سلايدر الرئيسيةأخبار الغازأخبار النفطعاجلغازنفط

وزير الطاقة الإماراتي: النفط والغاز لازمان لضمان إمدادات الطاقة

ويؤكد أن عدم كفاية الاستثمارات يهدد بارتفاع الأسعار

سلط وزير الطاقة الإماراتي، سهيل المزروعي، الضوء على أزمة الطاقة التي يشهدها العالم حاليًا، موضحًا أن عدم كفاية الاستثمارات في صناعة النفط والغاز الطبيعي قد يؤدي إلى ارتفاع الأسعار.

وقال، خلال مشاركته في مؤتمر "أسبوع النفط الأفريقي" المنعقد في دبي، إن النفط والغاز لازمان لضمان إمدادات من الطاقة، ويمكن التعويل عليها خلال مدة الانتقال اللازمة لتنفيذ مشروعات لا تنتج عنها انبعاثات كربونية، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

وتطرق وزير الطاقة الإماراتي، في تصريحات تلفزيونية على هامش المؤتمر، إلى قدرة منظمة البلدان المصدرة للنفط "أوبك" وحلفائها والمعروفة باسم أوبك+، على زيادة إمدادات النفط إذا كان هناك طلب من السوق.

وأكد أن الإمارات لديها القدرة على تزويد كميات إضافية من الخام للسوق إذا دعت الحاجة، وإذا أقرت أوبك+ ذلك.

يذكر أن شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" قد أعلنت، مؤخرًا، خطة إستراتيجية لزيادة سعتها الإنتاجية من النفط إلى 5 ملايين برميل يوميًا بحلول عام 2030.

أوبك+

قال المزروعي، في المقابلة، إن الإمارات وشركاءها في أوبك+ ربما يواصلون سياسة الزيادة التدريجية حتى سبتمبر/أيلول 2022 للوصول إلى مستويات الإنتاج في فترة ما قبل الجائحة.

خلال اجتماع الأسبوع الماضي، التزمت أوبك+ بخطة لزيادة إنتاج النفط بواقع 400 ألف برميل يوميًا على أساس شهري، متجاهلة دعوة الولايات المتحدة لتسريع وتيرة إنتاج النفط من أجل التحكم في أسعار الخام.

أوبك - أوبك+أوضح وزير الطاقة الإماراتي أن السياسة الراهنة بزيادة الإنتاج بواقع 400 ألف برميل يوميًا على أساس شهري يمكن أن تؤدي إلى وجود فائض في الإنتاج في الربع الأول من 2022.

وحول خطط الولايات المتحدة لمواجهة زيادة الطلب بالتزامن مع سياسة أوبك+، توقع المزروعي أن تواصل واشنطن الاعتماد على احتياطيها الإستراتيجي من النفط حتى 2025.

الطاقة المتجددة

أكد وزير الطاقة الإماراتي خطط بلاده للتوسع في مشروعات الطاقة المتجددة، في الخارج، خاصة في أفريقيا، وتنفيذ مشروعات للطاقة الشمسية وطاقة الرياح، بالتزامن مع تطوير الهيدروجين باعتباره مصدرًا للطاقة.

وكانت الإمارات قد أعلنت في أكتوبر/تشرين الأول خطة للوصول إلى الحياد الكربوني بحلول 2050، وخصصت استثمارات تبلغ 600 مليار درهم (163 مليار دولار) في الطاقة المتجددة.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى