رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةطاقة متجددة

مجمع بنبان للطاقة الشمسية.. مصر تخطط لتصدير الكهرباء النظيفة

الطاقة

دشن الرئيس المصري عبالفتاح السيسي، اليوم الإثنين، مجمع بنبان للطاقة الشمسية، الذي يعد أكبر مجمع محطات لتوليد الكهرباء النظيفة على مستوى العالم، خلال افتتاحه عددًا من المشروعات القومية والإستراتيجية بقطاع الكهرباء والطاقة المتجددة بمحافظات صعيد مصر.

وقال السيسي، إن بلاده تهدف للوصول إلى مرتبة متقدمة على مستوى العالم في إنتاج الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة.

وأكد الرئيس المصري أن بلاده لن تكتفي بإنتاج الكهرباء من خلال المصادر المتجددة، بل توزيعها والربط مع دول الجوار.

وأشار إلى الاتفاقات التي جرتت مؤخرًا مع دول الجوار في مجال الربط الكهربائي، ومن بينها السعودية، واليونان، وقبرس، فضلًا عن مشروعات الربط الحالية مع الأردن والسودان وليبيا.

السيسي خلال افتتاحه محطة بنبان للطاقة الشمسية
السيسي خلال افتتاحه محطة بنبان للطاقة الشمسية

مزايا الربط الكهربائي

تحدث السيسي خلال افتتاحه مجمع بنبان للطاقة الشمسية عن مزايا مشروعات الربط الكهربائي والطاقة المتجددة، قائلًا: إن "الدول غير الجاهزة في هذا المجال، سيفوتها الكثير، لأن الربط الكهربائي يسمح بتبادل الكهرباء فيما بين الدول في أوقات الذروة".

وأشار إلى أن حجم ما تم إنفاقه في قطاع الكهرباء في مصر دون الصعيد 150 مليار جنيه (9.55 مليارات دولار) خلال السنوات الـ 5 الماضية.

السيسي خلال افتتاحه محطة بنبان للطاقة الشمسية
السيسي خلال افتتاحه محطة بنبان للطاقة الشمسية

مشروع بنبان

يعد مشروع الطاقة الشمسية بقرية بنبان في محافظة أسوان، أحد أهم مشروعات الطاقة المتجددة، في الوطن العربي وأفريقيا، إذ يضم حاليًا 32 محطة شمسية، بقدرة 1465 ميغاواط.

ويصل إجمالي الاستثمارات في مجمع بنبان للطاقة الشمسية إلى نحو 3 مليارات دولار، ونجح المشروع في إدخال نحو 1465 ميغاواط إلى الشبكة القومية للكهرباء للاستفادة منها، وسيصل إنتاجه فى مرحلته النهائية إلى 2050 ميغاواط من الكهرباء النظيفة.

حصل مجمع بنبان للطاقة الشمسية على جائزة التميز الحكومي العربي فى دورتها الأولى لعام 2020، كأفضل مشروع تطوير بنية تحتية، وساهم في توفير الآلاف من فرص العمل، بإجمالي 10 آلاف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة للشباب.

السيسي خلال افتتاحه محطة بنبان للطاقة الشمسية
السيسي خلال افتتاحه محطة بنبان للطاقة الشمسية

خفض الانبعاثات

يدعم مشروع "بنبان" إستراتيجية تحويل مصر إلى مركز إقليمي للطاقة، مما يساهم في نقلها للدول الأخرى، أبرزها السودان، من خلال مشروع خط الربط الكهربائي بين محطة محولات توشكى ووادي حلفا.

ويعد مجمع بنبان للطاقة الشمسية أحد أهم مشروعات البنية التحتية في مصر لتوليد الطاقة من خلال إدارة الاستثمار الأجنبي، ويعتبر أكبر محطة لتوليد الطاقة الشمسية في أفريقيا والشرق الأوسط.

ساهم المشروع في تفادي مليوني طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، وتعزيز وجذب الاستثمارات الأجنبية في المنطقة وإصدار قوانين داعمة للاستثمار.

كما كان للمشروع تأثير تنموي ومجتمعي في المنطقة من خلال تحويل المدرسة الثانوية للصناعة إلى مدرسة للطاقة الشمسية.

مجمع بنبان للطاقة الشمسية
مجمع بنبان للطاقة الشمسية

تفاصيل المشروع

يضم المشروع 4 محطات رئيسة لنقل الكهرباء، كما يضم المشروع 40 محطة شمسية فرعية، بعدد الألواح يصل إلى نحو 200 ألف لوحة شمسية.

ويستهدف المشروع إنتاج 2000 ميغاواط من الطاقة الكهربائية، وهو ما يعادل تقريبًا 90% من الطاقة المنتجة من السد العالى، لتدعم الشبكة القومية الموحدة للكهرباء.

شارك فى المشروع 40 شركة متخصصة فى إنتاج الطاقة طبقاً للمواصفات العالمية، منها 10 شركات عالمية وعربية، إلى جانب عدد كبير من الشركات المصرية العاملة في قطاعي البناء والطاقة، بواسطة هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة من إجمالى 200 شركة تقدمت لتنفيذ هذا المشروع الضخم.

تم البدء في تنفيذ مجمع بنبان للطاقة الشمسية عام 2015، وهو يقوم على الشراكة مع نحو 40 شركة متخصصة في إنتاج الطاقة وفقاً للمعايير الدولية من بينها أكسيونا الإسبانية وألكازار إنرجي الإماراتية وإينيري الإيطالية وتوتال الفرنسية وشينت الصينية وسكاتيك النرويجية.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق