رئيسيةأخبار الطاقة النوويةطاقة نووية

أميركا تدعم مشروعات الطاقة النووية في غانا

السفيرة الأميركية: توفر طاقة نظيفة وموثوقة وآمنة للشعب الغاني

أحمد بدر

تواصل غانا مساعيها لامتلاك تكنولوجيا الطاقة النووية، إذ توصلت مع الولايات المتحدة إلى إطار للتعاون ضمن برنامج البنية التحتية التأسيسية للاستخدام المسؤول لتكنولوجيا المفاعلات الصغيرة "فرست"، والذي ستدعم من خلاله أميركا غانا لدخول القطاع النووي.

ومن المقرر أن يدعم برنامج فرست -الذي تقوده وزارة الخارجية الأميركية- اعتماد غانا لتكنولوجيا مفاعلات الطاقة النووية الصغيرة، بما فيها مشاركة التأسيس والتعاون التقني وتقييم المشروعات والتخطيط، بحسب موقع "إي إس آي أفريكا".

وخلال الحفل الافتراضي لإطلاق البرنامج، تحدّثت السفيرة الأميركية في غانا، ستيفاني سوليفان، عن البرنامج، قائلة، إن الطاقة النووية النظيفة والموثوقة والآمنة يمكن أن توفر فوائد كبيرة لشعب غانا، بما في ذلك الطاقة النظيفة والتحسينات الزراعية والمياه النظيفة والعلاج الطبي المتقدم.

وأضافت السفيرة أن "الجيل القادم من الطاقة النووية، مثل الذي نعمل عليه اليوم، يجب أن يكون جزءًا من الحل".

الطاقة النووية في غانا

أحد مشروعات الطاقة النووية
أحد مشروعات الطاقة النووية - أرشيفية

قال وزير الطاقة الغاني الدكتور ماثيو أوبوكو بريمبيه، إن قرار إدراج الطاقة النووية في مزيج الطاقة في البلاد أدى إلى إنشاء شركة الطاقة النووية المحدودة بصفة مشغّل مالك ومطوّر للمشروع.

وأضاف: "سيساعد البرنامج (فرست) غانا على تطوير كفاءة شركة الطاقة النووية المحدودة لبناء وتشغيل أول محطة للطاقة النووية في غانا بأمان".

وبحسب الموقع، فإن برنامج فرست -الذي يعتمد على خبرة أميركية 60 عامًا في مجال الطاقة النووية- يوفر دعمًا لبناء القدرات للبلدان الشريكة خلال تطوير برامج الطاقة النووية الخاصة بها.

رصدت وزارة الخارجية الأميركية -حتى الآن- نحو 7.3 مليون دولار، لدعم مشروعات فرست حول العالم.

نظام ترخيص صارم

قال المدير العامّ للجنة الطاقة النووية في غانا البروفيسور صمويل بواكي دامبار، إن أنشطة بناء القدرات تهدف إلى تعزيز منظمة الدعم الفني الوطنية.

وأضاف: "بالنسبة لنا بصفتنا منظمين، سيكون لدينا نظام ترخيص صارم ومنطقي وشفاف للغاية، يؤكد على السلامة طوال عمر وعمل محطاتنا المستقبلية، سواء كانت مفاعلات صغيرة أو كبيرة".

ومن المقرر أن يركّز التدريب الأولي في غانا خلال عام 2022 على مشاركة أصحاب المصلحة والترخيص والتطوير التنظيمي والتمويل وتنمية القوى العاملة، بالإضافة إلى عناصر أخرى مثل الأمن النووي والسلامة وعدم التسرب الإشعاعي.

تحول الطاقة في غانا

تسعى غانا إلى تبنّي تقنيات الطاقة النظيفة ضمن مساعيها لمحاربة التغيرات المناخية، رغم وجود مخاوف من إمكان أن تضرّ مساعيها لتحوّل الطاقة بخططها التنموية التي تعتمد على الغاز.

وفي مطلع شهر مارس/آذار الجاري، قال نائب وزير الطاقة، أندرو إيجيابا ميرسر، إن بلاده مهتمة بمراجعة محاور مناقشات تحول الطاقة كي لا تخاطر بأصولها النفطية، موضحًا أن هناك مناقشات داخلية بشأن تحول الطاقة.

وأضاف ميرسر أنه يمكن أن تؤخذ أهداف خطة البلاد الوطنية الخاصة بتحول الطاقة بعين الاعتبار وجود موارد طبيعية وفيرة وحاجة إلى مواصلة التنمية في البلاد، إذ إنه سيكون من الظلم أن يطالب العالم أفريقيا بالتخلي عن موارد تنميتها.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق