أخبار النفطسلايدر الرئيسيةنفط

مكنالي: احتياطي النفط الإستراتيجي لن يخفض أسعار البنزين.. وأميركا في ورطة!

دينا قدري

أكد رئيس شركة رابيدان إنرجي الأميركية، بوب مكنالي، أن السحب من احتياطي النفط الإستراتيجي لن يخفض أسعار البنزين، لأنه لم يعالج المشكلة التي تفرضها روسيا على الأسواق العالمية.

جاء ذلك ردًا على سؤاله في أحد برامج قناة "سي إن إن" الإخبارية عمّا إذا سيكون لإعلان الرئيس جو بايدن الأخير -بأن الإدارة الأميركية ستطلق مليون برميل من النفط يوميًا خلال الأشهر الـ6 المقبلة- أيّ تأثير في البنزين.

وشدد مكنالي على أن الولايات المتحدة قد تكون في ورطة حال عدم قيامها بإعادة ملء المخزونات، لأنها ستكون أكثر عرضة لارتفاع الأسعار وسط تزايد مخاطر الاضطرابات الجيوسياسية.

واتجهت أسعار الغاز إلى الانخفاض قليلًا بعد إعلان بايدن، إذ انخفض المتوسط إلى 4.192 دولارًا للغالون، بعد أن وصل إلى 4.33 دولارًا في 11 مارس/آذار، حسبما نقلت منصة "فوكس نيوز".

في مثل هذا الوقت من العام الماضي، كان الأميركيون يدفعون في المتوسط 2.87 دولارًا للغالون الواحد.

احتياطي النفط الإستراتيجي
رئيس شركة رابيديان إنرجي لاستشارات الطاقة بوب ماكنالي

كمية غير كافية لحلّ أزمة روسيا

أشار بوب مكنالي إلى أنه "من المحتمل أن تتجه أسعار النفط إلى الأعلى، لأنه بينما تستهلك الولايات المتحدة نحو 20 مليون برميل يوميًا، فإن الطريقة الصحيحة للتفكير في إضافة الولايات المتحدة مليون برميل يوميًا من الاحتياطي الإستراتيجي هي مقارنته بكمية النفط التي يمكن أن نخسرها من روسيا بسبب غزو بوتين لأوكرانيا".

وشدد على أن مليون برميل يوميًا لن تكون كافية لمعالجة مشكلة روسيا، وأن سعر النفط الخام حول العالم يحدد السعر في الولايات المتحدة.

وقال: "لسوء الحظ، ما دامت روسيا تمثّل مشكلة لسوق النفط العالمية وخطر الاضطراب، فمن المحتمل أن تتجه أسعار البنزين إلى الارتفاع"، موضحًا أن تعطّل الإمدادات في أيّ مكان في العالم سيؤدي إلى زيادة الأسعار في كل مكان.

وتابع: "ندفع جميعًا السعر نفسه، وهذا يتحدد في مجمع سوق النفط الخام العالمية".

 

إعادة ملء احتياطي النفط الإستراتيجي

حذّر مكنالي من أن الولايات المتحدة قد تكون في مأزق إذا لم تقم بإعادة ملء الاحتياطيات، إذ تطرّق إلى استبدال براميل النفط في الاحتياطي الإستراتيجي، وهو ما يجري عادةً عندما تكون أسعار النفط أرخص.

ووافق مكنالي على أن الإدارة ستنتظر على الأرجح حتى تنخفض الأسعار إلى 70 دولارًا أو 80 دولارًا للبرميل، لكنه حذّر من الحاجة إلى إعادة ملء الاحتياطيات عاجلًا وليس آجلًا.

وقال: "إذا لم نقم بإعادة ملء الاحتياطيات، فنحن في ورطة؛ لأن هناك جميع أنواع الاضطرابات الأخرى في العالم.. الحوثيون يهاجمون المنشآت السعودية، وليبيا غير مستقرة".

وأضاف: "إذا لم نقم بإعادة ملء احتياطي الطوارئ هذا في السنوات المقبلة، سنكون أكثر عرضة لارتفاع الاسعار عندما تحدث هذه الاضطرابات الجيوسياسية، كما يحصل دائمًا".

أسعار البنزين - خطة أميركا

السحب من احتياطي النفط الإستراتيجي

كان البيت الأبيض قد أعلن -الخميس الماضي- أن الرئيس جو بايدن أمر بالإفراج عن مليون برميل إضافي يوميًا من احتياطي النفط الإستراتيجي، خلال الأشهر الـ6 المقبلة، في إطار خطة من جزأين، لمواجهة ارتفاع أسعار الطاقة ونقص الإمدادات، منذ الغزو الروسي لأوكرانيا.

إذ يهدف الجزء الأول من خطة بايدن إلى زيادة المعروض على الفور، من خلال تشجيع الإنتاج المحلي والإطلاق التاريخي من احتياطي النفط الإستراتيجي.

وشدد البيت الأبيض على أن هذه الخطوة من شأنها أن تكون بمثابة جسر لزيادة الإمدادات حتى نهاية العام، عندما يرتفع الإنتاج المحلي.

كما ينص الجزء الثاني من الخطة على الالتزام بتحقيق استقلال حقيقي في مجال الطاقة، الذي يركز على تقليل اعتماد البلاد على النفط تمامًا، إذ سيدعو بايدن الكونغرس إلى تمرير خطته لتسريع الانتقال إلى الطاقة النظيفة التي تُصنع في أميركا.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق