التقاريرأخبار الغازسلايدر الرئيسيةعاجلغاز

الجزائر تفوز بمنصب أمين عام منتدى الدول المصدرة للغاز.. ومصر ترأس المجلس في 2022 (مُحدث)

ياسر نصر

أعلنت الجزائر -قبل قليل- فوز مرشحها بمنصب أمين عام منتدى الدول المصدرة للغاز في الانتخابات التي جرت مساء اليوم الثلاثاء.

وجرى انتخاب مستشار وزير الطاقة والمناجم محمد هامل، متفوقًا على مرشحي 5 دول، أبرزها روسيا وإيران وليبيا، حسب بيان صحفي لوزارة الطاقة والمناجم الجزائرية.

وفي بيان صحفي أصدره المنتدى عبر موقعه الإلكتروني قبل قليل، أعلن أن مصر سترأس المجلس الوزاري للمنتدى في 2022، ولمدة علم واحد، كما نو متبع.

جاء ذلك ضمن برنامج الاجتماع الوزاري الـ23 لمنتدى الدول المصدرة للغاز، الذي عُقد اليوم الثلاثاء، عبر تقنية الاتصال المرئي، إذ حظيت الانتخابات بأهمية خاصة، وذلك لأن منصب أمين عام المنتدى استحوذت عليه روسيا وإيران منذ إنشائه عام 2009.

وتأتي انتخابات أمين عام المنتدى في وقت بالغ الحساسية، تواجه فيه صناعة النفط والغاز هجمة شديدة في ظل التوجهات الرامية إلى التخلص من الوقود الأحفوري.

ويضم المنتدى 11 دولة عضوًا، وهي الجزائر وبوليفيا ومصر وغينيا الاستوائية وإيران وليبيا ونيجيريا وقطر وروسيا وترينيداد وتوباغو وفنزويلا، بالإضافة إلى 7 دول بصفة مراقب، وهي أنغولا وأذربيجان والعراق وماليزيا والنرويج وبيرو والإمارات.

بنود الاجتماع

خلال الاجتماع -بالإضافة إلى البنود الأخرى المدرجة على جدول الأعمال- انتُخب الأمين العام الجديد للمنتدى من بين 5 مرشحين، حسبما ذكره بيان وزارة الطاقة والمناجم.

وتتضمن البنود الرئيسة على جدول الأعمال، التحضير للقمة الـ6 لرؤساء الدول والحكومات، المقرر عقدها في الدوحة العام المقبل، بالإضافة إلى مراجعة المنشورات الرئيسة للمنتدى على غرار توقعات الغاز العالمية لعام 2050، والتقرير السنوي لسوق الغاز على المدى القصير والنشرة الإحصائية السنوية.

أوابك وأمين عام منتدى الدول المصدرة للغاز
أمين عام منتدى الدول المصدرة للغاز يوري سنتيورين

انتخابات الأمين العام

شهدت انتخابات الأمين العام، هذه المرة، منافسة شديدة، يصعب التكهن بنتائجها، وهو ما يشير إلى عدم وجود توافق بين الدول الأعضاء على اسم المرشح، في ظل وجود منافسة عربية-عربية، إذ دفع كل من الجزائر وليبيا بمرشحين على منصب الأمين العام، إلى جانب إيران، التي هيمنت على المنصب مع روسيا منذ إنشاء المنتدى.

وقبل إعلان النتيجة، قال مصدر مطلع -في تصريحات خاصة إلى "الطاقة"- إن منصب الأمين العام لمنتدى الدول المصدرة للغاز يمتد لعامين، وله حق التجديد لمرة واحدة، وهو ما يعني أنه يحق للدولة الاحتفاظ بالمنصب لمدة 4 سنوات.

وأشار إلى أنه خلال عمر المنتدى الممتد لـ11 سنة، شهد 3 أمناء فقط، بدأ المنصب من روسيا، ومن بعده إيران، ثم عاد إلى روسيا مرة أخرى، إذ يشغل المنصب حاليًا الروسي يوري سنتيورين.

تكتلات المنتدى

أكد المصدر أن وجود 5 مرشحين على المنصب يجعل من الانتخابات غير محسومة، في ظل وجود 4 تكتلات رئيسة في المنتدى، وهي:

  • الدول العربية (الجزائر- مصر- ليبيا- قطر)
  • أميركا اللاتينية (بوليفيا- فنزويلا- ترينيداد وتوباغو)
  • دولتان أفريقيتان (نيجيريا- غينيا الاستوائية)
  • دولتان مهيمنتان (روسيا- إيران)

وأوضح المصدر -في تصريحاته إلى "الطاقة"- أن الانتخابات تشير إلى عدم وجود توافق بين الدول المصدرة للغاز، حتى من داخل التكتل الواحد، إذ تشهد منافسة عربية-عربية، بوجود أكتر من مرشح عربي للفوز بالمنصب.

وأكد أن المنتدى في حاجة إلى وضع سياسة لتأمين مصالح أعضائه والتشديد على أهميه الغاز الطبيعي في عملية تحول الطاقة.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى