منوعاتأخبار منوعةرئيسية

وزارة النفط الكويتية: ملتقى الإعلام البترولي لدول الخليج "حدث فريد من نوعه" (صور)

أعلنت وزارة النفط الكويتية مشاركتها في ملتقى الإعلام البترولي الرابع لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، الذي عُقد في جناح الأمانة العامة لدول الخليج خلال معرض إكسبو 2020 دبي، ويستمر حتى غد الإثنين.

ضم الوفد الكويتي، وكيل وزارة النفط الشيخ الدكتور نمر فهد المالك الصباح، ومديرة العلاقات العامة والإعلام الشيخة تماضر خالد الأحمد الجابر الصباح.

وقالت وزارة النفط الكويتية، في بيان صحفي، اليوم الأحد، إن ملتقى الإعلام البترولي الرابع لدول الخليج يُعد حدثًا فريدًا من نوعه، لتطوير العمل الخليجي المشترك في مجال الطاقة.

وأضافت أن الملتقى عُقد تحت شعار "التحول العالمي في الطاقة سيناريوهات مختلفة" وشهد 6 جلسات حوارية ومحاضرات وورش عمل على مدى يومين متتاليين.

جلسات ملتقى الإعلام البترولي الرابع

أشار بيان وزارة النفط الكويتية إلى حرص دول الخليج العربي على تنظيم الملتقى بصفة دورية، وذلك للمرة الرابعة على التوالي، بهدف إبراز دور قطاع النفط وإنجازات الصناعة البترولية بدول المجلس وإسهاماتها في الاقتصاد العالمي ونشر الثقافة البترولية والتواصل المستمر بين قطاع النفط والغاز من جهة، وقطاع الإعلام المحلي والعالمي من جهة أخرى، والحرص على تعزيز مهارات الإعلاميين المختصين، للقيام بدورهم في نقل الصورة الصحيحة عن قطاع البترول.

وزارة النفط الكويتية - ملتقى الإعلام البترولي
جانب من مشاركة الكويت في ملتقى الإعلام البترولي الرابع - الصورة من وزارة النفط (14 نوفمبر 2021)

وشددت الوزارة على حرص الكويت على مشاركة العديد من المسؤولين والأكاديميين والخبراء النفطيين المتخصصين من الدولة في جلسات العمل والحلقات النقاشية وبأوراق عمل كثيرة من شأنها إثراء الحوار وتقديم قيمة علمية كبيرة ونقاش بنّاء.

وأشارت إلى إعداد دولة الكويت محاور الجلسات واختيار المتحدثين للملتقى، مضيفة أن اجتماعات مجموعة العمل المختصة بالإعداد والتنسيق لملتقى الإعلام البترولي الرابع، ناقشت على مدار عدة أشهر قبل عقد الملتقى العديد من الموضوعات المتعلقة بالإستراتيجية الإعلامية المنبثقة عن الإستراتيجية البترولية المشتركة لدول المجلس، ومقترح إعداد ورش عمل إعلامية تخصصية خلال حلقات عمل تدريبية ضمن الملتقى الإعلامي، وقد اتخذت عددًا من التوصيات والموضوعات لتطوير العمل الخليجي المشترك في مجال الطاقة.

إستراتيجية الإعلام البترولي

قالت الوزارة إن فكرة إستراتيجية الإعلام البترولي بدأت منذ أن تقدمت الكويت بورقة بشأن تأثير الإعلام البترولي في دول المجلس باجتماع لجنة التعاون البترولي الذي يعد لاعبًا رئيسًا في توجيه الرأي العام، وانطلاقًا من كون البترول سلعة إستراتيجية ومصدرًا رئيسًا للطاقة والمحرك الأساسي لاقتصادات دول مجلس التعاون والاقتصاد العالمي، ولما تحظى به دول المجلس من ثقل ومكانة بترولية عالمية متميزة؛ إذ تسعى هذه الدول لتحقيق مصالحها البترولية، والاستقرار في الأسواق البترولية العالمية مع الأطراف كافة.

وأوضحت أن لجنة التعاون البترولي في دول مجلس التعاون الخليجي قررت في اجتماعها الـ29، الذي عقد في دولة الكويت بتاريخ 10 أكتوبر/تشرين الأول من عام 2010، إعداد إستراتيجية للإعلام البترولي بالتنسيق مع لجنة الإستراتيجية البترولية لدول مجلس التعاون، ومستمدة منها.

وزارة النفط الكويتية - ملتقى الإعلام البترولي
جانب من مشاركة الكويت في ملتقى الإعلام البترولي الرابع - الصورة من وزارة النفط (14 نوفمبر 2021)

إذ أعدت لجنة المختصين بالإعلام البترولي في دول المجلس إستراتيجية الإعلام البترولي لدول الخليج، وباركت لجنة التعاون البترولي في اجتماعها الـ31 الذي عُقد في الرياض بتاريخ 9 أكتوبر/تشرين الأول من عام 2012 انعقاد ملتقى الإعلام البترولي الأول على أرض دولة الكويت في مارس/آذار 2013.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى