التغير المناخيأخبار التغير المناخيأخبار التكنو طاقةتكنو طاقةرئيسيةعاجل

المفوضية الأوروبية تدعم 7 مشروعات لإزالة الكربون

باستثمارات 1.3 مليار دولار

هبة مصطفى

أعلنت المفوضية الأوروبية أن صندوق الابتكار التابع للاتحاد الأوروبي قرر دعم 7 مشروعات لإزالة الكربون، باستثمارات تبلغ 1.1 مليار يورو (1.3 مليار دولار أميركي).

تُخصص استثمارات المشروعات لدعم تقنيات الصناعات التي تستهلك الطاقة بكثافة، والهيدروجين، واحتجاز الكربون، واستخدام الطاقة المتجددة وتخزين مصادرها.

وأوضحت المفوضية أن المشروعات الخاضعة للتمويل تنتشر في 7 بلدان، هي: بلجيكا، وإيطاليا، وفنلندا، وفرنسا، وهولندا، وإسبانيا، والسويد، مشيرة إلى أن الاختيار وقع على تلك البلاد، نظرًا لإمكانها خفض غازات الدفيئة المُسببة للاحتباس الحراري.

وكشفت المفوضية الأوروبية أن المشروعات تعدّ جزءًا من محاور صناعية، أو ستمثل مجموعات صناعية لاحتجاز الكربون، مشيرة إلى دراستها بشكل كافٍ حتى تتمكن من الانتشار بشكل سريع، مع توافر إمكان التوسع بفاعلية من حيث تكلفتها.

المشروعات وقطاعاتها

عدّدت المفوضية الأوروبية القطاعات التي تغطيها المشروعات الـ7، وشملت: الكيماويات، الصلب، الأسمنت، التكرير، الكهرباء، الحرارة.

من ضمن تلك المشروعات المتوقع لها النجاح، مشروع في السويد يعتمد في استخدامه على الهيدروجين المتجدد، ويهدف للقضاء على انبعاثات غازات الاحتباس الحراري الناتجة عن إنتاج الصلب في بلدتي باليفاره وأوكسيلوساند، بالإضافة إلى مشروع آخر خاص بالطاقة الحيوية وتخزين الكربون.

وتشمل المشروعات أيضًا مشروعًا في فنلندا لإنتاج الهيدروجين النظيف من مصفاة بورفو، اعتمادًا على تقنية احتجاز ثاني أكسيد الكربون وتخزينه، وفق صحيفة ستاندرد آند بورز غلوبال بلاتس.

ويغطي دعم الاتحاد الأوروبي مشروعًا في فرنسا لالتقاط ثاني أكسيد الكربون وتخزينه أيضًا لمحطة أسمنت، ومشروعًا آخر بميناء أنتويرب في بلجيكا لإنتاج الهيدروجين والمواد الكيميائية بجانب سلسلة القيمة اللازمة لاحتجاز ثاني أكسيد الكربون وتخزينه.

ويحظى المشروع التجريبي للطاقة المتجددة في النطاق الصناعي، لإنتاج خلايا شمسية كهروضوئية، على الدعم التمويلي من الاتحاد الأوروبي، بينما يعكف مشروع أسباني على تحويل النفايات إلى ميثانول.

مشروعات احتجاز الكربون وتخزينه
مشروعات احتجاز الكربون وتخزينه في العالم

ابتكارات مناخية

أوضح نائب الرئيس التنفيذي للمفوضية الأوروبية، فرانس تيميرمانز، أن الابتكار يُعدّ أمرًا مهمًا لطرح حلول تسمح بالحفاظ على درجات الحرارة عند 1.5 درجة مئوية، خلال العقد الجاري.

وأضاف أن قرار الدعم المقدّم لمشروعات التكنولوجيا النظيفة في 7 بلدان أوروبية، يأتي تماشيًا مع القرارات المتعلقة بخفض الانبعاثات.

وأشار تيميرمانز –في بيان المفوضية- إلى إمكان التوسع في تقنيات دعم وإسراع عملية التحول نحو الحياد المناخي، مضيفًا أن الابتكار يمهد الطريق نحو تطبيق اتفاقية باريس.

وقال، إن هناك حزمة من 55 اقتراحًا خاصًا بالمفوضية الأوروبية لزيادة تمويل صندوق الابتكار، بغرض التنويع في المشروعات والابتكارات الأوروبية، للّحاق بسباق الابتكارات المناخية العالمية.

تفاصيل التمويل

منحت المفوضية الأوروبية للمشروعات الناجحة أحقية إبرام اتفاقيات فردية لتلقّي المنح بالتنسيق مع الوكالة الأوروبية للبنية التحتية للمناخ والبيئة بوصفها الهيئة المنفّذة لصندوق الابتكار، على أن يكون الانتهاء من تلك المشروعات خلال الربع الأول من العام المقبل.

وتشمل تلك المرحلة دعم مشروعات ذات نطاق واسع، بما يقارب من 7.5 مليون يورو (ما يقارب 8.5 مليون دولار أميركي)، بالإضافة إلى تمويل منفصل من الاتحاد الأوروبي للمشروعات الصغيرة بالتكلفة ذاتها.

كانت المفوضية الأوروبية قد أطلقت دعوة ثانية للمشروعات ذات النطاق الواسع، أواخر الشهر الماضي، لمنح فرصة جديدة للمشروعات التي لم تحظَ بالنجاح خلال الجولة الأولى، على أن يكون الموعد النهائي لطرحها في 3 مارس/آذار العام المقبل.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى