نفطأخبار النفطرئيسية

صفقة لتحويل محطة نفط في ميناء روتردام إلى منشأة للوقود منخفض الكربون

بين غلوبال إنرجي ستوريدج وغانفور

مي مجدي

في خطوة لتقليل البصمة الكربونية في ميناء روتردام الهولندي، عقدت شركة تخزين الطاقة "غلوبال إنرجي ستوريدج" صفقة مع شركة "غانفور" العملاقة لتطوير محطة نفط لإنتاج منتجات منخفضة الكربون وتخزينها.

تُعد الصفقة أول استثمار ضخم لشركة غلوبال إنرجي ستوريدج في مصفاة يوروبورت؛ حيث اشترت، أمس الخميس، حصة من أصول محطة "ستارجيت" للنفط من مجموعة غانفور.

وقالت الشركتان إن هيئة ميناء روتردام وافقت رسميًا على الصفقة، وستظل شركة غانفور شريكًا طويل الأمد لشركة غلوبال إنرجي، بحسب موقع "ماريتايم لوجيستيكز بروفيشنال".

انتقال الطاقة

بدعم من مجموعة بلو ووتر، أُنشئت شركة غلوبال إنرجي ستوريدج في مايو/أيار 2020؛ لاستثمار قرابة 250 مليون دولار في أصول تخزين الكهرباء بأوروبا وآسيا على مدى السنوات الـ5 المقبلة.

وقالت الشركة إنها ستخصص جزءًا من المبلغ لتطوير المنشأة النفطية وتحويلها إلى محطة للمنتجات منخفضة الكربون.

أسعار الكربون - أوروبا

وبموجب الصفقة، ستعيد غلوبال إنرجي ستوريدج تطوير 20 هكتارًا من الأراضي، إلى جانب خزانات تمثل 200 ألف متر مكعب من التخزين.

وتعتزم الشركة بناء رصيف بحري جديد متعدد الاستخدام في ميناء روتردام، وتطوير البنية التحتية للطاقة المتجددة وتخزين الغاز والهيدروجين والأمونيا.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة غلوبال إنرجي ستوريدج، بيتر فوسينز، إن المشروع يهدف ليصبح من أكبر المشروعات منخفضة الكربون في العالم، مع إمكانية الحد من البصمة الكربونية للأعمال التجارية والمستقبلية في ميناء روتردام.

علاوة على ذلك، تتطلع الشركة ليصبح الموقع جزءًا من سلسلة الخدمات اللوجيستية اللازمة لاستيراد الهيدروجين الأزرق والأخضر.

غانفور

في عام 2016، استحوذت شركة غانفور، وهي واحدة من أكبر مؤسسات تجارة السلع في العالم، على منشأة تخزين ستارجيت، واشترت في الوقت نفسه مصفاة في روتردام بطاقة 88 ألف برميل يوميًا من شركة بترول الكويت العالمية في عام 2016.

وكانت تتطلع إلى تصفية جزء من المنشأة التي تشغل قرابة 1.5 مليون متر مكعب من سعة التخزين منذ 2018، بحسب وكالة رويترز.

وقال الرئيس العالمي لحافظة شركة غانفور، شهب ريتشيال، إن الصفقة الجديدة تتماشى مع إستراتيجية غانفور لتعزيز مبادرات تحويل الطاقة في مواقع الأصول الرئيسة للشركة، كما ستدعم المشروعات الصديقة للبيئة في ميناء روتردام.

ويعد روتردام أكبر ميناء في أوروبا ومركزًا لتجارة النفط، كما أنه موقع للعديد من مشروعات احتجاز وتخزين الكربون والهيدروجين.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى