التقاريرتقارير السياراتتقارير الغازتقارير النفطتقارير دوريةرئيسيةسياراتغازنفطوحدة أبحاث الطاقة

ماذا يعني ارتفاع أسعار الوقود لمبيعات السيارات الكهربائية في أميركا؟

وحدة أبحاث الطاقة - أحمد عمار

اقرأ في هذا المقال

  • ارتباط وثيق بين ارتفاع مبيعات السيارات الهجينة وزيادة الوقود
  • نمو مبيعات السيارات الكهربائية والهجينة إلى مستويات غير مسبوقة
  • صعود برميل النفط يضغط بشدّة على مالكي سيارات الاحتراق الداخلي
  • توقعات بتباطؤ مبيعات السيارات الهجينة حال تراجع أسعار البطاريات

تشهد المدة الأخيرة زيادة مبيعات السيارات الكهربائية في الولايات المتحدة بالتوازي مع الصعود الكبير في أسعار الوقود، إذن، هل هناك علاقة مشتركة بين زيادة المبيعات وارتفاع أسعار البنزين؟

منذ عام 1999 وحتى 2020، تشير الأرقام إلى أن هناك ارتباطًا وثيقًا بين مبيعات السيارات الهجينة -ذات محركين، أحدهما كهربائي والآخر احتراق داخلي- وبين تحركات أسعار الوقود، حسب مقال للرئيس التنفيذي لشركة ريكرنت (Recurrent) المتخصصة في السيارات الكهربائية المستعملة، سكوت كيس.

ويقول المؤسس الشريك في ريكرنت، سكوت كيس، عبر مقاله الذي نشره موقع إنسايد إيفز: "كلما ارتفعت أسعار البنزين، يتجه الأفراد مباشرة إلى شراء المزيد من السيارات الهجينة.. في المقابل العكس صحيح، لسوء الحظ، فعندما انخفضت أسعار البنزين خلال تلك المدة تراجعت مبيعات السيارات الهجينة".

ويُتداول سعر غالون البنزين في الولايات المتحدة حاليًا أعلى قليلاً من 3 دولارات، بعد أن وصل لمستوى قياسي يوم الجمعة الماضي 11 مارس/آذار عند 4.33 دولارًا، لكن كاتب المقال يتوقع أن وصول السعر إلى 5 أو 6 أو 7 دولارات سيضغط بشدة على مالكي سيارات الاحتراق الداخلي.

متوسط أسعار البنزين في الولايات المتحدة

الأسعار وزيادة المبيعات

على الرغم من وجود صعود باستمرار في مبيعات السيارات الكهربائية منذ عام 2010 غير مرتبط بأسعار الوقود، فإنه منذ عام 2020 حدث تغيير وتحول ملحوظ في السوق.

وبحسب المقال، ارتفعت مبيعات السيارات الكهربائية والهجينة منذ عام 2020 إلى مستويات لم تشهدها من قبل، على الرغم من تباطؤ الاقتصاد العالمي ومشكلات سلاسل التوريد، وذلك بالتزامن مع القفزة التي تشهدها أسعار الوقود.

ويرى سكوت كيس، أنه مع الارتفاع الحالي لأسعار البنزين، من السهل توقّع زيادة تاريخية في مبيعات السيارات الهجينة على مدار الأشهر المقبلة.

ورأى أن الارتفاع الكبير في أسعار البنزين مع صعود سعر برميل النفط يُعدّ أمرًا مؤلمًا لمالكي سيارات الاحتراق الداخلي، وقد يمثّل ذلك تحولًا دائمًا إلى السيارات الكهربائية، حتى مع انخفاض أسعار البنزين على المدى القصير.

وعبّر الكاتب عن اعتقاده بأنه من الصعب على مشتري السيارات في الولايات المتحدة -على سبيل المثال- عدم التفكير في الصعود التاريخي لأسعار البنزين خلال السنوات المقبلة، واحتمال عودة هذه المستويات غير المسبوقة، حتى إذا انخفضت.

توقعات معلومات الطاقة

شحن السيارات الكهربائية
نقاط شحن السيارات الكهربائية - أرشيفية

جاءت رؤية كاتب المقال، متفقة إلى حدّ ما مع تقرير لإدارة معلومات الطاقة الأميركية، توقّعت فيه استحواذ السيارات الكهربائية والهجينة الموصولة بالكهرباء على حصة تبلغ 13% من إجمالي مبيعات المركبات الخفيفة في الولايات المتحدة بحلول عام 2050، مقارنة بـ3% في 2021.

وعلى الرغم من توقعات إدارة معلومات الطاقة الأميركية بنمو حصة السيارات الكهربائية في الولايات المتحدة سنويًا حتى حلول 2050، فإن السيارات التي تعمل بالبنزين ستظل هي المسيطرة.

ورجّح التقرير سيناريو ارتفاع مبيعات السيارات الهجينة الموصولة بالكهرباء إلى 521 ألف وحدة بحلول 2050، مقارنة بـ144 ألف وحدة في 2021، إذ يؤكد أن السيارات الهجينة الموصولة بالكهرباء ستشهد نموًا كبيرًا بين عامي 2021 و2024.

وفي الوقت نفسه، توقّع التقرير تباطؤ مبيعات السيارات الهجينة حال تراجع أسعار البطاريات؛ وهو ما يعني لجوء المستهلك بشكل أكبر إلى السيارات التي تعمل بالطاقة الكهربائية بشكل كامل.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق