أخبار النفطالتقاريرتقارير النفطرئيسيةنفط

تهريب الوقود يحرم حكومة غانا من زيادة الإيرادات

داليا الهمشري

يعاني قطاع النفط في غانا من مشكلتين أساسيتين تتمثلان في تهريب الوقود وبيعه في السوق السوداء، بينما تحاول الحكومة السيطرة على هذه التجاوزات لتحقيق الإيرادات المطلوبة.

وكشفت شركة النفط الوطنية الغانيّة عن انتشار تجارة الوقود غير المشروعة على طول بعض نقاط الدخول والخروج من البلاد، ولا سيما في مدينة آفلو الحدودية مع جمهورية توغو، التي أصبحت مصدر قلق كبير، وتهديدًا لجهود زيادة الإيرادات التي تبذلها الحكومة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة النفط الوطنية، مصطفى عبدالحميد، إن السلطات رصدت هذه التطورات التي تحدث على الحدود، موضحًا أنه لم يصرَّح لأيّ مستورد بإدخال الوقود عبر المركز الحدودي في آفلو لوقف استيراد المنتجات النفطية برًا.

الرئيس التنفيذي لشركة النفط الغانية، دكتور مصطفي عبد الحميد
الرئيس التنفيذي لشركة النفط الغانية مصطفى عبدالحميد

تهريب الوقود

شدّد عبدالحميد على أن تهريب الوقود ما يزال يشكّل خطرًا يحرم الحكومة من تحقيق الإيرادات المطلوبة، داعيًا إلى بذل كل الجهود لوقف عمليات التهريب وضبط الحدود.

وتتولى شركة النفط الوطنية مسؤولية مراقبة صناعة النفط، ومكافحة أنشطة تهريب الوقود، حسب غانا ويب.

وتُعدّ غانا الدولة الوحيدة في المنطقة التي تستهلك أعلى مستويات الجودة من الوقود.

أنشطة السوق السوداء

تأثّرت سوق الوقود الغانيّة بعمليات البيع في السوق السوداء، الأمر الذي يستلزم توحيد جهود الحكومة مع المهتمين بقطاع الطاقة، لتضييق الخناق على التجّار غير الشرعيين.

وقال اتحاد شركات تسويق النفط، إن أنشطة تجّار السوق السوداء تشكّل تهديدًا على قطاع النفط في البلاد، داعين الأمن القومي لاتخاذ إجراءات حاسمة لمعالجة الأزمة.

وقال رئيس مجلس إدارة الاتحاد، هنري أكوابوا، إن أعمال سوق النفط السوداء المستمرة في التمادي من الممكن أن تؤثّر في الاقتصاد الوطني إذا لم تُضبَط بشكل صحيح.

وأضاف أن كميات ضخمة من المنتجات النفطية تُباع خارج المصادر الرسمية، بسبب أنشطة تجّار السوق السوداء، بدعم مباشر من بعض عملاء الأمن "عديمي الضمير"، ما أدّى إلى خسائر فادحة في عائدات الضرائب.

وحذّر المستهلكين من أن أيّ منتج نفطي يُباع بسعر أقلّ من سعر السوق السائد، فإنه لا يكون منتجًا عالي الجودة، مقترحًا فرض الضريبة نفسها على جميع المنتجات النفطية لكل من السوق المحلية وسوق التصدير.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى