أخبار النفطرئيسيةنفط

وزارة النفط الكويتية: ملتقى الإعلام البترولي يهدف لتطوير العمل الخليجي بمجال الطاقة

عبدالرحمن صلاح

قالت مديرة العلاقات العامة والإعلام في وزارة النفط الكويتية الشيخة تماضر خالد الأحمد الجابر الصباح، إن ملتقى الإعلام البترولي الرابع لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية المقرر عقده في جناح الأمانة العامة لدول الخليج خلال معرض إكسبو دبي أكتوبر/تشرين الأول 2021، يعدّ حدثًا فريدًا من نوعه لتطوير العمل الخليجي المشترك في مجال الطاقة.

وأضافت أن دول الخليج العربي دأبت على تنظيم الملتقى بصفة دورية، بهدف إبراز دور قطاع النفط وإنجازات الصناعة البترولية بدول المجلس وإسهاماتها في الاقتصاد العالمي.

وأوضحت في تصريحات خاصة إلى "الطاقة" أن ملتقى الإعلام البترولي سيشهد 6 جلسات حوارية على مدى يومين متتاليين، إذ جرى الاتفاق على أن يكون شعار الملتقى في دورته الحالية "التحول العالمي في الطاقة.. سيناريوهات مختلفة".

وحرصت وزارة النفط الكويتية على مشاركة العديد من المسؤولين والأكاديميين والخبراء النفطيين المتخصصين من دولة الكويت في تلك الجلسات وبأوراق عمل كثيرة من شأنها إثراء الحوار وتقديم قيمة علمية كبيرة ونقاش بنّاء.

تفاصيل ملتقى الإعلام البترولي

قالت الشيخة تماضر، إنه تمّ تشكيل مجموعة عمل لممثلين من دولة الكويت والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والأمانة العامة لدول الخليج، وذلك بهدف الإعداد والتنسيق للملتقى، إذ نفّذت مجموعة العمل العديد من الاجتماعات التنسيقية خلال عام 2021 عبر تقنية الاتصال المرئي، "وكان لي الشرف في تمثيل دولة الكويت باجتماعات لجنة المختصين بالإعلام البترولي".

نفط الكويت
الشيخة تماضر الصباح في حلقة نقاشية سابقة لشركة نفط الكويت - الصورة من موقع وزارة النفط

وأضافت أن اجتماعات مجموعة العمل المختصة بالإعداد والتنسيق لملتقى الإعلام البترولي الرابع ناقشت العديد من الموضوعات المتعلقة بالإستراتيجية الإعلامية المنبثقة عن الإستراتيجية البترولية المشتركة لدول المجلس، ومقترح إعداد ورش عمل إعلامية تخصصية خلال حلقات عمل تدريبية ضمن الملتقى الإعلامي البترولي، وقد اتُّخِذَت عدد من التوصيات والموضوعات لتطوير العمل الخليجي المشترك في مجال الطاقة.

وشددت مديرة العلاقات العامة والإعلام في وزارة النفط الكويتية على أن هذا الملتقى يهدف إلى المساهمة في تعزيز مهارات الإعلاميين المختصين للقيام بدورهم في نقل الصورة الصحيحة عن قطاع البترول.

إستراتيجية الإعلام البترولي

بيّنت الشيخة تماضر الصباح أن فكرة إستراتيجية الإعلام البترولي بدأت منذ أن تقدّمت دولة الكويت بورقة بشأن تأثير الإعلام البترولي في دول المجلس باجتماع لجنة التعاون البترولي الذي يُعدّ لاعبًا رئيسًا في توجيه الرأي العامّ، وانطلاقًا من كون البترول سلعة إستراتيجية ومصدرًا رئيسًا للطاقة والمحرك الأساس لاقتصاديات دول مجلس التعاون والاقتصاد العالمي، ولما تحظى به دول المجلس من ثقل ومكانة بترولية عالمية متميزة، إذ تسعى هذه الدول لتحقيق مصالحها البترولية، وتحقيق الاستقرار في الاسواق البترولية العالمية مع الأطراف كافة.

وأوضحت مديرة العلاقات العامة والإعلام في وزارة النفط الكويتية أن لجنة التعاون البترولي في دول مجلس التعاون الخليجي قررت في اجتماعها الـ29، الذي عُقد في دولة الكويت بتاريخ 10 أكتوبر/تشرين الأول 2010، إعداد إستراتيجية للإعلام البترولي بالتنسيق مع لجنة الإستراتيجية البترولية لدول مجلس التعاون ومستمدة منها، إذ قامت لجنة المختصين بالإعلام البترولي في دول المجلس بإعداد إستراتيجية الإعلام البترولي لدول الخليج، وباركت لجنة التعاون البترولي في اجتماعها الـ31 الذي عُقد في الرياض بتاريخ 9 أكتوبر/تشرين الأول 2012 انعقاد ملتقى الإعلام البترولي الأول على أرض دولة الكويت في مارس/آذار 2013.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق