عاجلأخبار النفطنفط

وزير الطاقة السوداني يعلن تطورات الأوضاع في حقل بليلة النفطي (صور)

الطاقة

أعلن وزير الطاقة السوداني، المهندس محمد عبدالله محمود، استقرار الأوضاع في حقل بليلة النفطي، وانسياب العمل بصورة طبيعية.

وقال محمود، حسب بيان -حصلت عليه "الطاقة" اليوم الإثنين 14 مارس/آذار- إن الصناعة النفطية لها أهمية قصوى في السودان، كما أن إنتاج النفط يُسهِم في دفع عجلة التنمية في البلاد.

حقل بليلة
وزير الطاقة السوداني خلال زيارته حقل بليلة - الصورة من إعلام الوزارة (14 مارس 2022)

جاء ذلك خلال زيارة أجراها الوزير إلى حقل بليلة، رفقة وفد رفيع المستوى، وأعضاء اللجنة الأمنية من القوات المسلحة وشرطة تأمين النفط وقوات الاحتياطي المركزي وجهاز المخابرات العامة وأمن النفط وقيادات شركات النفط.

وأضاف الوزير أن النفط يمثل ثروة قومية تعتمد عليها البلاد بصورة أساسية؛ ما يستوجب القيام بالمسؤولية اللازمة لحماية المنشآت والمرافق والعاملين فيها وتهيئة البيئة والاستقرار؛ لتمكين زيادة الإنتاج النفطي.

مسؤولية الوزارة

أكد وزير الطاقة والنفط السوداني أن وزارته تتحمل مسؤوليتها تجاه تطوير خدمات المجتمعات المحلية، والعمل على تقديم الخدمات الاجتماعية وفق الميزانية المرصودة.

كما تلتزم الوزارة بتقديم مشروعات؛ تتمثل في حفر آبار المياه ومشروعات الصحة والتعليم وتوظيف أبناء مناطق النفط.

حقل بليلة
وزير الطاقة والنفط السوداني خلال زيارته إلى حقل بليلة

وطالب الوزير، السودانيين بالتحلي بروح الوطنية والحفاظ على المنشآت النفطية التي تُعَد ثروة اقتصادية قومية.

واستمع إلى شرح مفصل عن الأوضاع الأمنية بحقل بليلة، وطبيعة انسيابية واستقرار العمل فيه؛ حيث تعهّد بالتعاون مع جميع الجهات لمواجهة التحديات التي تواجه إنتاج النفط.

وخاطب الوزير العاملين في حقل بليلة، مؤكدًا أن حمايتهم تمثل أولوية بالنسبة له، مشيدًا بصبرهم على التحديات والأزمات التي تواجههم في سبيل القيام بواجباتهم.

حقل بليلة
وزير الطاقة السوداني خلال زيارته حقل بليلة - الصورة من إعلام الوزارة (14 مارس 2022)

وتعهّد وزير الطاقة والنفط السوداني بتنفيذ كل حقوق المجتمعات المحلية بكل شفافية ومصداقية بالتنسيق مع الولاية، وممثلي المجتمعات المحلية وفق أولوياتهم في الخدمات.

الاستثمار في السودان

في فبراير/شباط الماضي، دعا وزير الطاقة والنفط السوداني، محمد عبدالله محمود، شركات من الصين والهند وماليزيا إلى زيادة استثماراتها في مجالات الاستكشاف، أو زيادة الإنتاج في السودان.

وطالب الوزير الشركات، التي وصفها بـ"شركاء النفط الإستراتيجيين"، برفع إنتاج النفط في بلاده، بنظام شراكة جديد من خلال تقنية "أي أو آر"، مؤكدًا أن إعداد الشركات للدراسات البيئية مهم قبل بدء الإنتاج النفطي؛ لأنها وسيلة لضمان الحفاظ على البيئة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق