس ببعيد قبل اشهر حدث الاطفاء الشامل في المملكة نتيجة تذبذب الطاقة المنتجة من المصادر المتجدده والذي ادى الى حدوث فصل في الاحمال وحدوث black out الخلاصة هي تهيئة الشبكة للمصادر الطاقة المتجددة واقترح فصلها عن الشبكة الرئيسية

  2. اسمع كلامك اصدقك... اشوف امورك استعجب....
    الناس بدأت بالعزوف عن الاستثمار في الطاقة المتجددة بسبب اصرار وزير الطاقة على فرض ضريبة خاصة على الذين استثمروا بهذا القطاع بحجة ان هذا بدل استخدامهم للشبكة في تخزين انتاجهم من الطاقة المتجددة. طبعا الكلام عن تخزينالطاقة ليس دقيقا.. فالطاقة الزائذة عن حاجة البيت الذي لديه نظام الواح طاقة شمسية تذهب الى الشبكة ويستهلكها من ليس لديهم طاقة متجددة ويدفعون ثمنها لشركات توليد وتوزيع الكهرباء. ولا ننسى ان الاردن مرتبط حاليا بسوريا ولبنان وبامكانه بيعهم ما يفيض من انتاج بالنهار.

    خلاصة القول.... اذا اصرت وزارة الطاقة على موضوع فرض ضريبة دينارين لكل كيلوواط طن قدرة انظمة الطاقة المتجدةة فان هذا القرار سيكون بمثابة الضربة القاضية لمشاريع الطاقة المتجددة والتي ستؤدي الى اغلاق شركات هذا القطاع واضافة الاف المهندسين والفنيين الذين يعملون به الى قائمة العاطلين عن العمل....

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق