رئيسيةأخبار الغازأخبار الكهرباءغازكهرباء

بعد الغاز الروسي.. أوكرانيا تتلقى صفعة جديدة من بيلاروسيا

مينسك ترفض تصدير الكهرباء إلى كييف

يبدو أن أوكرانيا، مقبلة على أزمات متعددة في مجال الطاقة، فمع خطط روسيا لتصدير الغاز عبر عدد من الخطوط دون المرور بـ"كييف"، تأتي تحركات بيلاروسيا لمنع تصدير الكهرباء لتزيد من المعاناة.

قررت بيلاروسيا التوقف عن تزويد أوكرانيا، لعدم جداوها الاقتصادية بسبب عدم وجود "فوائد اقتصادية لتصدير الكهرباء"، حسبما ذكرت صحيفة أوكرانيان إكونوميك.

صادرات الكهرباء

أشارت الصحيفة إلى وثيقة رسمية صادرة من حكومة بيلاروسيا، تؤكد نية مينسك التوقف عن تزويد أوكرانيا بالكهرباء على أساس العقود الإطارية المبرمة سابقًا.

وتلقت شركة الطاقة الأوكرانية "انرغواتم" صورة من الرسالة، المؤرخة أمس الإثنين 8 نوفمبر/تشرين الثاني، والتي تؤكد خطط بيلاروسيا.

أسعار الكهرباء في بريطانيا
أحد خطوط الكهرباء - أرشيفية

من جانبه، أوضح النائب في البرلمان الأوكراني يفغيني شيفتشينكو، أن بيلاروسيا اتخذت القرار بسبب عدم وجود "فوائد اقتصادية لتصدير الكهرباء إلى أوكرانيا".

وأضاف أن الرسالة تتعلق فقط بالاتفاقيات الإطارية، وبالتالي، يمكن أن يستمر الاستيراد من الناحية الفنية.

وحذر الأمين السابق لمجلس الأمن القومي والدفاع الأوكراني، من انقطاع الكهرباء في بلاده، على خلفية تزايد أزمات الطاقة وارتفاع أسعار الفحم والغاز وتسجيلها مستويات قياسية.

الحظر الأوكراني

حظرت أوكرانيا في مايو/آيار واردات الكهرباء من روسيا وبيلاروسيا، وفق الطلب الذي قدمه وزير الطاقة الأوكراني هيرمان غالوشينكو، والذي أكد أن الواردات تتعارض مع الأهداف الإستراتيجية لأوكرانيا في قطاع الطاقة.

وأشار إلى أن نظام الطاقة المتحد لأوكرانيا يتزامن مع المجتمع الأوروبي، وأن واردات الكهرباء من موسكو ومينسك يحتمل أن تهدد أمن الطاقة.

استمر المنع الأوكراني حتى الأول من أكتوبر/تشرين الأول، ثم مدد لشهر آخر، ومع ذلك، في نهاية أكتوبر/تشرين الأول، على خلفية انخفاض احتياطيات الفحم، قررت أوكرانيا عدم تمديد القيود المفروضة على واردات الكهرباء من روسيا البيضاء وروسيا.

الواردات بين البلدين

في 2 نوفمبر/تشرين الثاني، طلبت كييف المساعدة الطارئة من بيلاروسيا، وفي غضون ساعات قليلة زودتها مينسك بـ 500 ميغاواط/ساعة من الكهرباء.

أشارت وزارة الطاقة في بيلاروسيا إلى أنه لم يكن هناك حديث عن عقود تجارية طويلة الأجل.

بعد بضعة أيام، في 6 نوفمبر/تشرين الثاني، أفادت وزارة الطاقة البيلاروسية أن مينسك استأنفت الإمدادات، قائلة إنه وفقًا للعقد الموقع، سيتم تنفيذ الإمدادات خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني.

وأضافت الوزارة أن جدول التسليم سيعتمد على أوضاع تشغيل نظام الطاقة وسعة محطات توليد الكهرباء.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى