أخبار الغازرئيسيةغاز

الغاز المسال.. "تكساس" تتوسع في خط فالي كروسينغ

هبة مصطفى

تحاول الولايات المُتحدة الأميركية زيادة حجم صادراتها من الغاز المسال في 2022، وتنتهج الشركات الأميركية الأمر ذاته.

واتفقت شركة تكساس براونزفيل للغاز الطبيعي المسال مع شركة إنبريدج الكندية على توسعة خط أنابيب فالي كروسينغ في الولايات المتحدة.

وتضمن الاتفاقية توسعة خط أنابيب فالي كروسينغ لاستيعاب ما يقرب من 720 مليون قدم مكعبة يوميًا من الغاز الطبيعي، ونقلها إلى منشأة تكساس للغاز الطبيعي للتصدير، طوال 20 عامًا.

خطة التوسعة

تشمل خطة التوسعة إضافة امتداد جانبي بطول 10 أميال ومرافق ضغط جديدة إلى خط فالي كروسينغ الحالي البالغ طوله 160 ميلًا (257.4 كيلومترًا) يبدأ من مركز تساس الرئيس للغاز (أغوا دولسي) ويمتد إلى ميناء براونزفيل.

وبالتوازي، تعكف شركة تكساس للغاز الطبيعي المسال على تطوير محطة لتصديره، تتسع لـ4 ملايين طن/سنويًا في ميناء براونزفيل جنوب تكساس، وفق صحيفة إن إس إنرجي بيزنس.

وتتصل بداية خط أنابيب فالي كروسينغ في مركز أغوا دولسي بـ10 أنظمة لخطوط أنابيب غاز رئيسة، بما يضمن وصولًا جيدًا للغاز من حوض برميان وأحواض الغاز الأخرى، بسعة إجمالية تتجاوز 7 مليارات قدم مكعبة يوميًا.

وتعتمد مرافق الضغط في مركز أغوا دولسي على المحركات الكهربائية القائمة على الطاقة المتجددة، لخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

الغاز المسال

الطلب العالمي

من جانبه، أكد مؤسس تكساس للغاز الطبيعي المسال رئيسها التنفيذي، فيفيك شاندرا، أن إنبريدج دعّمت شركته منذ بدء المشروع بقوة.

وأضاف أن التعاون يهدف إلى الاستعانة بخبرة إنبريدج لنقل الغاز الطبيعي بطريقة آمنة، حتى يصل إلى المنشأة "الخضراء" للغاز المسال التابعة لشركته.

وتعهّد الرئيس التنفيذي لشركة إنبريدج، بيل ياردلي، بتطوير خط فالي كروسينغ، في محاولة لدعم شركة تكساس على تلبية الطلب العالمي على الغاز المسال.

وكانت إدارة معلومات الطاقة الأميركية لعام 2022 قد تضمنت انضمام الولايات المتحدة الأميركية لأكبر مُصدري الغاز المسال بالعالم، بسعة تصدير قصوى تصل إلى 13.9 مليار قدم مكعبة نهاية العام الجاري.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق