أخبار الغازالتقاريرتقارير الغازرئيسيةعاجلغاز

نورد ستريم2.. روسيا ترد على تصريحات وزيرة الخارجية الألمانية

الكرملين: نواصل العمل لتلبية متطلبات برلين لتشغيل خط الأنابيب

حياة حسين

أعلن المتحدث الرسمي للرئاسة الروسية (الكرملين) ديمتري بيسكوف مواصلة العمل مع الحكومة الجديدة في ألمانيا، لتشغيل خط أنابيب نقل الغاز إلى أوروبا نورد ستريم2، ردًا على تصريحات وزيرة خارجية ألمانيا، أنالينا بيربوك، بتعليق منح موسكو الترخيص.

وأشار بيسكوف إلى أن الحصول على ترخيص من ألمانيا لتشغيل نورد ستريم2 يتطلب إجراءات فنية وبيروقراطية، حسبما ذكرت وكالة "تاس" الروسية، اليوم الإثنين.

نورد ستريم 2 - المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف
المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف

تلبية المتطلبات

قال المتحدث الرسمي للكرملين: "نعمل حاليًا مع السلطات الألمانية، وتعمل الشركة المسؤولة عن نورد ستريم2 لتلبية كل متطلبات الحصول على ترخيص التشغيل.. يجب أن نكون صبوروين، فالمتطلبات تتنوع ما بين الفنية والبيروقراطية والقضائية".

جاءت تصريحات بيسكوف ردًا على بيان بيربوك، الذي أشارت فيه إلى تعليق حصول روسيا على ترخيص بدء تشغيل نورد ستريم2، بسبب عدم امتثاله لتشريعات الطاقة في الاتحاد الأوروبي.

وقالت بيربوك في حوار مع قناة "زد دي أف" التليفزيونية، أمس الأحد: "إن هذا المشروع (نورد ستريم2) يفشل في الامتثال للتشريعات الأوروبية، ولا نستطيع السماح له بضخّ الغاز".

ووفق وزيرة خارجية ألمانيا، فإن الشركة المشغّلة للمشروع، وهي "إيه جي"، تتخذ من سويسرا مقرًا لها، ويتطلب منحها ترخيصًا لتشغيل نورد ستريم2 إقامة فرع لها في ألمانيا، وإلى أن يحدث ذلك، ستُجمَّد رخصة التشغيل.

غير أن التعاقد الذي منح تحالف تدشين مشروع نورد ستريم2 لم يشر إلى هذا البند.

حكومة شولتس

تعتقد روسيا أن الحكومة الجديدة في ألمانيا تضع مزيدًا من العراقيل أمام ضخّ الغاز في نورد ستريم2، بسبب تعليقات رئيسها المعادية "في إشارة إلى المستشار الألماني الجديد".

أولاف شولتس
أولاف شولتس

وتولّى أولاف شولتس منصب مستشار ألمانيا الجديد، الأربعاء الماضي، خلفًا للمستشارة أنغيلا ميركل، أكبر الداعمين لمشروع خط الأنابيب الروسي، والذي انتهت أعماله في عهدها.

ويبدو أن موسكو تواجه عدوًا جديدًا في معركتها الطويلة من أجل مشروع نورد ستريم2، الذي يجد مشكلات عديدة منذ بدء تدشينه، خاصة العقوبات الأميركية على الشركات المشاركة في بناءه.

وهدد شولتس بتعطيل المشروع، في وقت تخشى الدول الغربية فيه تعرُّض أوكرانيا لغزو روسي، وذلك خلال زيارة إلى بولندا أمس الأحد، أيضًا، وفق وكالات عديدة.

صادرات غازبروم لأوروبا

تصدّر شركة غازبروم الروسية -حاليًا- الغاز إلى أوروبا، والذي يغطي أكثر من ثلث احتياجاتها، عبر خطين، الأول يمر في أوكرانيا، وهي على خلاف دائم مع روسيا، والثاني يامال-أوروبا، الذي يمر عبر بولندا.

وكشفت تقارير، الأسبوع الماضي، عن عمليات انتشار عسكرية روسية مكثفة على حدود أوكرانيا، تمهيدًا لمهاجمتها، ووصل عدد قواتها إلى نحو 175 ألف جندي.

كما تتهم أوروبا روسيا باستخدامها الغاز ورقة ضغط على أوروبا، لتشغيل نورد ستريم2، وذلك بخفض الكميات التي تزوّد بها القارّة العجوز المدة الأخيرة.

وكرر بيسكوف نفيه للاتّهامين في ردّه على الوزيرة الألمانية، مؤكدًا أن موسكو لا تستخدم صادرات الغاز ورقة ضغط سياسية.

رهن المشروع بمسائل سياسية

عبّر المتحدث الرسمي للكرملين عن حيرته بشأن إصرار عدد من الدول على رهن مصير نورد ستريم2، الذي يُعدّ مشروعًا تجاريًا، بمسائل سياسية.

أزمة الغازإلّا أنه عبّر عن أمله أيضًا في ألّا تعوق أزمة العقوبات على بيلاروسيا صادرات الغاز الروسية إلى أوروبا، وفق التعاقدات السابقة.

وكان رئيس بيلاروسيا، ألكسندر لوكاشينكو، قد كرر تصريحات اليوم الإثنين، أنه قد يوقف مرور الغاز عبر أراضيه إلى أوروبا، بسبب العقوبات.

وأعلنت أميركا والاتحاد الأوروبي وكندا، مطلع الشهر الجاري، فرض عقوبات اقتصادية على نظام الرئيس البيلاروسي، تقضي بتجميد أصول كيانات وأفراد على صلة بالسلطة، وهو ما انتقدته روسيا، كونها من حلفاء بيلاروسيا.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق