رئيسيةأخبار السياراتسياراتعاجل

حافلة كهربائية جديدة محلية الصنع في إيران

للحد من التلوث وتقليل استخدام الوقود

الطاقة

ضمن خططها لدعم الطاقة النظيفة والخضراء في قطاع النقل، أزاحت إيران، اليوم الأحد، الستار عن حافلة كهربائية محلية الصنع، بهدف الحد من تلوث الهواء في مختلف المدن.

وبحسب وكالة أنباء إرنا الإيرانية؛ فإن الستار أُزيح اليوم الأحد 13 مارس/آذار، عن حافلة محلية الصنع، من إنتاج شركة "إيران خودرو ديزل"، بحضور مسؤولين عن منظمة التجديد والتنمية الصناعية في إيران "إيدرو".

وقال المدير التنفيذي لشركة إيران خودرو ديزل، جواد توسلي مهر، إن الاعتماد على الحافلات الكهربائية في البلاد سيسهم في خفض استهلاك الوقود، بما يقرب من 40 ألف لتر سنويًا، كما سيُسهم أيضًا في تقليل تلوث الهواء.

تصنيع الحافلات الكهربائية محليًا

الحافلات الكهربائية
الحافلات الكهربائية محلية الصنع في إيران - الصورة من موقع إذاعة طهران

في ديسمبر/كانون الأول الماضي، أعلن المدير التنفيذي لشركة إيران خودرو ديزل، أن الحافلات الكهربائية الجديدة ستُعلَن قريبًا، حسبما نقل عنه موقع إذاعة طهران الإيراني.

وكشف عن أن طاقة إنتاج الحافلات الكهربائية ستبلغ 1000 حافلة سنويًا، بنسبة تصنيع محلية تبلغ 37%، موضحًا أنها تتميز بانخفاض سعرها قياسًا بالحافلات المماثلة في الأسواق.

ولفت مهر -حينها- إلى طرح الحافلات الكهربائية، المتوسطة والصغيرة، من الإصدارات المقبلة للشركة، حيث سيسهم هذا المشروع في الحد من تلوث الهواء، وبشكل خاص في المدن الكبيرة.

ليست الأولى من نوعها

على الرغم من أهمية المشروع بالنسبة إلى إيران؛ فإن الحافلات الكهربائية الجديدة لا تُعَد الأولى من نوعها؛ حيث سبق أن طرحت شركة مبنا الصناعية الإيرانية، حافلة كهربائية في مدينة مشهد بمحافظة خراسان الرضوية شرق البلاد، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية في يونيو/حزيران 2021.

وبلغت تكلفة الحافلة وقتها 68 مليار ريال إيراني (1.6 مليون دولار)، حيث أُنتِجَت من خلال تعاون مشترك بين بلدية مشهد ومجموعة مبنا الصناعية، وهي قادرة على السير 300 كيلومتر بشحنة كهربائية واحدة.

وأعلنت شركة مبنا أن الحافلة "شتاب"، التي كانت الأولى في إيران حينها، محلية الصنع بنسبة 100%، واستُخدمت فيها أدوات هندسية حديثة، ومن المرجح أن تعمل الشركة على تصديرها في المستقبل.

وفي مطلع عام 2021، أسست شركة مبنا أول محطة لشحن المرکبات الکهربائیة في محافظة خراسان رضوي، بالاعتماد على أجهزة کهربائیة محلية الصنع أيضًا، وذلك ضمن خطوات تتخذها إيران لکهربة قطاع النقل والمواصلات.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق