سلايدر الرئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

هل تضغط أميركا على أوبك+؟.. وزير الطاقة السعودي يتحدث لأول مرة

أكد وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزير بن سلمان أن منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" وحلفاءها من الخارج بقيادة روسيا في التحالف المعروف باسم "أوبك+" ليست كارتل (مجموعة احتكارية) وإنما مجموعة منتجين مسؤولين ومنظمين للسوق.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي لوزراء أوبك+، عقب الاجتماع الذي عقده التحالف، اليوم الخميس، لإعلان سياسة الإنتاج في ديسمبر/كانون الأول، الذي أقر سياسة الإنتاج المتفق عليها سابقًا بزيادة 400 ألف برميل يوميًا.

وقال الوزير السعودي: "كانت لدينا مفاوضات مع أميركا على جميع المستويات.. وما زلنا مقتنعين بأن ما نفعله هو الصحيح"، متسائلًا: "لماذا 400 ألف برميل فقط؟"، ويرد على ذلك بأنه اتفاق قائم.

وكانت الولايات المتحدة قد طالبت -مرارًا- التحالف بزيادة الإنتاج، بل إن الرئيس الأميركي جو بايدن ألقى باللوم على أوبك+ بأنها السبب الرئيس وراء ارتفاع أسعار النفط.

خطة أوبك+

أكد وزير الطاقة السعودي أنه من منطلق المسؤولية المطلقة، أدرج التحالف التخفيضات بأكملها في اتفاقية لإعادة 5.8 مليون برميل نفط يوميًا بحلول عام 2022.

وأشار إلى أنه بدءًا من ديسمبر/كانون الأول المقبل، "سنبدأ بناء المخزونات"، موضحًا أنه خلال الربع الأول من عام 2022 ستكون هناك عملية بناء إضافية كبيرة.

وكشف عن أنه خلال المدة من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري إلى فبراير/شباط المقبل، سيضيف التحالف مليون برميل في المتوسط، وهو ما يلبي الطلب على النفط.

توقعات الطلب على النفط

التحول إلى النفط

تطرق وزير الطاقة السعودي إلى تحول العديد من محطات الكهرباء إلى النفط مع ارتفاع أسعار الغاز والفحم، قائلًا: إن الحد الأقصى الذي يمكننا دعم الكهرباء به هو 600 ألف برميل يوميًا، وقد حدث بالفعل أننا قدّمنا 500 ألف برميل يوميًا".

وأشار إلى أن مجموعة الـ7 قررت في عام 1979 إزالة النفط تمامًا من قطاع الكهرباء، في إشارة إلى الدعوات المطالبة بالتوقف عن الاستثمار في الوقود الأحفوري من أجل تحول الطاقة.

وقال: "يجب ألا نتنازل عن أمن الطاقة والنمو الاقتصادي، وعلى قدم المساواة، التأكد من أننا نهتم بتغير المناخ. نعتقد أن هذه الركائز الثلاث يجب أن تكون بمثابة توجيه لكل ما نقوم به".

أسعار النفط

أوضح الأمير عبدالعزيز بن سلمان أن الارتفاع في أسعار النفط يحدث تماشيًا مع الارتفاع في السياق بأكمله، مضيفًا أنه إذا كان الناس جادين حقًا، فعليهم التأكد من أنه عندما لا تهب الرياح يجب أن تكون هناك بدائل، مشيرًا إلى أن السبب الجذري هو نقص المخزونات.

وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان - السعودية
وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان

ورد وزير الطاقة السعودي على سؤال عن أزمة الطاقة، قائلًا: "نحن لسنا مثاليين، لكننا على الأقل مثاليون بنسبة 90%.. النفط ليس هو المشكلة.. صناعة الطاقة تمر بحالة فوضى".

وأكد أن صناعة النفط تضررت، ويجب إعطاء إشارات واضحة حول السياسة، لاتخاذ قرار بشأن الاستثمار في المستقبل.

وردًا على سؤال بشأن أزمة الطاقة في أوروبا، قال: "آمل ألا نجد أنفسنا (في أوبك+) عاجزين، إذا حدثت مثل هذه الأشياء.. لكنني أذكر الناس بالوضع في ليبيا سابقًا، نحن نستخدم الاحتياطيات فقط للتخفيف من نقص الإمدادات".

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى