رئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

إنتاج النفط في نيوزيلندا يسجل أدنى مستوياته خلال 15 عامًا

وإغلاق مصفاة التكرير الوحيدة بنهاية الشهر الجاري

هبة مصطفى

دفع انخفاض إنتاج حقل بوهوكورا البحري في نوبينحو هبوط معدلات إنتاج النفط في نيوزيلندا إلى أدنى مستوياتها خلال 15 عامًا، في العام الماضي، وفق بيانات صادرة عن قسم الطاقة بوزارة الأعمال والابتكار والتوظيف.

وسجل إنتاج حقل بوهوكورا -الخاضع لإدارة شركة "أو إم في" النمساوية ومقرها فيينا- انخفاضًا بنسبة 37% خلال عام 2021 الماضي، وهو أدنى مستويات الإنتاج بالحقل منذ 15 عامًا.

وتشير البيانات إلى إنتاج الحقل 3 آلاف و100 برميل/يوميًا، العام الماضي، وهي مستويات تنخفض عن معدلات الإنتاج في عام 2020 السابق له المُقدرة بنحو 4900 برميل/يوميًا.

النفط في نيوزيلندا.. الإنتاج والطلب

فيما يتعلق ببيانات الإنتاج التفصيلية، شهد عام 2021 تراجعًا في إنتاج النفط في نيوزيلندا، بالإضافة إلى انخفاض إنتاج المكثفات والنافثا والغاز الطبيعي المسال.

النفط في نيوزيلندا
النفط في نيوزيلندا - الصورة من إنرجي نيوز بولتن

وسجل الإنتاج الإجمالي 23 ألفًا و500 برميل/يوميًا في 2021، منخفضًا بنسبة 12% عن إنتاج عام 2020 السابق له المُقدر بـ26 ألفًا و800 برميل يوميًا.

ويُعَد إنتاج عام 2021 الماضي الأدنى منذ إنتاج عام 2006، المقدر حينها بـ18 ألفًا و700 برميل يوميًا.

ومقابل انخفاض إنتاج النفط في نيوزيلندا، زاد الطلب على الوقود النيوزيلندي خلال عام 2021 الماضي بنسبة 4% مسجلًا 128 ألفًا و600 برميل يوميًا، مرتفعًا عن مستويات عام 2020 السابق له البالغة 123 ألفًا و700 برميل يوميًا.

لكن الطلب على الوقود عام 2021 انخفض عن مستويات عام 2019 البالغة 135 ألف برميل يوميًا، وفق منصة آرغوس ميديا المعنية بشؤون الطاقة.

واردات النفط

رغم انخفاض إنتاج النفط في نيوزيلندا من حقل بوهوكورا البحري؛ فقد سجلت واردات النفط الخام -أيضًا- انخفاضًا بنسبة 16% خلال عام 2021؛ إذ بلغت 64 ألفًا و800 برميل يوميًا مقارنة بـ76 ألفًا و700 برميل يوميًا في عام 2020.

وإجمالًا، هبطت واردات كل من النفط الخام والمنتجات النفطية العام الماضي بنسبة 8% مسجلة 129 ألفًا و900 برميل يوميًا، منخفضة عن واردات عام 2020 المقدرة بـ140 ألفًا و500 برميل يوميًا، وعن واردات عام 2019 المقدرة بـ165 ألف برميل/يوميًا.

وأرجعت التقارير المحلية انخفاض الواردات إلى قيود السفر الجوي والإغلاقات التي فرضتها الدولة؛ ضمن إجراءات مكافحة انتشار جائحة كورونا؛ ما تسبب في ضعف الطلب على وقود النقل البري ووقود الطائرات.

نيوزيلندا تودّع مصفاتها الوحيدة

بالتوازي مع انخفاض إنتاج النفط في نيوزيلندا وكذلك الواردات، تتجه البلاد إلى إغلاق مصفاة مارسدن بوينت، وهي مصفاة تكرير النفط الوحيدة بالبلاد (بطاقة تكرير تبلغ 135 ألف برميل يوميًا) نهاية الشهر الجاري.

وتعتزم ويلينغتون خفض واردات النفط الخام والاعتماد على واردات المنتجات النفطية لتلبية الطلب على الوقود.

وارتفع إنتاج البنزين الذي كُرِّرَ في المصفاة خلال عام 2021 بنسبة 1% مسجلا 27 ألف برميل يوميًا، مقارنة بمستويات عام 2020 البالغة 26 ألفًا و800 برميل يوميًا.

وسجّل إنتاج الديزل زيادة تتجاوز 6% بمعدل 37 ألفًا و500 برميل يوميًا، مرتفعًا عن مستويات عام 2020 البالغة 35 ألف برميل يوميًا.

يُشار إلى أن المساهمين في المصفاة كانوا قد أعلنوا -مطلع أغسطس/آب العام الماضي- إغلاقها ووقف أنشطة تكرير النفط الخام بداية العام الجاري، مع تحويل مصفاة مارسدن بوينت إلى محطة لاستيراد البنزين.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق