رئيسيةأخبار منوعةمنوعات

تحديث - أسعار الذهب تواصل الصعود للجلسة السادسة على التوالي

ارتفعت أسعار الذهب بنحو 16 دولارًا، في نهاية تعاملات اليوم الخميس؛ لتواصل الصعود للجلسة السادسة على التوالي، مع مخاوف تسارع التضخم.

وواصل المعدن الأصفر صعوده إلى أعلى مستوياته منذ 15 يونيو/حزيران، والمسجّل أمس الأربعاء، بعد أن أظهرت بيانات أن أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة سجلت أكبر ارتفاع على أساس سنوي لها في 31 عامًا الشهر الماضي.

أسعار الذهب اليوم

في نهاية الجلسة، ارتفع سعر العقود الآجلة للذهب -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنسبة 0.8%، ما يعادل 15.60 دولارًا، ليسجّل مستوى 1863.90 دولارًا للأوقية.

بحلول الساعة 06:45 مساءً بتوقيت غرينتش (09:45 مساءً بتوقيت مكة المكرمة)، ارتفع سعر المعاملات الفورية للمعدن الأصفر بنسبة 0.6%، مسجلًا 1861.23 دولارًا للأوقية.

وفي التوقيت نفسه، ارتفع سعر العقود الآجلة للفضة -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنحو 2.2%، إلى 25.32 دولارًا للأوقية.

كما ارتفع سعر البلاتين الفوري بنسبة 1.9%، عند 1091.48 دولارًا للأوقية، فيما صعد سعر البلاديوم الفوري بنسبة 1.8%، ليصل إلى 2063.12 دولارًا للأوقية.

وفي غضون ذلك، ارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة أمام 6 عملات رئيسة، بنحو 0.3% إلى 95.151 نقطة.

أسعار الذهب
سبائك وعملات ذهبية - أرشيفية

توقعات الأسعار

قال رئيس الأبحاث في نيرمال بانغ كوموديتيز، كونال شاه: "يجب أن يرتفع الذهب من مستوياته الحالية بسبب توقعات التضخم المرتفعة والتباطؤ في الاقتصادين الأميركي والصيني"، مضيفًا أن المعدن قد يرتفع إلى 1900 دولار في المدى القريب.

جاء ارتفاع أسعار الذهب على الرغم من وصول الدولار إلى أعلى مستوياته في عام وارتفاع عوائد سندات الخزانة الأميركية لأجل 10 سنوات.

قال محلل إستراتيجي العملات في ديلي إف إكس، إيليا سبيفاك، إن الأسعار قد تتجه هبوطيًا مع استيعاب الأسواق بيانات مؤشر أسعار المستهلك، خاصة وسط مخاوف من أن بنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي قد يشدد سياسته بشكل أكثر قوة.

وأضاف: "يجب أن تثقل زيادات أسعار الفائدة لتهدئة التضخم على الذهب؛ لأنها سترفع تكلفة الفرصة البديلة للمعدن غير العائد".

السياسات النقدية والذهب

أشار عدد من المحللين إلى أنه إذا ترسخت توقعات التضخم؛ فقد يبدأ ذلك في التأثير في الاستهلاك؛ ما قد يتسبب في حدوث ركود تضخم، لكن من غير المرجح أن يستفيد الذهب منه؛ لأن السياسة النقدية ستكون غير مؤكدة في مثل هذا السيناريو، ومن غير المرجح أن يشعر المستثمرون بالارتياح مع هذا المستوى من عدم اليقين.

أعرب العديد من مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي هذا الأسبوع عن مخاوفهم المتزايدة بشأن استمرار التضخم على المدى الطويل، على الرغم من أنهم يتوقعون أن تهدأ زيادات الأسعار في نهاية المطاف.

وأضاف شاه من نيرمال بانغ: "ما زلنا نتجه نحو أوقات صعبة للغاية مع ظهور تباطؤ اقتصادي وشيك، وينبغي أن يرتد الطلب على صناديق الاستثمار المتداولة في بورصة الذهب؛ ما يدعم الأسعار هذا العام".

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى