طاقة متجددةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الكهرباءرئيسيةكهرباء

تراجع حصة الطاقة المتجددة من مزيج الكهرباء في ألمانيا خلال 2021

رغم ارتفاع استهلاك الكهرباء

مي مجدي

أفاد تقرير صادر عن مجموعة أبحاث سوق الطاقة (إيه جي إي بي) بتراجع حصة الطاقة المتجددة على الرغم من زيادة استهلاك الطاقة في ألمانيا خلال عام 2021، الذي جاء مدفوعًا بتعافي الاقتصاد من آثار جائحة فيروس كورونا والطقس البارد.

ووفقًا للتقرير، جاء تراجع حصة مصادر الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة في البلاد مع انخفاض إنتاج طاقة الرياح وعودة البلاد إلى استخدام الفحم.

وأظهرت الأرقام ارتفاع استهلاك الطاقة في ألمانيا بنسبة 2.6% مقارنة بالعام الماضي، ومساهمة الطقس البارد في زيادة الاستهلاك بنسبة 0.6%، بحسب ما نشره موقع ماركت رسيرش تليكاست.

استهلاك الطاقة

بحسب التقرير، لم يكن للزخم الاقتصادي المتنامي في ألمانيا خلال عام 2021 أي أثر متزايد في استهلاك الطاقة خلال الربع الأخير، ومع ذلك أدت اختناقات الإمدادات وضعف قطاع البناء والتداعيات الناجمة عن الوباء إلى ركود الانتعاش الاقتصادي.

وبالإضافة إلى ذلك، أدى ارتفاع أسعار الطاقة إلى انخفاض ملحوظ في الاستهلاك خلال العام الحالي.

وبالنسبة إلى عام 2021 ككل، تتوقع مجموعة أبحاث سوق الطاقة (إيه جي إي بي) زيادة بنسبة 4% في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون المتعلقة بالطاقة أو نحو 25 مليون طن، ويرجع ذلك إلى انخفاض طفيف في حصة الطاقة المتجددة من إجمالي استهلاك الطاقة في ألمانيا.

الائتلاف الجديد في ألمانيا
انتخاب المستشار أولاف شولتز لرئاسة الائتلاف الحكومي الجديد في ألمانيا

أثر الطقس السيئ

بحسب بيانات التقرير، انخفضت نسبة مشاركة طاقة الرياح في توليد الكهرباء خلال عام 2021 بسبب الطقس، ودفع ذلك البلاد إلى الإنتاج من محطات الكهرباء العاملة بالفحم الصلب والفحم البني "الليغنت".

ووجد تقرير منفصل صدر يوم الثلاثاء أن حصة الطاقة المتجددة في توليد الكهرباء بألمانيا انخفضت خلال العام الحالي.

ووفقًا للتقديرات الأولية الصادرة عن الرابطة الألمانية لصناعات الطاقة والمياه (بي دي إي دبليو) يوم الثلاثاء، شكلت الطاقة المتجددة 40.9% من إجمالي توليد الكهرباء البالغ 582 مليار كيلوواط/الساعة في ألمانيا، مقارنة بـ44.1% في العام الماضي.

ووجدت الرابطة -أيضًا- انخفاض توليد الكهرباء من توربينات الرياح بنسبة 12%.

وأشارت البيانات إلى أن حصة الفحم البني من توليد الكهرباء بلغت 18.6%، والفحم الصلب بنسبة 9.3%، في حين وصلت نسبة المشتقات النفطية إلى 11.9%.

تحديات الحكومة الجديدة

تضيف الزيادة في استهلاك الطاقة والانخفاض في حصة الطاقة المتجددة مزيدًا من الإلحاح على الحكومة الجديدة للمستشار أولاف شولتز، للوفاء بوعدها بتعزيز تحول الطاقة في ألمانيا.

ويهدف تحالف الديمقراطيين الاجتماعيين مع حزب الخضر وحزب الديمقراطي الحر إلى تقليل الانبعاثات في ألمانيا بنسبة 65% بحلول عام 2030، وزيادة حصة الكهرباء المتجددة بنسبة 80% في العام نفسه.

وبحلول نهاية العقد، تنوي الحكومة التخلص التدريجي من توليد الكهرباء باستخدام الفحم.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق