حصاد 2021أخبار الغازأخبار النفطالتقارير السنويةسلايدر الرئيسيةعاجلغازنفطوحدة أبحاث الطاقة

حصاد 2021.. وحدة أبحاث "الطاقة" تنشر 25 تقريرًا سنويًا على مدار يومين

وتتيح لوسائل الإعلام الحصول مجانًا على التقارير والرسوم البيانية

وحدة أبحاث الطاقة

تستعرض وحدة أبحاث "الطاقة" في حصاد 2021، عددًا من التقارير السنوية، متضمنة رسومًا بيانية هي الأولى من نوعها، تغطي كل تفاصيل قطاع الطاقة في هذا العام، قبل أن توشك ساعاته الأخيرة على الانتهاء.

ففي غضون ما يقرب من 365 يومًا، كانت هناك العديد من التطورات على الأصعدة كافة، عالميًا، وسط خروج العالم من أزمة كورونا ونشر اللقاحات المضادّة للوباء، لتُلقي بظلال قوية على أسواق النفط وجميع مصادر الطاقة، خاصةً مع انقطاع الكهرباء بعدّة مدن في العالم، ونقص إمدادات الفحم، وارتفاع أسعار الغاز في الأسواق الفورية إلى مستويات قياسية.

ومن هذا المنطلق، تقدّم وحدة أبحاث الطاقة "حصاد 2021"، مع توقعات لعام 2022، والذي يشمل العديد من الملفات التي سننشرها تباعًا على مدى الساعات القليلة المقبلة، في جزأين: الأول يوم الأربعاء (29 ديسمبر/كانون الأول 2021) في تمام الساعة 11:00 صباحًا بتوقيت غرينتش (2:00 مساءً بتوقيت مكة المكرمة)، والثاني يوم الخميس (30 ديسمبر/كانون الأول 2021) في التوقيت نفسه.

أزمة الطاقة

أسواق النفط وحصاد 2021

يأتي ملف النفط في البداية يوم الأربعاء، وهو تقرير طويل عن تطورات أسواق النفط في 2021، إذ يستعرض التطورات في جانب الاكتشافات والاحتياطيات والأسعار والإنتاج والاستهلاك، بالإضافة إلى احتوائه على توقعات بشأن عام 2022.

ويتضح من كل هذه التطورات أن النصف الثاني من العام اختلف تمامًا عن النصف الأول؛ بسبب الانتعاش الاقتصادي بعد انتهاء الإغلاقات وانتشار اللقاح من جهة، وسياسة أوبك الإنتاجية والأعاصير من جهة أخرى.

ويتضمن تقرير النفط 2021 تصنيف "الطاقة" لأهمّ الأحداث والدروس المستفادة من 2021، والتي تتضمن تبنّي أوبك سياستين جديدتين، الأولى احترام الحصص السوقية للدول التي لا تستطيع زيادة الإنتاج وعدم التعويض عنها، والثانية تبنّي دور قيادي وإيجابي وفعّال واستباقي في محادثات المناخ، سواء في قمة العشرين، أو في مؤتمر المناخ كوب 26.

كما تتضمن هذه الدروس عملية تحويل النفط إلى منافس قوي للفحم والغاز والطاقة المتجددة مع انقطاع الكهرباء وانخفاض إمدادات الفحم، والارتفاع التاريخي بأسعار الغاز والغاز المسال في الأسواق الفورية، وتتضمن كذلك تباطؤ زيادة إنتاج النفط الصخري الأميركي رغم الارتفاع الكبير في الأسعار، وأسباب ذلك.

ويحتوي ملف النفط على رسم بياني يوضح الأسباب الاقتصادية والسياسية والطبيعية التي أسهمت في ارتفاع أسعار النفط طوال عام 2021.

كما يشتمل ملف حصاد 2021 على عشرات الرسوم البيانية المصممة خصوصًا لتمكين للقارئ غير المتخصص من فهمها بسهولة.

الخميس 30 ديسمبر

في اليوم التالي، تنشر وحدة أبحاث الطاقة، ملف أسواق الغاز، الذي يشمل جميع التطورات حول الغاز الطبيعي والغاز المسال وسط أزمة الطاقة العالمية، ثم ملف الفحم، يعقبه ملف حول تطورات الطاقة المتجددة طوال عام 2021.

ويلي ذلك ملف خاص عن تطورات أسواق السيارات الكهربائية في عام 2021، سواء عربيًا أو دوليًا، وملف آخر عن الطاقة في العالم العربي، والذي يقدّم استعراضًا للخطط الخضراء التي أعلنتها العديد من الدول العربية.

ومع التوسع الكبير في استثمارات الهيدروجين، لن تكتمل أيّ ملفات عن الطاقة دون الحديث عنه، لهذا من المخطط نشر تقرير خاص بتطور صناعة الهيدروجين، ضمن حصاد 2021.

ومع الارتباط الوثيق بين عالم المال والطاقة، هناك ملف عن أسهم شركات الطاقة والسيارات الكهربائية، وملف آخر عن أثرياء الطاقة والآداء الذي حققوه في 2021 مع قفزة أسعار النفط والغاز، وتقرير مفصل حول المركبات الصديقة للبيئة في العالم.

الطاقة في مصر

ضمن حصاد 2021، أبرزت وحدة أبحاث الطاقة مساحة واسعة لتغطية ملف الطاقة في مصر، يتحدث عن قطاعات النفط والغاز والطاقة المتجددة وتوليد الكهرباء، إذ حققت البلاد خلال العام 52 اكتشافًا، ما بين 39 للنفط الخام و13 كشفًا للغاز بالصحراء الغربية وخليج السويس والبحر المتوسط وسيناء والصحراء الشرقية.

وواصل قطاع الطاقة في مصر تسجيل أرقام إيجابية خلال عام 2021، التي جاء أبرزها زيادة نسبة الطاقة المتجددة بقدرة توليد الكهرباء في البلاد لتصل إلى 20%، مع رفع إنتاج المنتجات النفطية محليًا، مما أسهم في تقليل فاتورة استيراد الوقود من الخارج، مع زيادة نسبة توصيل الغاز الطبيعي للمنازل.

الطاقة في مصر

وفي 2021، وقّعت مصر نحو 7 اتفاقيات نفطية، وحفر 14 بئرًا، كما وقّعت 17 عقد تنمية بالصحراء الغربية والصحراء الشرقية، بإجمالي منح توقيع قدرها 7 ملايين دولار.

ونظرًا لأهمية قناة السويس عالميًا في تجارة النفط والغاز، من المقرر أن يشمل حصاد 2021 نشر ملف خاص بقناة السويس يُبيّن تفاصيل التجارة العالمية في النفط والغاز المارّة بها، مع تسليط الضوء على الإيرادات التاريخية، رغم أزمة إيفرجيفن.

ولقراءة حصاد 2021 بشأن النفط والغاز والطاقة المتجددة والسيارات الكهربائية، والذي أعدته وحدة أبحاث الطاقة، يرجى الضغط هنا.

ولمن يرغب من وسائل الإعلام في الحصول على أيّ من تقارير وحدة أبحاث الطاقة، يُرجى التواصل عبر البريد الإلكتروني التالي: [email protected]

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق