أخبار السياراتأخبار الهيدروجينرئيسيةسياراتهيدروجين

أستراليا.. شركة حافلات تعلن تحويل أسطولها إلى الهيدروجين الأخضر

بدءًا من 2022

دينا قدري

أعلنت إميرالد كوتشز -شركة نقل خاصة في ولاية كوينزلاند الأسترالية- خطتها لتحويل أسطولها بالكامل إلى حافلات كهربائية تعمل بخلايا وقود الهيدروجين بحلول عام 2040، بدءًا من العام المقبل.

ويهدف مشروع الشركة -الذي يُعدّ الأول من نوعه في أستراليا بتكلفة 100 مليون دولار- إلى تحويل أسطولها المكون من 120 حافلة إلى طاقة الهيدروجين بوصفها حلاً مستدامًا تمامًا للنقل مع فوائد بيئية ومجتمعية.

خطة شركة الحافلات

تنتج الشركة الهيدروجين الأخضر الخاص بها باستخدام مياه الأمطار، التي يجري التقاطها في الموقع مقترنة بالتحليل الكهربائي الذي يعمل بالطاقة المتجددة، حسبما أفادت منصة "ذا دريفن".

وستُقدَّم أول حافلتين كهربائيتين تعملان بالهيدروجين في عام 2022، وسيجري تشغيل الأسطول الكامل المكون من نحو 120 حافلة بواسطة كهرباء خلية وقود الهيدروجين بحلول عام 2040.

وتتوقع إميرالد كوتشز، أكبر مزود لخدمات الحافلات المدرسية في منطقة سنترال هايلاندز في كوينزلاند، إكمال أكثر من مليون رحلة ركاب سنويًا على متن حافلات تعمل بالهيدروجين بدءًا من نهاية عام 2022.

الهيدروجين - الحياد الكربوني

الهيدروجين.. مستقبل النقل

قال مدير إميرالد كوتشز، مايكل بولش: "تُعد صناعة النقل الأسترالية واحدة من أكثر الصناعات كثافة في استخدام الطاقة في العالم".

وأضاف: "نعتقد أن الهيدروجين المتجدد هو مستقبل صناعة النقل.. إنه غاز طبيعي يجري استخراجه من المياه، ما يجعله مصدر وقود نظيفًا ومستدامًا تمامًا.. الشيء الوحيد الذي يخرج من العادم هو المياه".

ومن جانبه، أكد وزير النقل والطرق الرئيسة في كوينزلاند، مارك بيلي، أن هذا الإعلان هو مثال على كيف يُمكن للقطاع الخاص أن يؤدي دورًا مهمًا في معالجة تأثير تغير المناخ بجدية.

وقال: "إننا نتطلع إلى العمل مع إميرالد كوتشز، لدعمهم في تقديم إستراتيجيتهم الخالية من الانبعاثات".

الحياد الكربوني

تستخدم سيارات إميرالد كوتشز التي تعمل بالديزل حاليًا أكثر من مليون لتر من الوقود سنويًا، وتنتج 3 آلاف و100 طن من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

وسيؤدي التحويل إلى أسطول من حافلات الهيدروجين الخالية من الانبعاثات بنسبة 100% إلى تحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2040، أي قبل 10 سنوات من هدف الحكومة الفيدرالية.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى