سلايدر الرئيسيةأخبار النفطأسعار النفطنفط

أسعار الوقود في قازاخستان تطيح بالحكومة (فيديو)

واتجاه لفرض قيود على سعر البنزين والديزل

أطاحت الاحتجاجات الشعبية على أسعار الوقود في قازاخستان، أكبر منتج للنفط في آسيا الوسطى، بحكومة عسكر مامين، في محاولة لتهدئة الأوضاع.

وأعلن رئيس قازاخستان قاسم غومارت توكاييف إقالة الحكومة، وتكليف نائب رئيس الوزراء علي خان سميلوف بتصريف الأعمال لحين تشكيل حكومة جديدة في محاولة لتهدئة غضب المتظاهرين الذين نزلوا إلى الشوارع للاحتجاج على ارتفاع أسعار العديد من السلع، وفي مقدّمتها الوقود والأداء الحكومي، حسبما نقلت قناة الحرة الأميركية.

كما أعلن رئيس قازاخستان حالة الطوارئ في ألماتي ومقاطعة مانغيستاو بدءًا من اليوم الأربعاء وحتى 19 يناير/كانون الثاني الجاري، على أن يسري خلال هذه المدة حظر تجوّل ليلي يبدأ في الساعة 11 ليلًا وينتهي في السابعة صباحًا.

جانب من التظاهرات المناهضة لأسعار الوقود في قازاخستان
جانب من التظاهرات المناهضة لأسعار الوقود في قازاخستان

أسعار الوقود

خلال أيام العطلة، خرج الكثير من سكان مدينتي جاناوزين واكتاو بمقاطعة مانغيستاو بمسيرات احتجاجية، مطالبين بخفض سعر غاز النفط المسال، وأسعار الوقود في قازاخستان.

جاءت إقالة الحكومة وسط اتجاه لإعادة فرض قيود على أسعار الوقود في قازاخستان، بعد اندلاع احتجاجات واسعة النطاق على الأسعار في جميع أنحاء الدولة الغنية بالسلع في آسيا الوسطى، الأيام الأخيرة.

أدت الاضطرابات المدنية في الأيام الأخيرة إلى استقالة الحكومة وفرض حالة الطوارئ في بعض المناطق، بما في ذلك مانغيستاو، التي تمثّل نحو 25% من إنتاج النفط في قازاخستان.

 

حتى الآن، لا يوجد ما يشير إلى أن الاحتجاجات قد أثّرت بإنتاج النفط والغاز أو معالجتهما أو تصديرهما في قازاخستان، حسبما ذكرت وكالة إس آند بي غلوبال بلاتس.

تعدّ قازاخستان ثاني أكبر منتج للخام من خارج أوبك في مجموعة أوبك+، ويُقدَّر إنتاجها من الخام لشهر نوفمبر/تشرين الثاني عند 1.61 مليون برميل يوميًا.

تؤدّي شركات النفط الأجنبية الكبرى أيضًا دورًا مهمًا في إنتاج النفط والغاز في قازاخستان، بما في ذلك حصة شيفرون وإكسون موبيل المجمّعة البالغة 55% في مشروع تنجيز الرئيس، كما تمتلك إيني وشل وتوتال وإكسون موبيل وإنبكس حصصًا في حقل كاشاجان الرئيس.

أسعار الوقود في قازاخستان
جانب من التظاهرات المناهضة لأسعار الوقود في قازاخستان

ضوابط أسعار الوقود في قازاخستان

أمر الرئيس القازاخستاني قاسم غومارت توكاييف بإدخال ضوابط مؤقتة على أسعار غاز النفط المسال لمدة 180 يومًا، مؤكدًا أنه ستُفرض ضوابط على أسعار البنزين والديزل للمدة نفسها.

وقال توكاييف، إن الحدّ الأقصى لأسعار غاز النفط المسال يجب ألّا يتجاوز الأسعار بنهاية عام 2021.

وأضاف أن وزارة الطاقة غير قادرة على الاستجابة بسرعة لارتفاع أسعار غاز النفط المسال، إذ لا توجد آليّة للحدّ من الزيادات، ووجّه حكومة تصريف الأعمال بتأجيل الانتقال الكامل إلى التجارة الحرة لغاز النفط المسال لمدة عام.

وأكد أنه خلال هذه المدة، يجب إعداد الإطار التنظيمي بعناية، وضمان التشغيل الشفّاف لمنصات التداول، وإدخال آليات للحدّ من الارتفاع الحادّ في أسعار الوقود في قازاخستان.

كما أمر توكاييف المدّعي العامّ بفتح تحقيق بأيّ تواطؤ محتمل في الأسعار بتقرير سيُقَدَّم في غضون 20 يومًا.

ودعا الرئيس إلى إصلاحات منهجية لقطاعي معالجة الغاز والغاز لضمان الاستثمار والإمداد المستقر.

وقال: "لا يمكننا الاستغناء عن إصلاحات منهجية ومدروسة وتدريجية.. من الضروري إجراء إعادة ضبط جودة صناعة الغاز لضمان التحميل الكامل للغاز التجاري في السوق المحلية".

كما انتقد التقدّم البطيء ببناء مصنع غاز النفط المسال الجديد في منطقة مانغيستاو، بعد توقيع أمر رئاسي في يونيو 2021 لتسريع تطوير المشروع، قائلًا: "في الوقت الحالي، أُجرِيَت دراسة جدوى فقط.. ولم تُحلّ مسألة تمويل المشروع".

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق