التقاريرأخبار الطاقة المتجددةتقارير الطاقة المتجددةرئيسيةطاقة متجددةعاجل

أميركا.. تمديد الائتمان الضريبي قد يعزز مشروعات الطاقة الشمسية

من المرجح زيادة السعة بنحو 44%

أحمد شوقي

من المتوقع توسع الطاقة الشمسية في أميركا بنسبة 44% حتى عام 2030، حال تمديد الائتمان الضريبي للاستثمار في الطاقة الشمسية، وفق تقرير حديث.

وبحسب شركة الأبحاث، وود ماكنزي، من المتوقع أن يُسهم التشريع المقترح في زيادة سعة الطاقة الشمسية المضافة في الولايات المتحدة إلى 432 غيغاواط، بحلول عام 2030، مقارنة بتوقعات الحالة الأساسية عند 300 غيغاواط.

ويهدف التشريع المعروض حاليًا على الكونغرس الأميركي إلى تمديد الائتمان الضريبي الحالي للاستثمار في الطاقة الشمسية ليشمل المشروعات التي تبدأ في عام 2032.

ويقصد بالائتمان الضريبي، حوافز ضريبية تسمح بخفض الضرائب التي تفرضها الحكومة مباشرة من أجل التشجيع على سلوك أو صناعات محددة.

أهمية التشريع

يُعد الائتمان الضريبي للاستثمار في الطاقة الشمسية إحدى أهم آليات السياسة الفيدرالية لدعم نمو هذا المصدر المتجدد في الولايات المتحدة؛ إذ نمت الصناعة بأكثر من 10000% منذ سن هذا التشريع عام 2006.

ويوفر هذا القانون ائتمانًا ضريبيًا بنسبة 26% لأنظمة الطاقة الشمسية في المباني السكنية والتجارية.

وتقول كبيرة المحللين في وود ماكنزي، سيلفيا ليفا مارتينيز، إن تمديد الائتمان الضريبي سيؤدي إلى تقليل التكلفة المستقبلية للطاقة الشمسية على نطاق المرافق؛ ما يجعلها قادرة على المنافسة مع أسعار الكهرباء بالجملة في معظم أنحاء البلاد.

الطاقة-الشمسية-أميركا

وأضاف المحلل في قسم أبحاث الطاقة الشمسية لدى شركة الأبحاث، بريان وايت: "ستشهد الطاقة الشمسية دفعة كبيرة، مع زيادة الطاقة الشمسية السكنية بنسبة 31%، وغير السكنية بنسبة 14%"، بحسب التقرير.

وبدءًا من عام 2025، سيؤدي تمديد الائتمان الضريبي إلى زيادة سعة الطاقة الشمسية بنسبة تزيد على 30% سنويًا، تصل إلى 92% بحلول 2030، وإن كان النمو سيكون بطيئًا في النصف الأول من العقد نظرًا لقيود الإمدادات الحالية التي تؤخر المشروعات، وفقًا للتقرير.

سعة الطاقة الشمسية

رغم ذلك؛ فإن تمديد هذا التشريع لن يكون كافيًا لتحقيق هدف 80% من توليد الكهرباء من مصادر محايدة الكربون بحلول عام 2030، وفقًا للتقرير.

وأضافت الولايات المتحدة سعة قياسية من الطاقة الشمسية بلغت 15 غيغاواط خلال العام الماضي، ليصل الإجمالي إلى 76 غيغاواط، وهو ما يمثل 3% من إمدادات الكهرباء الحالية.

ويجب إضافة ما يصل إلى 550 و1600 غيغاواط من الطاقة الشمسية بحلول عامي 2030 و2050، على التوالي، من أجل الوصول إلى شبكة كهربائية محايدة الكربون، بحسب دراسة حديثة لوزارة الطاقة الأميركية.

الطاقة الشمسية - أميركا

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى