كهرباءأخبار الكهرباءأخبار منوعةرئيسيةمنوعات

الصين.. مناجم الفحم تستعد للشتاء برفع الإنتاج إلى مستويات قياسية

داليا الهمشري

تبذل الصين جهودًا مكثفة للاستعداد لفصل الشتاء، في محاولة لتجنب أزمة الكهرباء التي شهدتها البلاد العام الماضي من خلال توفير مخزونات كافية من الفحم والغاز.

إذ سجل إنتاج الفحم اليومي في الصين رقمًا قياسيًا بلغ 12.05 مليون طن في 10 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، بزيادة قدرها 120 ألف طن عن الذروة السابقة، وذلك نتيجة لاستجابة المناجم إلى قرار بكين زيادة الإنتاج، في محاولة لخفض الأسعار وتأمين احتياجات فصل الشتاء.

وقالت اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح -في حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي الصيني "وي تشات" أمس الخميس- إن مخزونات الفحم الحراري في محطات الكهرباء الرئيسية بلغت 123 مليون طن، وهي كمية كافية لمدة 21 يومًا من الاستخدام.

ويتوقع خبراء الأرصاد الجوية انخفاض درجات الحرارة في شمال الصين وهطول الأمطار في جنوب البلاد خلال فصل الشتاء، ما قد يؤدي إلى زيادة الطلب على الفحم والغاز لأغراض التدفئة وتوليد الكهرباء.

زيادة المخزونات

بلغت مخزونات الفحم في الموانئ الشمالية العليا 24 مليون طن، بزيادة 4 أو 5 ملايين طن عن مستويات بداية الشهر، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

وشمل ذلك 5.65 مليون طن في ميناء تشينهوانغداو الرئيس للفحم في مقاطعة خبي الشمالية، بزيادة 600 ألف طن عن بداية نوفمبر/تشرين الثاني.

وتراجعت العقود الآجلة للفحم الحراري بنسبة 3.3% عند 867 يوانًا (135.87 دولارًا أميركيًا) للطن اليوم الجمعة، واستقرت هذا الأسبوع عند 900 يوان (141.04 دولارًا أميركيًا) بعد أن تراجعت أكثر من النصف منذ منتصف أكتوبر/تشرين الأول.

جاء ذلك التراجع في أعقاب الإجراءات الصارمة التي اتخذتها الصين، بهدف التخفيف من أزمة الطاقة.

مشروع غاز طبيعي مُسال في ميناء شرق الصين تابع للدولة-صورة أرشيفية
مشروع غاز طبيعي مُسال في ميناء شرق الصين - أرشيفية

تأمين احتياطيات الغاز

حثّت الحكومة الصينية شركات الطاقة على تكثيف جهودها لتعزيز إمدادات الغاز -كذلك- قبل زيادة الطلب على التدفئة بحلول فصل الشتاء.

وأعلنت شركة بتروتشاينا -أكبر منتج للنفط والغاز في البلاد- أنها قد أمّنت 106.2 مليار متر مكعب من إمدادات الغاز لهذا الشتاء، بزيادة 8.4% عن العام الماضي.

وأوضحت الشركة أن نحو 60 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي ستُورّد من مصادر محلية، في حين سيصل الغاز المستورد من خطوط الأنابيب والغاز الطبيعي المسال إلى نحو 20 مليار متر مكعب و10 مليارات متر مكعب على التوالي.

وتخطّط بتروتشاينا لتوريد 82 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي للتدفئة السكنية في المدن، وبيع الكمية المتبقية إلى القطاعات الصناعية مثل الأسمدة والكيماويات.

"نتوقع أن تكون إمدادات الغاز بشكل عام قادرة على تلبية طلب السوق هذا الشتاء، ولكن قد يكون هناك نقص في الإمدادات في بعض أوقات الذروة"، حسب شركة النفط والغاز الصينية.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

 

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى